أنظمة تغذية الوقود ومكوناتها و الكاربريتير


#1

1- أنظمة تغذية الوقود خزان الوقود:

هو المكان الذي يتم فيه تخزين الوقود, وهناك شروط لازمة لصنع خزانات الوقود منها أن يصنع من الصلب المقاوم للصدأ وأن يصنع بحيث يتحمل ضغط 0.3 بار على الأقل وأن يحتوي على صمام أمان وأن يراعى عند تصميم السيارة أن يوضع بحيث يكون في أمان من الصدمات الشائعة التي قد تحدث للسيارة.

2- أنظمة تغذية الوقود مضخة الوقود:

تعمل مضخة الوقود على سحب الوقود من الخزان ورفعه وضخه حتى يصل إلى غرفة المحرك, وهناك نوعان من المضخات:

3-أنظمة تغذية الوقود مضخة ميكانيكية:

تدار هذه المضخة عن طريق توصيلها بكامة المحرك cam shaft, وتثبت في جانب المحرك لتكون قريبة من الكامة, وينتشر استخدام هذه المضخات الميكانيكية في المحركات ذات أنظمة ضخ الوقود من نوع الكاربريتير carburetor .

4-أنظمة تغذية الوقود مضخة كهربائية:

تستخدم هذه المضخة في حالة المحركات ذات الحقن الإلكتروني injection, وهذا النوع من المضخات يمكن أن يثبت في خزان الوقود أو في أي مكان على خطوط توصيل الوقود.

5- مرشح الوقود fuel filter:

يعمل المرشح على تنقية الوقود وضمان وصوله إلى المحرك نظيفا

6- خطوط توصيل الوقود:

خطوط التوصيل هي الأنابيب التي يسير فيها الوقود حتى يصل إلى المحرك.

7- خطوط راجع الوقود:

هي الأنابيب التي يسير فيها الوقود غير المستخدم والذي لا يحتاجه المحرك, ويقوم ذلك الوقود بالرجوع مرة أخرى إلى الخزان.

هذه المكونات الأساسية لأي نظام وقود, والفرق بين أي نظام والآخر سيكون في نوع المغذي الذي سيكون كاربريتر أو حقنا إلكترونيا

الكاربريتير Carburetor:

جهاز يعمل على خلط الوقود بالهواء بالنسب الصحيحة حسب اختلاف ظروف التشغيل, وهناك أنواع مختلفة من الكاربريتيرات تختلف من حيث:

1- عدد المنافذ:

فهناك كاربريتيرات بمنفذ واحد لسحب خليط الهواء والوقود (من أجل اقتصادية الاستخدام) وهناك أخرى مصممة بأكثر من منفذ للسحب وبسعة أكبر أيضا, وتستخدم هذه الكاربريتيرات في السيارات الرياضية عالية الأداء.

2- طريقة السحب:

فهناك كاربريتيرات تقوم بسحب الخليط بصورة رأسية وهناك أخرى يكون السحب فيها بشكل أفقي.

فى محركات البنزين ذات التغذية بالمغذيات تظهر مشكله عدم تجانس توزيع الخليط على الأسطوانات حيث تأخذ مجموعة من الأسطوانات خليطاً اكثر ضعفاً من الأخرى عند نفس ظروف التشغيل وبالتالي فلا تتساوى القدرة المتولدة من كل إسطوانة .

وباستخدام نظام حقن البنزين أمكن التحكم فى معايرة كمية البنزين بالنسبة للهواء بدقة لكل إسطوانة مما يؤدى إلى توفير اكثر فى الاستهلاك النوعي للوقود وبذلك لا تحتوى الغازات العادمة إلا على نسب منخفضة من الغازات الضارة بالصحة. كما أن القدرة المتولدة تكون متساوية لجميع أسطوانات المحرك لتساوى كمية البنزين المحقونة مما يطيل عمر أجزاء المحرك.