المحرك المغناطيسي دائم الحركة لانتاج الطاقة والحركة مع الشرح


(Hussin2) #1

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذا الموضوع يحتوى على شرح وتحليل للمحرك المغناطيسي الدائم الحركة
الذى يمكن استخدامه فى مجال القدرة الحركية و انتاج وتوليد الكهرباء

واتمنى ان يحتوى على الشرح الكافى

ان المجال المغناطيسي هو احد صور الطاقة المخزونه
ولذالك تستخدم المغانط فى المحركات ومولدات الكهرباء
فبدون مصدر لانتاج المجال المغناطيسي فلن تحصل ابدا على قدرة كهربي

ويعتبر االمغناطيس هو احد الطرق لتخزين الكهرباء مثله مثل البطاريات الكهربية او المكثفات
فالشركات
تاخذ معدن النيودنيوم ويتم خلطه مع معادن اخرى مثل الكوبلت والحديد
وعناصر اخرى ليتم صناعة مغانط النيودنيوم فائقة القدرة المغناطيسية
ويتم تعريضها الى مجال كهرومغناطيسي عالى جدا ليتم اكتسابها للمغناطيسية
ومع الوقت يتم فقد تلك القدرة المغناطيسية وتصل الى 400سنه فى الحالات العادية
اما فى المحركات المغناطيسية فتقل تلك المدة كثيرا
نظرا للنافر العالة المستخدم داخلها لانتاج الكهرباء وتوليد الطاقة

اكبر محرك مغناطيسي دائم الحركة فى العالم
قد ذكره احد العلماء فى احد الندوات الا وهو
الكرة الارضية اللتى تدور حو نفسها بسرعه فائقة
والسبب انها لا تتغير سرعتها ولا تفقدها هوللمكنوات الداخلية للارض
فقد
اثبت الكثير ن العلماء ان الارض لها عدة اقطاب مغناطيسية تختلف مواقعها
داخل الارض وهذا سر الجاذبية الارضية وعدم التصاق الطائرات والسفن بقاع
البحر فى القطب الشمالى او الجنوبى فكلما اقيربت من القطب المغناطيسي زادت
قوة الجذب وزاد وزن الاشياء وهذا لايحدث ابدا
والسبب هو تعدد الاقطابة المغناطيسيةداخل الارض

وان رجعنا الى القرءان الكريم
لوجدنا ان الله تعالى خاطبنا كثيرا الى تلك المعلومات ولكننا لانلتف اليها علميا وعمليا
فمثلا
وأما قوله تعالى:

"اللَّهُ
الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ
يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى
كُلِّ شَيْءٍ

قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْماً [الطلاق : 12]"

فنلاحظ أن الله تعالى لم يقل: وسبع أراضين, أو: وأرضا مثلهن!

وإنما قال: ومن الأرض مثلهن, أي أن الله تعالى خلق أرضا مكونة من سبع أراض, وقد يكون المراد

منها طبقات الأرض السبعة أو قاراتها السبعة! ولقد ذكر الإمام الفخر الرازي أنه من غير المستبعد
وقال النبي صلى الله عليه وسلم

وَقَالَ الْحَارِثُ ثَنَا دَاوُدُ الْمُحَبَّرِ ، ثَنَا
مَيْسَرَةُ بْنُ عَبْدِ رَبِّهِ ، عَنْ أَبِي عَائِشَةَ السَّعْدِيِّ ،
عَنْ يَزِيدَ بْنِ عَمْروٍ ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ ، عَنْ أَبِي
هُرَيْرَةَ ، وَابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما ، قَالَا : خَطَبَنَا
رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ . . . فَذَكَرَ
الْحَدِيثَ ، وَفِيهِ :
" وَمَنْ لَبِسَ ثَوْبًا فَاخْتَالَ فِيهِ ، خُسِفَ بِهِ مِنْ شَفِيرِ
جَهَنَّمَ ، فَيُجَلْجِلَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ ،
لِأَنَّ قَارُونَ لَبِسَ حُلَّةً ، فَاخْتَالَ ، فَخُسِفَ بِهِ ، فَهُوَ
يَجَلْجَلُ فِيهَا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ " .

فبعملية حسابية بسيطة نكتشف سر الاقطاب المغناطيسية المتعددة للارض

فنحن ندرس ان الارض تدور حول الشمس
مع ان الله تعالى قد ذكر من
الايات والادلة عكس ذالك فقال ان الشمس والقمر يجريان فى فلك وهذ يقصد به
انهم يدورون حول الارض وان الارض هى مركز الكون كله
فالمجال المغناطيسي الصادر منها يجبر كل شئ فى الكون على الدوران حول الارض
فكل النيازك والكواكب اللتى تدور فى الفضاء تعود الى ان تدور حول الارض حنة ولو مرة كل ستون الف سنه
– والدليل على ذالك
قال
الله تعالى:{ أولم ير الذين كفروا أن السموات والأرض كانتا رتقًا
ففتقناهما وجعلنا من الماء كل شيء حي أفلا يؤمنون }[ الأنبياء:30 ]

قوله : أولم ير الذين كفروا أن السماوات والأرض كانتا رتقا ففتقناهما وجعلنا من الماء كل شيء حي أفلا يؤمنون وجعلنا في الأرض رواسي أن تميد بهم وجعلنا فيها فجاجا سبلا لعلهم يهتدون وجعلنا السماء سقفا محفوظا وهم عن آياتها معرضون وهو الذي خلق الليل والنهار والشمس والقمر كل في فلك يسبحون قوله تعالى : أولم ير الذين كفروا قراءة العامة أولم بالواو . وقرأ ابن كثير وابن محيصن وحميد وشبل بن عباد ( ألم تر ) بغير واو وكذلك هو في مصحف مكة . أولم ير بمعنى يعلم . الذين كفروا أن السماوات والأرض كانتا رتقا قال الأخفش : كانتا لأنهما صنفان ، كما تقول العرب : هما لقاحان أسودان ، وكما قال الله - عز وجل - : [ ص: 192 ] إن الله يمسك السماوات والأرض أن تزولا قال أبو إسحاق : كانتا لأنه يعبر عن السماوات بلفظ الواحد بسماء ؛ ولأن السماوات كانت سماء واحدة ، وكذلك الأرضون . وقال : رتقا ولم يقل رتقين ؛ لأنه مصدر ؛ والمعنى كانتا ذواتي رتق . وقرأ الحسن ( رتقا ) بفتح التاء . قال عيسى بن عمر : هو صواب وهي لغة . والرتق السد ضد الفتق ، وقد رتقت الفتق أرتقه فارتتق أي التأم ، ومنه الرتقاء للمنضمة الفرج . قال ابن عباس والحسن وعطاء والضحاك وقتادة : يعني أنها كانت شيئا واحدا ملتزقتين ففصل الله بينهما بالهواء . وكذلك قال كعب : خلق الله السماوات والأرض بعضها على بعض ثم خلق ريحا بوسطها ففتحها بها ، وجعل السماوات سبعا والأرضين سبعا . وقول ثان قاله مجاهد والسدي وأبو صالح : كانت السماوات مؤتلفة طبقة واحدة ففتقها فجعلها سبع سماوات ، وكذلك الأرضين كانت مرتتقة طبقة واحدة ففتقها فجعلها سبعا . وحكاه القتبي في عيون الأخبار له ، عن إسماعيل بن أبي خالد في قول الله - عز وجل - : أولم ير الذين كفروا أن السماوات والأرض كانتا رتقا ففتقناهما قال : كانت السماء مخلوقة وحدها والأرض مخلوقة وحدها ، ففتق من هذه سبع سماوات ، ومن هذه سبع أرضين ؛ خلق الأرض العليا فجعل سكانها الجن والإنس ، وشق فيها الأنهار وأنبت فيها الأثمار ، وجعل فيها البحار وسماها رعاء ، مسيرة خمسمائة عام ؛ ثم خلق الثانية مثلها في العرض والغلظ وجعل فيها أقواما ، أفواههم كأفواه الكلاب وأيديهم أيدي الناس ؛ وآذانهم آذان البقر وشعورهم شعور الغنم ، فإذا كان عند اقتراب الساعة ألقتهم الأرض إلى يأجوج ومأجوج ، واسم تلك الأرض الدكماء ، ثم خلق الأرض الثالثة غلظها مسيرة خمسمائة عام ، ومنها هواء إلى الأرض . الرابعة خلق فيها ظلمة وعقارب لأهل النار مثل البغال السود ، ولها أذناب مثل أذناب الخيل الطوال ، يأكل بعضها بعضا فتسلط على بني آدم . ثم خلق الله الخامسة في الغلظ والطول والعرض فيها سلاسل وأغلال وقيود لأهل النار . ثم خلق الله الأرض السادسة واسمها ماد ، فيها حجارة سود بهم ، ومنها خلقت تربة آدم - عليه السلام - ، تبعث تلك الحجارة يوم القيامة وكل حجر منها كالطود العظيم ، وهي من كبريت تعلق في أعناق الكفار فتشتعل حتى تحرق وجوههم وأيديهم ، فذلك قوله - عز وجل - : وقودها الناس والحجارة ثم خلق الله الأرض السابعة واسمها عربية وفيها جهنم ، فيها بابان اسم الواحد سجين والآخر الغلق ، فأما سجين فهو مفتوح وإليه ينتهي كتاب الكفار ، وعليه يعرض أصحاب المائدة وقوم فرعون ، وأما الغلق فهو مغلق لا [ ص: 193 ] يفتح إلى يوم القيامة . وقد مضى في ( البقرة ) أنها سبع أرضين بين كل أرضين مسيرة خمسمائة عام ، وسيأتي له في آخر ( الطلاق ) زيادة بيان إن شاء الله تعالى . وقول ثالث قاله عكرمة وعطية وابن زيد وابن عباس أيضا فيما ذكر المهدوي : إن السماوات كانت رتقا لا تمطر ، والأرض كانت رتقا لا تنبت ، ففتق السماء بالمطر ، والأرض بالنبات ؛ نظيره قوله - عز وجل - : والسماء ذات الرجع والأرض ذات الصدع . واختار هذا القول الطبري ؛ لأن بعده : وجعلنا من الماء كل شيء حي أفلا يؤمنون .

لعل هذا يوضح لنا سر العجلة الطائرة fly wheel اللتى نستخدمها فى الكثير من المحركات للحفاظ على سرعة دورانها وثباتها
وهذا من اسرار انه جعل تلك الجبال الثقال والا ارتجفت الارض بنا من تاثير دورانها

وهذا يشرح لنا سبب خروج ياجوج وماجوج من داخل الارض الينا للعبث
والسرقة حتى جاء الملك ذو القرنين وبنى ردما عاليا وعميقا وسمى بالسد
وغلق عليهم الباب لهذا الكهف فلن يخرجون الينا الاى يوم القيامة وعند نزول
المسيح عليه السلام ليقتل المسيخ الدجال
وانه الرجل منهم لايموت حتى يكون له الف ولد وكلهم يصيرون رجال يحملون السلاح كما ذكر النبي صلى الله عليه وسلم

، وجاء في صفتهم ما أخرجه ابن عدي وابن أبي حاتم والطبراني في " الأوسط " وابن مردويه من حديث حذيفة رفعه قال : يأجوج أمة ومأجوج أمة كل أمة أربعمائة ألف لا يموت الرجل منهم حتى ينظر إلى ألف ذكر من صلبه كلهم قد حمل السلاح " وهو من رواية يحيى بن سعيد العطار عن محمد بن إسحاق عن الأعمش ، والعطار ضعيف جدا ، ومحمد بن إسحاق قال ابن عدي ليس هو صاحب المغازي بل هو العكاشي ، قال والحديث موضوع ، وقال ابن أبي حاتم منكر ، قلت : لكن لبعضه شاهد صحيح أخرجه ابن حبان من حديث ابن مسعود رفعه إن يأجوج ومأجوج أقل ما يترك أحدهم لصلبه ألفا من الذرية وللنسائي من رواية عمرو بن أوس عن أبيه رفعه إن يأجوج ومأجوج يجامعون ما شاءوا ولا يموت رجل منهم إلا ترك من ذريته ألفا فصاعدا . وأخرج الحاكم وابن مردويه من طريق عبد الله بن عمرو أن يأجوج ومأجوج من ذرية آدم ، ووراءهم ثلاث أمم ، ولن يموت منهم رجل إلا ترك من ذريته ألفا فصاعدا وأخرج عبد بن حميد بسند صحيح عن عبد الله بن سلام مثله

فان كنا اكثر من 8 مليار نسمة على سطح الارض
فهناك اكثر من 8000مليار نسمة تعيش داخل الارض فى الاراضي السبع
من
قوم ياجوج وماجوج سيخرجون يوم القيامة لابادة اهل الارض العليا جميعا ما
عدا تلك المجموعة من المسلمين ومعهم المسيح عليه السلام المختباؤن فى جبل
الطور

ففي الصحيحين من حديث أبى سعيد الخدري رضي اللـه عنه أن النبي قال: ((يقول
اللـه يوم القيامة: يا آدم فيقول آدم: لبيك وسعديك والخير في يديك فيقول
اللـه جل وعلا: أَخْرِج بعث النار فيقول آدم عليه السلام: وما بعث النار
يا رب؟، فيقول الملك: من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعون إلى جهنم، وواحد إلى
الجنة)) فشق ذلك على أصحاب النبي المختار، وفي رواية ((فيأس القوم حتى ما أبدوا بضاحكة))، وفي رواية ((فبكى أصحاب الرسول وقالوا: يا رسول اللـه وأينا ذلك الواحد)) فقال المصطفى :((أبشروا! أبشروا! فمن يأجوج ومأجوج تسعمائة وتسعة وتسعون ومنكم واحد)) ثم قال المصطفى : ((والذي نفسي بيده إني لأرجو أن تكونوا ربع أهل الجنة)) فكبرنا. قال: ((والذي نفسي بيده إني لأرجو أن تكونوا ثلث أهل الجنة)) فكبرنا . فقال المصطفى في الثالثة: ((واللـه لأرجو أن تكونوا نصف أهل الجنة)).

يقول المصطفى : ((فيطلب عيسى بن مريم الدجال حتى يدركه بباب لُدّ (مدينة بفلسطين) )). فيقتل عيسى بن مريم الدجال عليه لعنة اللـه: ((ثم
يأتي عيسى بن مريم قوم قد عصمهم اللـه منه فيمسح عن وجوههم ويبشرهم
بدرجاتهم في الجنة فبينما هو كذلك إذ أوحى اللـه إلى عيسى إني قد أخرجت
عباداً لي لا يدان لأحد بقتالهم فحرز عبادي إلى الطـور)) (أي لا طاقـة ولا قـدرة لأحـد بقتـالـهم) يقـول المصطفى : ((ويبعث اللـه يأجوج ومأجوج، وهم من كل حدب ينسلون)). ينتشرون، يغطون وجه الأرض من فوق المرتفعات والجبال.

والان الى موضوع المحرك المغناطيسي

لعلك تتتساءل لماذا كل تلك المقدمة الطويلة
الاجابة
لان لعلك ان ليس كل ما ندرسه يكون بالضرورة صحيحا فنحن ندرس ان الارض مصمتها وبداخلها لاف وحمم بركانيه

فما هو الصحيح وما هو الخطاء هذا يرجع الى قبول كل انسان ورفضه للعلوم
ولكن بالبحث العلمى والتجربة تصل الى ما تريده

اذا ان اردت ان تصنع محرك مغناطيسي فلابد
من عدة اقطاب مغناطيسية متعامدة فى حالة تنافر وتجاذب
ولابد من وجود مفصلات ميكانيكية او كهربية لتعمل على الافلات واللانتقال من نقطة التجاذب الى نقطة التنافر
ولابد من تواجد اثقال مثل العجلة الطائرة لاستمرار المحرك فى العمل عند نقاط الالتقاء باستخدام القصور الذاتى للعجلة

واليك صور وفيديوا لاحد المحركات المغناطيسية اللتى يقال انها لاتعمل

لنقوم بالبحث والتعرف عليها وسبب عدم عملها

Another Magnet Motor

فقد ذكر العالم الالمانى الحاصل على جائزة نوبل عام 1950 فيرنر هايزنبيرج
قولته المشهورة

I think it possible to use magnetism as energy source .
But we as scientific idiots
can,t make it .
It has to come from outsiders.
Werner Heisenberg

اعتقد بانه من الممكن ان نستخدم المغانط -المغناطيس - كمصدر للطاقة

ولكن نحن معشر العلماء حمقى - بلهاء

فلا نستطيع صناعته -اختراعه

من الممكن ان ياتى هذا الاختراع من خارجنا -يقصد من يفكر بعيدا عن القوانين العلمية و لا يضع حدود لتجاربه وابحاثه
فيرنر هايزنبيرج

الصور
الرسم للمحرك

نموذج للمحرك

==============
ان حاولت تقليد هذا المحرك فعلى ان اخبرك بانه لن يعمل
حتى لاتتعب فى عمل ذالك

ولكن ان اردت ان يعمل ذالك المحرك فعليك ان تتجنب الاخطاء الخمسة اللتى داخل هذا التصميم

====
http://www.youtube.com/watch?v=QPZtWH7nmRY

وحتى يكون الموضوع على اساس علمى
ساضع
احد تلك الاخطاء
وهو ان عدد الاذرع للمحرك لابد ان تكون رقما وتريا
فالله تعالى وتر يحب الوتر
اى رقم فردى
ثلاثة اذرع او خمسه او سبعه

ويتبقي اربعه اخطاء ساكتبها لاحقا باذن الله تعالى
وانتظر منكم الرد
والله تعالى هو الموفق والمستعان


(abo nazeer) #2

جزاك الله خيرا اخ حسين حقيقة لدي عشرات التجارب الفاشلة في هذا المجال وقد
اثرت حماسي عندما ذكرت ان هناك خمس اخطاء وذكرت اول خطأ وهو صحيح بحسب
تجارب قمت بها فعلا يجب ان يكون العدد فرديا لأنني استخدمت في تجاربي مروحة
صغيرة وكان عدد شفراتها فرديا وليس زوجيا ورغم لك لم انجح ولأصدقك القول
حاليا لا يوجد لدي نية على العمل في هذا المجال بسبب انشغالي بـ وقود
البلاستيك و انتاج غاز الهدروجين وحاليا اعمل على دراسة جهاز الجيت لتوفير
البانزين في السيارة ولكنني سأتابع معك الموضوع لعلي مستقبلا اعود للعمل
عليه والله ولي التوفيق


(abo nazeer) #3

مرة اخرى اخي حسين جزاك الله خيرا حقيقا كان لي عشرات التجارب الفاشلة في هذا المجال وقد اثرت فضولي عندما قلت لي ان هنالك 5 اخطاء وقد تجاوزت اولاها ولكن لأصدقك القول ليس في نيتي العمل في الوقت الحالي على التجربة بسبب انشغالي بوقود البلاستيك وتوليد الهيدروجين واقوم حالية بدراسة حول امكانية صناعة جهاز ((geet)) لتوفير البانزين في السيارة ولكنني سأبقى على تواصل معك لعلي اعود في المستقبل للقيام بتجارب حول هذا المجال والله ولي التوفيق

(Hussin2) #4

السلام عليكم اخى الكريم

ان الفشل هو اول طريق النجاح فمنه نتعرف على الاخطاء وما يجب ان نتجنبه

هذا النموذج من المحرك المغناطيسي هو ابسط نموذج واسهله على الاطلاق
الاخطاء الخمسة
الخطاء الاول

ان عدد الاذرع زوجى
فهذا يتسبب فى توقف العجلة عن الدوران عند المغادرة
ولتقليل تلك المشكلة فلابد من توزيع العزم وذالك بزيادة عدد الاذرع الى رق فردى ثلاثة او خمسة او سبعه او تسعه اذرع
بحيث انه عند نصف الدائرة نجد ذراع واحد يحاول التوقف وباقى الاذرع تعمل على دفع العجلة
ويتم تثبيت قطب مغناطيسي واحد على كل الاذرع وليكن القطب الشمالى مثلا

الخطاء الثانى
وهو انه تم استخدام نصف دائرة من الحديد وهذا التصميم سئ جدا
فلابد من وضع حلقتين او دائرتين من الحديد الاولى تشكل دائرة كاملة و
وليس نصف دائرة كما بالصورة
ثم يتم وضع حلقة او دائرة اصغر داخل الدائرة الاصلية بحيث تسمح بوضع مغانط بينهما

ويتم تقسيم لمغانط ففى نصف الدائرة الاول يكون القطب الشمالى الى الداخل والقطب الجنوبي الى الخارج

وفى نصف الدائرة الاخر يتم وضع القطب الجنوبي الى الداخل والقطب الشمالى الى الخارج
فنحصل على نصفين الاول متشبع بالمجال المغناطيسي للقطب الشمالى والاخر متشبع بالمجال المغناطيسي للقطب الجنوبي

بحيث تقوم الاذرع المقابلة للقطب الشمال بعمل قوة الدفع والتنافر ودفع القرص الدوار للحركة

فى حين تقوم الاذرع المقابلة للقطب الجنوبي بالتجاذب فى هذا الاتجاه لتعمل دوران القرص الدوار

ونظرا لان نقطة التبادل بين القطب الشمالى والجنوبي تتقابل مع ذراع وحد فقط فان الممانعه لهذا الذراع ستكون ضعيفه و يستمر المحرك فى الحركة

وبذالك تتم عملية الافلات بسهولة ويسر
ويتم تحويل الطاقة المغناطيسية الىى الى طاقة حركية مستمر الى ان يفتقد المغناطيسي قوته المغناطيسية بعد عدة سنوات ثم يتم اعادةى مغنطته مرة اخري
وتلك هى فكرة البطارية المغناطيسية

الخطاء الثالث
الدوائر الحديدية واللتى بداخلها الاقطاب المغناطيسية يجب ان تكون لامركزية
تماما مثل عمل الرحى المتعارف عليها عند قدماء العرب لطحن القمح ولعمل الدقيق
فيد الرحى لامركزية

وهنا بالصور ستجد ان انصف قطر المعدن الحديد مثبت على بعد مركزى ثابت

وهذا خطاء كبير
فلابد من وجود قوة التبديل مثل الدراجة تقوم بالضغط باحد قدميك على البدال الاول فان انتهى مشوارة قمت برفع الضغط عنه والبدء فى الضغط على البدال الاخر وتستمر العجلة فى الدوران

الخطاء الرابع

المسافة بين المغانط على نهاية الاذرع يجب ان تكون واحد مللى ميتر فقط حتى نحصل على اقصى قدرة دفع من المجال المغناطيسي

وفى الصور تجدها تصل الى سنتيمترات وهذا من اهم اسباب عدم عمل المحرك فى الفديوا

وتلك الحالة لت تتوفر الا اذاا كانت الحلقة المغناطيسية الحديدية فى وضع لامركزي للمحرك
فلابد من توافر الشرط الثالث لينجح الشرط الرابع

الخطاء الخامس

العجلة الطائرة fly wheel وعجلة الاتزان
فلابد من تثبيت الاثقال اللازمة لمنع ارتجاج المحرك
فالعجلة اللامركزية واللتى تم تثبيت المغانط عليها ستؤدى الى ارتجاج عالى للمحرك ممايؤدى الى توقفه او قلة سرعته وعزمه
وبالتالى فلابد من عمل اتزان للمحرك بعجلة اضافية مثبت عليها فروق الاوزان لنحصل على سرعات عالية جدا بسلاسه وسهوله

تلك هى اهم الاخطاء لمعظم المحركات المغناطيسية وليس كلها

وتلك هى التطبيق الامثل لنظرية التجاذب والتنافر والافلات من نقطة الثبات

ويمكن تركيب عدة محركات من هذا النموذج على محور واحد لنحصل على عزم وقدرات عالية لتشغيل السيارات ان اردنا ذالك

والله تعالى هو الموفق والمستعان


(rmadan0056) #5

بارك اللة فيك ا\حسين وجعلة فى ميزان حسناتك ارجو ان تدعم الشرح بالصور و ان تضع لنا فيديو هات ناجحة وتصميمها يكون ميسر وشكرا


(rmadan0056) #6

ا\حسين هل اى مغناطيس عادى ينفع فى عمل المحرك ام لازم مغناطيس النيديوم لانة غير متوفر فى مصر


(Hussin2) #7

النيودنيوم له مجال مغناطيسي قوى وبعيد يصل فى بعض الاحجام المتوسطة الى عشرين سنتيمتر
وقود الدفع له جبارة ان كان بحجم اثنين بوصة مكعبه او اكثر
المغانط العادية ستكون اقل تاثيرا يمكن استخدام الانواع المتواجدة فى محركات الdc لمروحة تبريد السيارة وتقطيعها وتقليل سمك الحديد


(rmadan0056) #8

جزاك اللة خيرا ا\ حسين ماذا تعنى ارقام n52 اوn35لمغناطيسات النيوديوم =بالنسبة للمغناطيس العادى لا يمكن تقطيعة لانة سينكسر الى اشلاء غير متساوية وشكرا استاذى


(Hussin2) #9

وجزاك الله خيرا اخى الكريم

N52 هى اقوى انواع المغانط النيودنيوم ويمكن لمغناطيس بحجم خمسة سنتيمترات ان ترفع به ثقل 140 كيلوجرام ولا ينفك عنه
اما الN38 فيرفع تقل 35كيلوجرام مثلا
والمجال المغناطيسي تجده يمتد فى الهواء حمل المعانط لمسافة اكبر واطول

كل المغانط يمكن تقطيعها بواسطة المنشار الحديد الى الحجم الذى تريده ولكنها تحتاج الفنى مدرب حتى لايقوم بالكسر
وهناك اقراص لقطع المعادن بسمك واحد مللى ميتر لقطع المغانط

لاتوجد سبيكة اى كان نوعها لايمكن تقطيعها والكسر يتم عند الاستخدام الخطاء للالة فقط


(rmadan0056) #10

جزاك اللة كل خير وزادك علما


(Hussin2) #11

بعض الصور للتعديلات على المحرك

من اراد ان ينقل الموضوع الى اى موقع او منتدى فيمكن له ذالك فهذا العلم تم تقديمه لله تعالى

الصور

١–


٢–


٣–



٤–
الصور الاخيرة بها العجلة الطائرة لمنع توقف المحرك عند نقطة تغيير الاقطاب المغناطيسية

(rmadan0056) #12

جزاك اللة كل خير ا\حسين


(Hussin2) #13

بعض الصور للتعديلات على المحرك

من اراد ان ينقل الموضوع الى اى موقع او منتدى فيمكن له ذالك فهذا العلم تم تقديمه لله تعالى

الصور
الصورة الاولى توضح اه لابد من العديد من الاذرع للمحرك حتى لايتوقف عن منطقة تبديل الاقطاب المغاطيسية للدائرة الكبيرة او الحلقة المغناطيسة
وتقل الممانعه من الذراع الذى يريد التوقف هناك
١–


٢–
الصورة الثانية توضح اهم سبب لعمل المحركات المغناطيسية دائمة الحركة

هو تعامد مجالين مغناطيسيين على بعض
المجال الاوال للحلق الدائرية المغناطيسية والمجال الثانى للمغناطيسين على الذراع
ولا بد من ان يكون قطبين متشابهين وجها لوجه من نفس النوع سواء شمالى مع شمال او جنوبي مع جنوبي
حتى تتولد قوة دفع على الذراع من التنافر من الداخل وفى نفس الوقت قوة جذب من التجاذب من الخارج


٣–


الصور الاخيرة بها العجلة الطائرة لمنع توقف المحرك عند نقطة تغيير الاقطاب المغناطيسية
وللمساعدة على اتزان المحرك اثناء دورانه على السرعات العالية
فلا يوجد محرك بدون عمل اتزان للجسم الدوار به والا فقط الكثير من قدرته الاصلية

وهذا النموذج يمكن تطبيقه على الكثير من المحركات المغناطيسية
طالما نستطيع الافلات من نقطة الثبات

الصورة الاخيرة توضح الفرق ولماذا لم يكن المحرك ليعمل
لاحظ الاخطاء الخمسه بها

نسال الله تعالى ان ينفعكم بهذا العلم


(Hussin2) #14

محرك سيارة تم تحويله ليعمل محرك كهرومغناطيسي بمعرفة الالمانى كونراد بيكر

Konrad Baecker magnet motor rebuild DKW motor with coils and magnets


(Hussin2) #15

FREE_ENERGY_MAGNET_MOTOR_SELFRUNNING


(Hussin2) #16

FREE ENERGY # 24 Working Magnetic Overunity Device - Magnetic Neutralization


(Hussin2) #17

dual adams M-G (motor-generator)

هنا يتم استخدام مفتاح مغناطيسي reed switch

لمل ملف ويتم مرور تيار لحظى عند الجانب الاول للملف فيدور المحرك بقوة التنافر وعند مرور المغناطيسي على الجانب الاخر للملف فانه يولد فيه تيار كهربي يعود من خلال الدايود الى البطارية الاخرى لشحنها

فهنا يعمل كل ملف على شحن البطارية المقابلة لها

والشحن هنا له مصدرين للطاقة الكهربية

المصدر الاول

ما سبق شرحه من مرور المغناطيس على الضلع الاخر للملف

المصدر الثانى

يتم عند قطع التيار الكهربي عن الملف فيتم الاستفادة من التيار الطردى والمعروف ب bemf لشحن البطارية

وسبحان الله تعالى يهدى لعلمه من يشاء


(rmadan0056) #18

ربنا يجازيك كل خير


(Hussin2) #19

لسهولة فهم تلك الطاقة الكهربية مصادرها
فيجب تعلم بعض الخصائص لعناصر مهمة جدا وعلاقتهم ببعض
العنصر الاول
خصائص التيار الكهربي المستمر وذالك عند تحوله الى نبضات مقطعه كهربية و النتائج المصاحبه لها

العنصر الثانى

الملفات الكهربية وانواعها وبعض الخصائص المهملة لها

وكيف يمكن الاستفادة من الطاقة الكهربية عند قطع التيار الكهربي عن الملفات الكهربية - الوشائع الكهربية

والطاقة الكهربية المتولدة لحظة قطع التيار الكهربي وفتح الدائرة

وحتى يتضح لنا ذالك فاليكم بعض الصور

لنتعرف على الفرق بين فتح الدائرة على التيار المتردد AC
ولانجد شرارة كهربية
وعند فتح الدائرة على التيار المستمر الDC فيتولد طاقة اضافية من جمعها من الهواء والمجالات الكهرومغناطيسية المصاحبة لها

الصورة الاولى
توصيل السخان على التيتر المتردد AC

٠


الصورة الثانية

فتح الدائرة وقطع التيار المتردد لاحظ الكهرباء العائدة شرارة كهربية لا تكاد تراها العين المجردة لاتتجاوز المللى متر الواحد

٠


مع استمرار فتح الدائرة

لا توجد شرارة كهربية
٠


والان
الصور الرابعه مع التيار الكهربي المستمر AC
لاحظ التوصيل مع الريكتفاير او الدايود

لاحظ قوة التيار الجديد عند فتح الدائرة وقطع التيار الكهربيى
انه التيار الطردي


الصورة الخامسة
لاحظ الفرق الكبير
الان بين التيار المتردد الذى لم يكون به شرارة
وحجم الشرارة الكهربية هنا


لاحظ الشرارة

لاحظ اثار الشرارة فى الهواء


تلك الطاقة الكهربية يتم تدريسها بانها ضارؤة ويجب التخلص منها

ولكن الكثير من المهندسي والعلماء يعلمون انها طاقة كهربية كبيرة جدا يتم التخلص منها بدون سبب وجيه
ولذالك عكفوا على عمل اجهزة تستطيع الاستفادة منها وجمعها وتحويلها الى طاقة كهربية تقليدية


(Hussin2) #20

AC versus DC load breaking comparison with a knife switch