تعرف على الفرق بين GSM وCDMA وWCDMA


#1

انتشرت الهواتف الذكية بشكل كبير للغاية، وهو الأمر الذى استلزم من العديد توفير خدمة الإنترنت على هذه الهواتف للدخول إلى شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعى، وهو الأمر الذى يستدعى معرفة أنواع بروتوكولات الاتصال حتى يتمكن المستخدم من إدراك الفرق بينها ليختار ما يناسبه.

GSM

وهى اختصار لكلمة"Global System for Mobile communications - لنظام العالمى لاتصالات الهاتف المحمول" وهى عبارة عن بروتوكول لنقل البيانات فى مجال الاتصالات من خلال الهاتف المحمول، حيث يتم فيها تخصيص تردد ثابت لكل مستخدم على الشبكة دون تغييره، حيث يستخدم نظام GSM معيار TDMA بحزمة تردد ضيقة، مما يوفر إجراء 8 مكالمات متزامنة على نفس التردد اللاسلكى، كما يتيح نقل البيانات بسرعة تصل إلى 9.5 ك ب/ث، وهى خاصة بشبكات الجيل الثانى، وقد ظهر هذا النظام لأول مرة عام 1991، وبنهاية عام 1997 أصبحت خدمة GSM متاحة فى أكثر من 100 دولة خاصة فى أوروبا وآسيا.

ويعتمد هذا النظام على استخدام شريحة اتصال SIM CARD لتخزين بعض المعلومات الهامة عليها مثل أرقام التليفونات الخاصة به وبعض الملفات الأخرى، ولا يحتاج المستخدم إلى التعامل مع شركة الهاتف عند رغبته فى إزالة الشريحة وتغييرها بأخرى، كذلك يمكنه وضع الشريحة فى هاتف آخر يرغب فى استخدامه وبالطبع سيجد الشريحة محتفظة بجميع بياناته المخزنة عليها.

وتعتبر شبكات GSM صاحبة الريادة فى بعض الخدمات مثل الرسائل القصيرة “SMS”، والتهيئة عبر الأثير “OTA” وتحديد مواقع GSM.

CDMA

وهى اختصار لكلمة"Code Division Multiple Access- لوصول المتعدد بتقسيم الشفرة"، وهو بروتوكول يستخدم بشكل أساسى فى الولايات المتحدة الامريكية وبعض الدول القليلة الأخرى، حيث لا يوفر هذا النظام تردد ثابت للمشترك بل يتم تغييره ممن وقت لآخر عند حدوث ضعف أو تشويش فى الإشارة المستقبلة من أجل توفير مستوى أعلى من الخدمة بين المشتركين، وهى تعتبر أحدث التقنيات الرقمية للهواتف المحمولة.

ولا يعتمد هذا البروتوكول على شريكة SIM Card ولكنه يربط بالهاتف الخاص بالمستخدم بشبكة الهاتف المقدمة للخدمة بشكل وثيق، وهو ما يجعل من الصعب على المستخدم تغيير هاتفه واستخدام الهاتف الجديد إلا بعد الاتصال بالشركة صاحبة الشبكة، وهو ما يظهر فى العديد من هواتف المحمول التى يتم بيعها فى الولايات المتحدة من خلال شبكات الاتصال.

يعتمد نظام CDMA على تقنية الطيف المنتشر spread-spectrum بينما يعتمد GSM على تقنية الطيف المنتشر من خلال تقسيم طيف الراديو إلى حزم ترددية ضيقة.

ولزيادة السعة فإن هذه الشبكات تقوم بدمج عدة مكالمات هاتفية على نفس القناة الترددية. ولكن هناك حد أقصى لعدد المستخدمين لنفس القناة قبل أن تحدث تشوشات وتقطعات في الإشارة المنقولة.

أما نظام الـ CDMA فهو يخصص كود (شيفرة) محدد لكل مكالمة هاتفية وبالتالي فإنه يمكن لمجموعة من الإشارات الراديوية أن تتقاسم مدى واسع من ترددات الراديو, بحيث يلتقط كل مستقبل المكالمة التي تخصه بناء على الكود الذي تحمله.

WCDMA

هى تقنية لاسلكية للهواتف المحمولة من الجيل الثالث، وتوفر سرعة عالية للبيانات مقارنة بتقنية CDMA العادية، حيث يمكن لتقنية WCDMA توفير سرعات عالية تصل إلى 2 ميجابايت فى الثانية لنقل الصوت والفيديو والبيانات والصور، كذلك فقد تم اعتماد WCDMA كمعيار قياسى من جانب الاتحاد الدولى للاتصالات (ITU) تحت مسمى “IMT-2000 direct spread”.