فيس بوك تختبر “التعليقات السرية” التي يراها البعض فقط


(عمارة إسلامية) #1

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إخوتي وأخواتي المهندسين والمهندسات؛
جديد معلومة ضمن أخبار الاتصالات وتقنية المعلومات،
وأنظمة التشغيل، والهواتف الذكية وأنظمة التشغيل والعتاد الصلب،
ومواقع التواصل الاجتماعي، والأمن المعلوماتي.

/

/

فيس بوك تختبر “التعليقات السرية” التي يراها البعض فقط

:: تفصيل ::

مستوى جديد من الخصوصية تختبره فيس بوك يخص التعليقات حيث يمكن تحديد واحد من أربعة جهات يمكنها الإطلاع على تعليقك على أي منشور.


ظهر للبعض أيقونة جديدة على شكل قفل، عند الضغط عليها أثناء كتابة التعليق يمكنك تحديد من يمكنه رؤية تعليقك مثل الأصدقاء و صاحب المنشور، الأصدقاء فقط، صاحب المنشور فقط والمعلقين الآخرين، الجميع.


بمعنى عندما تريد التعليق بشيء ولا تريد للبعض أن يرى تعليقك، يمكنك حجب التعليق عن الأصدقاء أو الغرباء والسماح للبعض فقط برؤيته.


هذه الميزة مفيدة للكثيرين الذين لا يرغبون بالخوض في نقاشات مع أشخاص لا يعرفونهم على بعض المنشورات، لكنها أيضاً ستخفف معدل التفاعل والتعليق على المنشورات، وكذلك قد تسبب بعض الفوضى من خلال الرد على تعليق مخفي لكن كتعليق منفصل.


مثل أي ميزة اخرى تختبرها فيس بوك، قد لا تطلقها رسمياً في النهاية، لكن فكرة خصوصية التعليقات أمر مرغوب، ويمكنك تركه للجميع بحيث يتبع خصوصية المنشور كالحالة الطبيعية، ولنأمل يوماً ما أن نرى خصوصية أوسع في المنشورات وبطريقة أبسط وأسهل من الحالي.


كما تمتلك الحواسيب ميزة الاتصال المدمجة بشبكات LTE، مما يعني تواجد المستخدم الدائم على الإنترنت في أي مكان تتواجد فيه الخدمة الخلوية، وفي أي مكان يمكن فيه للهاتف الاتصال بشبكة البيانات فإن الحاسب سوف يكون متصل أيضًا، وتتحدث الميزة الثالثة عن عمر البطارية الطويل الذي يستمر لأيام، مما قد يقلل من الحاجة إلى عملية شحن الحاسب إلى مرة واحدة في الأسبوع، وليس هناك حاجة دائمًا لحمل كابلات الشحن.


وتصف شركة أسوس حاسبها الجديد المسمى NovaGo (TP370) بقياس 13.3 إنش للشاشة بأنه أول حاسب محمول قادر على الاتصال بشبكة Gigabit LTE، ويعمل الحاسب بواسطة منصة الحواسيب المحمولة من كوالكوم Snapdragon 835، مع مودم Gigabit Snapdragon X16 LTE وشريحة eSIM مدمجة، مع وعود بعمل البطارية بشكل مستمر لأكثر من 22 ساعة، ولأكثر من 30 يوماً ضمن وضع الاستعداد.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

انتهى.

/

المصدر/ عالم التقنية.

بحول الله تعالى يكُن لقاء جديد؛ في رحاب عالم التّقنية.!