أهم تصريحات الشيخ حازم للقاء 7 إبريل 2012


(أبو أنس المصري) #1

الشيخ حازم أبو سماعيل من مسجد أسد الفرات بعد صلاة العشاء اليوم:

كل الأخبار بعد التحقق منها كله خطأ وغلط

لا يوجد أي كلام حقيقي عن أي مفاوضات أو اتفاقيات من أجل التنازل لأي المرشحين وأنه ماضٍ في الموضوع إلى النهاية

أنا وقعت على كل أورق لترشيح وأنا على أتم ثقة قبل أن يوقع على أوراق الترشح ولو كان لدي شك لكنت أجلت تقديم الورق.

أوجه صراحة إنذاراً للجنة الانتخابات أنها لو اعتمدت على واقعة ينكرها صاحب الشأن وبناءً على أن قراراتها لا تقبل الطعن. لأن مستندات الدول الأجنبية في حكم لقانون المصري هي فقط “واقعة” وليست “دليلاً”.

الخبر الذي أذيع مؤخراً إنما هو افتراء

والدتي رحمة الله اسلم على يديها 15 في أمريكا وان أخبار إقامة والدته وأخته كله تم ذكره في التليفزيون من قبل وفاة والدته وأعلن للناس كلها ولم يعتبر لشيخ حازم تصريحاته الأخيرة عن إقامة والدته أنها اعترفات منه بذلك وإنما هو أمر معلن، وزوج شقيقتي ظهر أكثر من مرة على التليفزيون المصري أكثر من مرة باعتبار أنه طبيب مصري متخصص في تخصص دقيق وانه تكرر ظهورة أكثر من مرة.

الشيخ الأمريكي الذي افترى على الشيخ إنما هو شيعي متآمر.

كل ما ذكر ما من وجود خلافات داخل اسرته واستنكارهم لحازم أبو اسماعيل إنما هو كذب ورد عليه أفراد العائلة

أمي قامت بالتدريس في جامعات أمريكية وكان لها نشاط دعوي في أمريكا.

أمي تم إجراء عملية لها قبل وفاتها على اساس أنها غير مواطنة أمريكية وتم علاجها على أنه أجنبية.

أتحدى أن تقدم مصر السي دي الموجود فيه قسم أمه أثناء حصول الجنسية، أو نموذج الاستمارة التي قدمتها للجوازات المصرية أثناء دخلوها (والتي تعبأ في الطائرة) والتي فيها جنسيتها الأمريكية.

تم تكليف محاميين في أمريكا وتم رفع دعوة أمام مجلس الدولة وموعدها يوم الثلاثاء القادم واننا نريد عرض المسالة على القضاء فقط.

لقد تواصلت مع الأحزاب المحترمة أنه في حالة الإطاحة بكل المرشحين الإسلاميين من أجل ترشيح مرشحاً احتياطياً في مواجهة ثلاثي المجلس العسكري.

تم الحصول على المستندات المتعلقة بعلاج أمي في أمريكا قبيل وفاتها على أنها أجنبية وليست مصرية، ولدي المستندات المتعلقة بخصوص كشوفات الانتخابات في أمريكا ومن له حق التصويت في الانتخابات.


(أبو أنس المصري) #2

رجاء بس ممي سيقرأ هذا الموضوع إنه لا يزيدني تهماً سواءً بالجهالة أو العمالة أو تأليه شخص أو تحقيره لأنني فقط كنت مراسلاً للمنتدى ألخض عنواين ما قاله الشيخ، إللي مش عاجبه الكلام يرد عليه براحته بس يعتبر نفسه بيكلم ابو اسماعيل مش أبو انس، أنا والله أمي مصرية وابويا مصري ومش ناوي أترشح لانتخابات حتى رائد الفصل.


#3

جزاك الله خيرا اخ ابو انس على نقلك لملخص اللقاء ولكن للاسف لم اجد فيه الاجابة للكثير من الاسئلة التى تهمنى كمواطن مصرى لا اريد ان يكونى رئيسى كاذب ويكسب قضية لمجرد مشكلة فى الاجراءات واعتقد ان هذا ما يريده ابو اسماعيل وخصوصا عندما اشار انه لا يمكن بناء جنسية شخص بناء على سؤال دولة اخرى ولم يقدم اى ينشر اى دليل يثبت انها فعلا مصرية وان الداخلية والخارجية والكون كله كاذب وسأكون أول ما يصدقه اذا فعل هذا واتمنى منك وقد عهدت عليك الحوار والنقاش العقلانى

فالداخلية قالت ان ام ابو اسماعيل استعملت جواز سفر امريكى ثلاثة مرات وذكرت رقمه
ابو اسماعيل لم ينكر هذا الكلام
اذن اذا لم يكون هذا الجواز امريكى فقد يكون جواز ابيض او جواز مصري
فلماذا لا يخرج لنا الجواز الذى استعملته فى هذه السفرات او اى سفرات اخرى لاوربا وامريكا بعد 2006 وبه اختام الدخول والخروج ليدل على انها ليست مجنسه وجوازها الذى استعملته هو جواز ابيض او جواز مصري ؟؟
اما انه يقول اتحدى واحد يجيبلى الكارت اللى بتكتبه فى الطائرة طبعا كلنا عارفين ان الكارت ده اصلا مجرد انك بتحط فيه بيانات علشان الراجل اللى قاعد جنب الظابط فى الجوازت يدخلها للكمبيوتر ومش بيكون عليه امضاء وممكن بيترمى بعد فترة ولا قيمه له واعتقد مفيش الا مصر هى اللى بتعمل موضوع الكارت ده

وايضا عرفنا ان للحصول على الجنسية لابد من تسليم الجرين كارت او اى وثائق اقامة يعنى لو اظهر لنا ابو اسماعيل الجرين كارت او الجواز الابيض فستكون بكل تأكيد لم تحصل على الجنسية او اى عقد ايجار شقة او شراء سيارة او تركيب هاتف منزل او شيىء اثناء اقامتها فى امريكا لاثبات انها مصرية ؟؟
فقط قال انه معه اوراق العلاج وسيقدمها
أليس من حق الشعب المصرى ان يطلع على مثل هذه الاشياء عن نتأكد من المرشح الرئاسى ولا يكون الموضوع مجرد قضية يكسبها بسبب مشكلة فى الاجراءات او يخسرها لاى سبب اخر وحتى لو كسب القضية ستكون بلا اى فائدة لان قرارات اللجنة غير قابله للطعن