آلات التصوير الرقمية Digital Cameras


(صدى السنين) #1


اصبح هذا النوع من الكاميرات متوفرا في الأسواق بنوعيات وأشكال ومواصفات وصناعه مختلفة. كما أصبحت أسعارها في متناول معظم الناس. التقط صورا بالكاميرا الرقمية بعدها يمكنك أن تنقلها إلى كمبيوترك وهناك تستطيع أن تخزنها أو تغير وتبدل فيها( على سبيل المثال عمل مونتاج لأزاله خلفيه أو جزء معين من الصورة) أو أن تطبعها فورا إذا كان لديك طابعه مثاليه لهذا الغرض للحصول على صور مقبولة. كيف تعمل هذه الكاميرا وما المزايا المتوقعة منها

[SIZE=5]

[/size]


آلات التصوير الرقمية أو الديجيتال خفيفة وسهله التداول والعمل بها إذا أردت أن تنتج نشره إعلامية خاصة بعملك أو تقوم بتجهيز صفحه على الانترنيت. بينما لا تستطيع أن تحصل على صور ممتازة لألبومك إلا إذا كان لديك طابعه رقميه أيضا … أما إذا لم تكن لديك تلك الطابعة فالأفضل في هذه الحالة العودة إلى كاميرتك العادية.
الكاميرات الرقمية جديده نسبيا والموديلات تتجدد بسرعة ليحل محلها كاميرات ارخص وافضل جوده.
كيف تعمل الكاميرات الرقمية:
يتم التقاط الصور بالكاميرا الرقمية بنفس الطريقة التي تلتقط بها الصور بالكاميرا العادية … الفرق هو آن الكاميرا الرقمية لا تستعمل الفيلم العادي وبدلا منه فان الصور بتم تسجيلها إلكترونيا وتخزنها في الذاكرة الداخلية للكاميرا إذا كانت تحتوي على ذاكره داخليه أو أن تخزن على بطاقة ذاكره خارجي ( وهو في هذه الحالة يمكن تشبيهه بفيلم إلكتروني) أو أن يتم تسجيله على قرص لين كقرص الكمبيوتر العادي FloppyDisk.
عاده فانك تستطيع رؤية الصور بكامل ألوانها على شاشة الكريستال السائل LCD الداخليه للكاميرا فإذا لم تعجبك إحدى الصور التي التقطتها فان باستطاعتك أن تمسحها بسهوله وفي هذه الحالة تستطيع توفير جزء من ذاكره الكاميرا لتلتقط عليها صورة أخرى. وفي البيت تستطيع الاحتفاظ بالصور التي التقطتها وذلك بواسطة نقلها إلى جهاز الكمبيوتر حيث يمكنك أن تقوم بطباعتها أو رؤيتها على شاشة التلفزيون أو حتى أنه يمكنك تسجيلها على شريط الفيديو.
جوده الصورة:
تعتمد جوده الصورة جزئيا على كميه التفاصيل (Resolution)والتي تستطيع الكاميرا إيجادها ويمكن قياس ذلك بعدد الحبيبات Pixelsوهي تلك القطع المتناهية الصغر والحساسة للضوء في الكاميرا . إن قدره الكاميرا على إعطاء تفاصيل حادة يمكن معرفتها مسبقا إما بمجموع عدد تلك الحبيبات أو القطع الصغيرة(Pixels) الموجودة بالكاميرا مثلا307200 أو بقياسات الخطوط الأفقية والرأسية 480 × 640 ( وهو يساوي نفس القياس الأول 307200 ) وعلى العموم فكلما تواجدت بيكسيلات اكثر بالكاميرا كانت الكاميرا افضل …… في بعض الأحيان قد تختار أن تصور بعدد اقل من الحبيبات Pixels وتفضل الحصول على صوره ذات حده تفاصيل اقل وبالتالي فانك في هذه الحالة تستعمل جزء اقل من ذاكره الكاميرا وذلك إذا لم تكن في حاجه إلى نتائج ذات جوده عالية ….
يمكن للكاميرات أن تستخدم تقنية ضغط المعلومات ( Data Compression ) لتخزين الصور لتوفير استخدام جميع القطع أو الحبيبات الصغيرة المسماة بيكسيل Pixels وفي هذه الحالة تقل جوده الصورة ولكن هذا يعني أيضا استخدام مساحة ذاكره اقل . إن جوده الصورة تعتمد أيضا على درجه جوده العدسة وعدد الألوان التي تستطيع الكاميرا أن تستجيب لها.

[SIZE=5]

[/size]


هذا ومن المهم عند شراءك للكاميرا أن تكون ملائمة للغرض منها فإذا لم يكن هناك حاجه للجودة العالية جدا للصورة فلا ينصح بشراء كاميرا بمواصفات عالية. ان هذه الكاميرات في تطير وتحسين دائم ولكن حتى الآن لم تصل جوده صورها للدرجة التي وصلنها جوده صور معظم آلات التصوير العادية.
ذاكرة الكاميرا:
يتم تخزينالصور في كاميرات الديجيتال ( الرقمية) في ذاكره داخليه أو في ذاكره خارجية . بعضآلات التصوير الرقمية تستخدم الطريقتين وتقاس الذاكرة بوحدة قياس تسمىميجابايت Megabyte . إن حجم الذاكرة أو كميه الميجابايت التي تأخذها كل صوره تختلفحسب اعتبارات عديدة تعتمد على حده التفاصيل في الصورة أو ما نطلق عليه هنا بقوهالتحديد Resolution وكذلك على عدد الألوان . وبالنتيجة فان كميه الذاكرة التيتستهلكها كل صوره تختلف باعتبارات عديدة تعتمد على درجه تفاصيل الصورة أو قوهالتحديدResolutionوكذلك على استخدام تقنية ضغط المعلومات Data Compression وعددالألوان . نتيجة لهذا فانه لا يعني بالضرورة أن الذاكرة الكبيرة تستطيع تخزين عدداكبر من الصور . فبحسب قوه التحديد أي حده التفاصيل للصوره وجودتها يمكن ان تخزنالكاميرا صورا قد تكون عشر صور وقد تصل إلى تسعين صوره في الذاكرة التي تأتي معها . وإذا ما امتلأت الذاكره ولكي تستطيع تصوير صوره أخرى بعد ذلك فان عليك أن تمسح منهابعضها أو أن تفرغ الصور في الكمبيوتر… بينما بالنسبة للذاكره الخارجية أو القرصالمرن فانه إذا امتلأ بالصور فانك تستطيع الاحتفاظ بالصور عليها إذا رغبت ، وتخزنهاوتستبدلها بذاكره جديده أي بقرص جديد.
الذاكرة الخارجية للكاميرا:
يتوفر نوعين من بطاقات الذاكرة الخارجية وذلك بحسب طاقهتخزينها . الأولى طاقه التخزين أربع ميجابايت والثانية ثماني ميجابايت . يتم التقاط ( تسجيل ) الصور عليها فإذا امتلأت فان باستطاعتك تفريغها إلى الكمبيوتر . بعد ذلكيمكنك أن تمسح الصور عنها ثم تستعملها مره ثانيه وتكرر ذلك . بعض آلاتالتصوير تستخدم القرص اللين العادي 3.5 Inch Floppy Disk ولكن قوه تخزينه قليل 1.4ميجابايت بالإضافة إلى أن حجم الكاميرات في هذه الحالة يكون اكبر ولكن قدره التخزينالقليلة هذه يعوضها ثمن القرص اللين بينما بطاقة التخزين من النوع الأول قد يصل إلىخمسين باوندا.
تفريغ الصور:
يتم تفريغ الصور إلىالكمبيوتر بمساعده برنامج خاص بذلك وهذا البرنامج يأتي عاده مع الكاميرا عندشرائها. وعمليه التفريغ سهله. ومهما كان نوع أو مصدر البرنامج المستخدم فان عمليهالتفريغ تتم باستخدام سلك متصل بالكمبيوتر من الخلف من النوع التسلسليSerial Port ويأتي السلك عاده مع الكاميرا عند شرائها وتحتاج العملية لعده دقائق لنقل كلالذاكرة.
يمكن ان تتم عمليه النقل من الذاكرة الخارجية بواسطة جهاز غاليالثمن نسبيا وهذه طريقه أسرع من السابقة. هذا وبشكل عام فقد تتواجد آلات تصوير لهاطرق مخالفه نوعا ما ولكن اتباع التعليمات المرفقة تسهل هذه العملية.
الكمبيوتر وتخزين الصور:
يحتاج تخزين الصور إلى مساحة كبيرهعلى قرص الذاكرة الصلب Hard Disk الموجود بداخل الكمبيوتر. كما يحتاج أن يكونالكمبيوتر بحد أدنى من المواصفات أهمها أن يكون مزودا بذاكره “رام” RAM لا تقل عن 16 ميجابايت . وإذا أردنا رؤية الصور بنوعيه جيده فان هناك حاجه لأن يكون الكمبيوترمزودا بذاكره فيديو خاصة Video RAM (V- RAM) لا تقل عن 2 ميجابايت . وبهذا الخصوصفإن سرعة المعالج المركزي Central Processing Unit “CPU” العالية مهم ولكنه ليسكأهمية الشروط السابقة إلا انك إذا أردت معالجه الصور كإجراء بعض التغييرات عليهافإنها ضرورية ، وكلما كان المعالج أسرع كلما كانت معالجه الصور أسرع.
عمل التغييرات في الصور:
يأتي مع معظم الكاميرات برامج لعملتغييرات في الصور بعد تفريغها إلى الكمبيوتر. ومن هذه التغييرات هو إعطاء الألوانقوه اكبر وكذلك منها زيادة التباين بين الألوان Contrastأو عمل مونتاج Editing كإزالة بعض الأفراد من الصورة أو إزالة جزء مشوه أو غير مرغوب فيه منالصور.
مشاهده الصور:
هناك عده طرق لمشاهدهالصور المأخوذة بواسطة الكاميرا الرقمية ، منها أن يتم وصل الكاميرا بجهازالتلفزيون ورؤيتها على الشاشة كما يمكن رؤيتها على شاشة الكمبيوتر وإذا كان لك موقععلى الإنترنت فيمكنك وضعها فيه إذا رغبت….
تستطيع أيضا طباعه الصور فبعضالكاميرات تستطيع أن توصل بالطابعة مباشرة وهناك أنواع أخرى يلزم أن يكون ذلك عنطريق الكمبيوتر . والطابعة يمكن أن تكون من أي نوع ولكن الطابعات الرقمية الخاصةبهذا الغرض تعطي صورا افضل بكثير.
إن جوده الصورة المطبوعة تعتمد على نوعالطابعة ونوع الورق المستعمل وهناك أنواع من الورق الفوتوغرافي لهذا الغرض يعطيافضل النتائج ولكنه غالي الثمن…أن تكلفه الصورة في الحالة الأخيرة قد تكون اكثر منضعف تكلفه طباعه الفيلم المعتاد حتى مع تكاليف تحميضه… إن الورق العادي بالطبع ارخصبكثير ولكنه سهل التلف وجوده الصورة لا تكون جيده ولا تبدو الصورة طبيعية كالصورالعادية التي اعتدنا أن نراها .
إذا تفحصت الصور المطبوعة من كاميراالديجيتال عن قرب فستجد أنها متكونة من نقاط من الألوان وينطبق هذا على الصورالمطبوعة بأي نوع من الطابعات حتى وان كانت طابعه رقميه متخصصة ، وكلما كان عددالنقاط اكثر وذات حجم اقل ( أي Resolution أعلى ) كلما كانت الصور افضل وطبيعي اننوع الكاميرا المنتجة للصوره لها تأثيرها في هذا المجال فالنوعيات ذات قوه التحديدالضعيفة يمكن ان تكون صورها مقبولة لعمل النشرات المطبوعة ولكن لو أردنا تكبيرهافستكون النتيجة مخيبه .
الأمور الواجب مراعاتها عند اختيار وشراء كاميرات التصوير الرقمية:
إن معظم أسعار الكاميرات في انخفاض مستمر. كما وان جودتها العامة تزداد. فالان تستطيع شراء كاميرا ذات مواصفات افضل كثيرا منالكاميرا التي كنت ستشتريها قبل ثلاث شهور أو اقل وذلك بنفس السعر.
مواصفات الكاميرات:
أن جميع الكاميرات تحوي فلاش مثبت كجزءمن الكاميرا كما أن جميعها بها مصحح لتأثير الإضاءة الخلفية override كما أن بهاجهاز لقياس ألاضاءه وتحديد كميه الضوء وتستطيع تخزين صور في بطاقة الذاكرة الخارجي External memory card ، وباستخدام البرامج المصاحبة للكاميرا فان بالإمكان تفريغالصور من الكاميرا إلى جهاز الكمبيوتر ويمكن بعد ذلك تخزينها أو استخدامها فيالأغراض المطلوبة لها أو عمل مونتاج عليها … بعض الكاميرات تستطيع تسجيل صوت مدتهقصيرة من خلال ميكروفون داخلي بالكاميرا حيث تستطيع إلكترونيا ربط هذا الصوت معالصورة وتثبيته في ذاكره الكاميرا وهذا يفيد أيضا في حاله الرغبة لتسجيل المؤثراتالصوتية أو الخلفية الصوتية للصوره الملتقطة أو لتسجيل صوتك حيث تشرح هويه وظروفالصورة.
عند دراسة المواصفات لاختيار الكاميرا المناسبة فانكثيرا من الأمور يجب ان تؤخذ بعين الاعتبارمنها:



الحجم والشكل:
يجب أن تكون الكاميرابالحجم والشكل المعقول ويتوقف قبول ذلك على رغبه وذوق الشخص نفسه.
فتحه العدسة:
كلما كان رقم فتحه العدسة اصغر فان ذلك يعني أنفتحه العدسة اكثر وسعا مما يؤدى للسماح بكميه اكبر من الضوء وهذا بالتالي يعطينتيحه افضل في الظروف الأقل ضوءا.
نوع الفلاش:
إنبؤبؤ العين يكون واسعا في ظروف الإضاءة الضعيفة مما يسمح لضوء الفلاش المفاجئبالسقوط على الشعيرات الدموية الدقيقة ذات اللون الأحمر من داخل العين وبالتاليظهور تأثير العين الحمراء في لقطات الوجه القريبة… ولكن هناك أنواع من الفلاشاتتقوم بإعطاء أضاءه مستمرة تسبق ومضه الفلاش لتضييق فتحه البؤبؤ وبالتالي تقلل منإنتاج تأثير العين الحمراء والتي عاده ما نراها في الصور المأخوذة بالفلاش العادي. من مواصفات الكاميرا الجيدة والمرتبطة بالفلاش هو عدد الومضات ( الصور) التي تنتجهامجموعه البطاريات وكذلك الوقت الذي يمضي بعد اخذ لقطه بالفلاش ليصبح جاهزا للقطهالتالية.
السعر:
لا يعني بالضرورة أن ارتفاع سعرالكاميرا دلاله على أنها أجود من كاميرات قد تكون اقل سعرا… إلا أن المقارنة يجب أنتأخذ سعر الكاميرا ومواصفاتها الأخرى بعين الاعتبار.
إمكانية زيادة التعريض:
كثيرا ما يفشل التحكم التلقائي بالتعريض في حساب كميهالإضاءة الصحيحة اللازمة في حاله وجود خلفيه للصوره ذات إضاءة قويه ولذا فان توفرإمكانية زيادة التعريض في الكاميرا او بمعنى قدره التقاط الصور ضد الضوء يفيد فيهذه الحالة. كذلك فان من مزايا الكاميرا الجيدة توفر إمكانية الضبط الجيد للخلفيةفي حاله استخدام الفلاش.
طاقه ذاكره الكاميرا:
وتقدر بعدد اللقطات التي يمكن أخذها باستخدام اكبر قدر منالذاكرة المتوفرة. وتوفر إمكانية استخدام كميه من الذاكرة اقل في حاله استخدام قوهتحديد اقل Resolution وكذلك عند عمليه ضغط المعلومات للصورة Compression.
لقطات الوجه القريب ( البورترية)
هناك مواصفات هامةيجب توفرها لأخذ صور الوجه منها: البعد البؤري الطويل بعض الشيء للعدسة ، ومجددالمنظر الدقيق خاصة للقطات القريبة ، قدره الفلاش على عدم إنتاج تأثير العينالحمراء.
مواصفات هامة أخرى ومنها:
قصر وقت تأخرالغالق وهو الوقت ما بين الضغط على الزناد والالتقاط الفعلي للصوره.
قدرهالكاميرا على التلاؤم مع الظروف المختلفة للإضاءة ودقه ضبط درجه التعريض في ضوءالنهار وانعكاس ذلك على درجه قرابة الألوان في الصورة إلي الألوان في الواقع.
جوده عدسة الزوم إذا توفرت للكاميرا.
توفر شاشة رؤية للكاميرا منعدمه.
بدائل لتخزين الصور:
إن كاميرا الديجيتال( الرقمية) ليست الوسيلة الوحيدة لتخزين الصور بالكمبيوتر ، فهناك كثير من محلاتالتصوير أصبحت تقوم بتحويل الصور العادية الى ديجيتال ( الشكل الرقمي) على القرصالمرن Floppy disk أو الاسطوانة المدمجة CD-Rom … يمكنك أنت أيضا إذا كان لديك ماسحصور Scanner القيام بنفس العمل .وعاده فان الصور المخزنة بهذا الشكل تكون ذات جودهافضل بكثير عن الصور التي التقطت بكاميرا الديجيتال . وبإمكانك بالطبع أن تقوم بعملالتغييرات والمونتاج الذي تريده على هذه الصور، وهناك برامج تساعد على هذا العملوتأتي عاده مع جهاز السكانر ( ماسح الصور) عند شرائك إياه.
وأخيرا
ان كاميرات الديجيتال ( الرقمية) ليست رخيصة التشغيلكما يتصور البعض فهي تستهلك بطاريات بشكل ملفت … ولذا فالأفضل استخدام بطاريات يمكنأعاده شحنها وكذلك استعمال محول كهربي عند تفريغ الصور. إن كارد أو بطاقة الذاكرةالخارجية هي أيضا مكلفة وقد يكون من الصعب شراء عدد منها قبل ذهابك لرحله من اجلالتقاط اكبر عدد من الصور أثناء رحلتك… كما ان من الصعب ان تحمل كمبيوتر لتفريغالصور ، وبالتالي فان الكاميرا الرقمية ليست مناسبة للرحلات الطويلة عدا بعضالكاميرات التي تستعمل القرص اللين حيث يتوفر هذا القرص بسعررخيص .