هــذا ايميـــلي hotmail.com@.......... مُمــــكن نتــــعرف ؛ !؟؟؟


(mohannd) #1

[CENTER][SIZE=5][COLOR=#ff0000]رسالة خاصة في صندوقها

[/color][/size][SIZE=5][COLOR=navy]ترى …

من سيكون ؟!

فأنا لا أعرف احدا هنا …[/color]

من : …ذئب بشري…

ارسل اصلا بواسطة الذئب

[/size][SIZE=5][COLOR=darkorchid]اختي الغالية …
لا اعلم ماذا أقول …
كل ما أوده ان لا تسيئي الظن بي …
فأنا لست مثل بقية الشباب …
أعجبني أسلوبك في الكتابة … وأريد مناقشتك…
والاستفادة من خبرتك …
فهل تشرفيني
بقبول اضافتي على الايميل ؟!
وهذا ايميلي…

hotmail.com@… [/color]
:

محادثة عبر الماسنجر

وهذه هي البداية الأليمة …!.

خلف شاشة ذلك الذئب

[/size][SIZE=5]يتطلع إلى حروف شاشته وعلى شفته السوداء ابتسامة دهاء
وخبث وتسلية والأهم … سخرية …!
يحمل سيجارته بين أصابعه … يضعها بين شفتيه
ينفث السم … كما ينفث الكذب …
يستنشق الخيانة لينفث التلاعب بالمشاعر …!
يستنشق مشاعر البراءة من البعض لينفثها ويحولها الى كذبات …!

أحبك * أفكر فيك * لا استطيع ان أعيش من دونك

وفي غرفتها

[/size][SIZE=5]تغمض عينيها …! وتبتسم لذكريات هذا الحب الوليد … وتعلو وجنتيها حرارة الشوق …!
تنتظر متى تطلع الشمس …! لتلتقيه مع شروق الشمس وغروبها …!

.

.

[/size]بـعــد أيام
لا استطيع تحمل هذا البعد … الا تثقين بي ؟!!
يجب ان ارى صورتك … أو على الأقل
[SIZE=5]أسمع صوتك …!!!
أسمع صوتك
أسمع صوتك
أسمع صوتك … حتى لو بالمايك …!

بداية الانهــيار

مكالمات تتلوها مكالمات …!

[/size][SIZE=5][COLOR=magenta]حتى تتعلم تلـك البريئة لغة الجسد حتى تستحيل إلى دمية بين ذراعيه ويصبح هو أستاذها في العشق والغرام …! يجعلها تتوسد الوقاحة وتلتحف العري …!
وتنفث سيجارة الجرأة والتلاعب بين شفتيها الورديه …!
حتى تختفي وردة الخجل من بين وجنتيها …!
لتتحول من وردة … إلى أفعى …!
أفعى تلعب …!
أفعى تكلم …!
أفعى متلاعبة تسير خلف نزواتها ومصالحها …!

لتصبح هي سيجارة بين شفتي أي عابث …! [/color]
.
.

االنهاية…

[/size][SIZE=5][COLOR=purple]بعد أيام … أو حتى شهور …!!

يبدأ البرود يسري في أوصال هذه العلاقة … وبالطبع من جانبه هو …!

يبدأ بالتجاهل …!
يبدأ بالتهرب …!
يبدأ بالجرح …!

ينكشف المستور …! ليصبح ذلك الوسيم ذو الـ 25 سنة …!
قبيح في الـ 35 .!
يصبح هذا العاشق المغرم الولهان … مجرد ذئب تحركه غرائزه …!
تصلها الحقائق متوالية … ولا تسألوا كيف …![/color]

لأن الله يمهل ويمهل لكن ( لايهمل )
.
.

[/size][SIZE=5]يتهرب منها …! يبتعد …! يرحل
وبالطبع سوف يفعل ذلك … فهناك ضحية جديدة قبلت إضافته في هذه الليلة …

:

قرأت الموضوع واعجبني … واحببت ان تشاركوني فيه

بانتظار افادتكم

لكم تقديري؛
منقول للفائدة[/size][/center]


(hendokasha) #2

جزاك الله خيرا


(boualem_gh) #3

بارك الله فيك على هذا الطرح المتميز


(eng\Mohammad) #4

جزاك الله خير الجزاء و ربنا يهدي جميع المسلمين


(mohannd) #5

بارك الله فيكم


(system) #6

جزاك الله خيرا وبارك الله فيك …
ما أشقاك الله إلا ليسعدك
وماأخذ منك إلا ليعطيك
وماأبكاك إلا ليضحكك
وما حرمك إلا ليتفضل عليك
وما ابتلاك إلا لأنه يحــــــــــــبك


(system) #7

ياااااااه هو لسة فى حد عنده أمل يرتبط كدة؟

سبحان الله عز و جل


(system) #8

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
موضوع متميز جدا
وربنا يهدى شباب وبنات المسلمين