New Car that run only on water no fuel !


(waterman) #1

مشاهدة سعيدة مع التكنولوجيا

New Car that run only on water no fuel !!

http://video.google.de/videosearch?q=Brown%20gas%20(HHO)%20%2B%20car&oe=utf-8&rls=org.mozilla:en-US:official&client=firefox-a&um=1&ie=UTF-8&sa=N&hl=de&tab=wv#q=Brown+gas+(HHO)+%2B+car&oe=utf-8&rls=org.mozilla%3Aen-US%3Aofficial&client=firefox-a&um=1&ie=UTF-8&sa=N&hl=de&tab=wv&start=160


(doren) #2

شكرا على الموضع


(waterman) #3

شكرا جزيلا اخى الكريم

روابط اخرى

نظرا لانها تتغير بسرعة

الروابط

http://www.youtube.com/user/hcollette

hcollette
August 20, 2008
(more info)

وهنا تجربة اخرى لتشغيل محرك 8 سلندر على الماء فقط

وغازات العادم فقط بخار ماء
Can your V8 car run on water? YES see this for proof

hcollette August 20, 2008


(system) #4

شكرا للزميلين


(waterman) #5

[SIZE=4]

بعض الصور وعليها ستجد الشرح

=

[/size][ATTACH]4038[/ATTACH]

[ATTACH]4039[/ATTACH]

[ATTACH]4040[/ATTACH]

[B][SIZE=4] الصورة الاولى

خوان وقود الماء بالسيارة لايزيد عن الخمس لترات ماء

سبحان الله تعالى الذى وضع بالماء تلك القوة الغريبة

الثانية

صورة السيارة الميكروباص اللتى يتم اعتماد براءة الاختراع عليها

الثالثة

تزويد الخزان بالماء فقط

وستكون 3 صورة لكل مشاركة

[/size][/b]
[SIZE=4]

[/size]


(waterman) #6

تابع الصور

[ATTACH]4041[/ATTACH]

هنا تشاهد قوة تسارع المحرك

[ATTACH]4042[/ATTACH]

[B][SIZE=4] هناسترى العادم مجرد بخار ماء

لاتلوث للبيئة=
[/size][/b]

[ATTACH]4043[/ATTACH]

=هنا ترى برائة الاختراع بعد اعتماد

[ATTACH]4044[/ATTACH]

[B][SIZE=4]

ى

تري برائة الاختراع مكتوب عليها 1 لتر ماء وقد يكون جالون ماء لكل 700 كيلومتر

وان الوقود المستخدم هو الماء والهيدروجين فقط

[/size][/b]

[ATTACH]4045[/ATTACH]

[B][SIZE=4]

مكتوب عليها الهيدروجين المضغوط
والماء

لميكروباص التجارب
[/size][/b]

من اراد نقل الصور والشرح فيمكنه ذالك فالعلم لله تعالى


(waterman) #7

[SIZE=4]تابع الصور

==

[/size][ATTACH]4046[/ATTACH]

[ATTACH]4047[/ATTACH]

[ATTACH]4048[/ATTACH]

[ATTACH]4049[/ATTACH]

[ATTACH]4050[/ATTACH]

[B][SIZE=4]
الصورة لاولى

توضح دخول الهيدروجين مع الهواء فى دورة الشفط والكبس للبستم

كما هو الحال فى محركات اللتى تعمل بالكربراتير

الثانية

توضح حدوث الشرارة من شمعات الاحتراق

الثالثة توضح حدوث احتراق السريع جدا للهيدروجين

= حيث انه ينفجر ولا يشتعل مثل البنزين=

وقد اسفاد المخترع من تلك الخاصية الانفجارية للغازللحصول على زمن يقترب من الصفر
وحتى يستطيع رش الماء على هذا الحريق والبستم بالاعلى ليحصل على التبريد والكبس الازم للمحرك

تابع المشاركة التالية وستجد ان البستم مازال بالاعلى للتتعرف على الزمن الازم لتلك العمليات

[/size][/b][B][SIZE=4] =الصورة الاولى

ترى بها الماء وهو يتم حقنه الى داخل السلندر عقب الحرق للهيدروجين مباشرة وقبل نزول البستم لاسفل وبدء حركة الشوط

الثانية

توضح ان الماء يبداء فى التحول الى بخار الماء فى ظل درجات حرارة تصل الى 4000 درجة مئوية مما يتسبب فى تضخم حجمه الاى الالاف الاضعاف مما يتسبب
فى توليد قود وقدرة جبارة تعمل على دفع البستم لاسفل

الثالثة
اكتمال تحول الماء الى البخار الذى يعمل ذاتيا على امتصاص درجة الحرارة وتبريد المحرك من داخل السلندر

وهذا اول نوع من التريد الداخلى للمحرك والافضل على الاطلاق[/size][/b]
[SIZE=4]

=====
[/size]


(waterman) #8

[SIZE=4]تابع باقي الصور

=[/size]

[ATTACH]4051[/ATTACH]

[ATTACH]4052[/ATTACH]

[B][SIZE=4] =الصورة الاولى

ترى بها الماء وهو يتم حقنه الى داخل السلندر عقب الحرق للهيدروجين مباشرة وقبل نزول البستم لاسفل وبدء حركة الشوط

الثانية

توضح ان الماء يبداء فى التحول الى بخار الماء فى ظل درجات حرارة تصل الى 4000 درجة مئوية مما يتسبب فى تضخم حجمه الاى الالاف الاضعاف مما يتسبب
فى توليد قود وقدرة جبارة تعمل على دفع البستم لاسفل

الثالثة
اكتمال تحول الماء الى البخار الذى يعمل ذاتيا على امتصاص درجة الحرارة وتبريد المحرك من داخل السلندر

وهذا اول نوع من التريد الداخلى للمحرك والافضل على الاطلاق[/size][/b]

[ATTACH]4053[/ATTACH]

[ATTACH]4054[/ATTACH]

[ATTACH]4055[/ATTACH]

[B][SIZE=4] =الاولى

تبين حركة دوران المحرك

الثانية

تبين مدير مكتب الاختراعات وهو يوضح هذا الاكتشاف الجديد من نوعه
وانه كان حلم الكثيرين من السير بالماء فقط وهذا قد اصبح حقيقة الان بعد اعطاء برائة هذا الاختراع

الثالثة

للمخترع يقوم بتعبئة خزان الوقود ماء فقط
ماء الشرب
[/size][/b]

==============


(waterman) #9

[SIZE=4]تابع الصور

[/size][B][SIZE=4]الصورة الاولى

لحاوية التعبئة ومكتوب عليها باليابانى كلمة ماء

وبالانكليزية ماء

الثانية
لسيارة الاختبار ومكتوب عليها بيانات الوقو

الثالثة

مكتوب عليها بالعربي و اليابانى
ان خزان الهيدروجين يكفى للسير لمسافة 150 كيلومتر
وبسرعة 180 كيلومتر ساعه

[/size][/b]
[SIZE=4]

=========

[/size][ATTACH]4056[/ATTACH]

[ATTACH]4057[/ATTACH]

[ATTACH]4058[/ATTACH]

[ATTACH]4059[/ATTACH]

[SIZE=4]

انها اسلوب ونظرية جديدة لاستخدام الحرارة العالية جدا لاحتراق الهيدروجين ورش الماء عليها للتبريد والحصول على قوة دفع وقدرة جبارة لادارة محرك السيارة

الغريب هنا ان تلك المحركات لاتسخن لان التبريد بيعتمد على العادم بخار الماء الذى يبرد المحرك ذاتيا

وسبحان الله تعالى الذى جعل من الماء كل شئ حى

تمت بحمد الله تعالى
[/size]
[SIZE=4]

===========
[/size]


(waterman) #10

Kraftstoff sparen


(waterman) #11

BROWN GAS
غاز براون

SUNDAY TELEGRAPH

مجلة : سانداي تلغراف ، إصدار (كانون الثاني 16/1977)

يول براون: “غاز براون”

رفض مخترع من سيدني ( استراليا ) عرض شركة نفط أمريكية عملاقة لشراء طريقته المبتكرة لتحويل الماء العادي إلى وقود ، وكان هذا العرض واحدا من عدة عروض أخرى تلقاها السيد “يول براون” .

يسمح اختراع السيد براون الجديد للأكسجين والهيدروجين المستخرجين من الماء العادي بأن يتم استخدامها بأمان في نوع من وقود الاحتراق تقريبا . وهو يتخيل اليوم الذي يمكن أن تعمل فيه السيارات ، الأفران ، التدفئة ، ومعظم الصناعات الأخرى على الماء أو الغاز المستخرج منه .

لقد أكمل اختراعه مؤخراً لمشعل قص ولحام مشابه لمشعل أكسو ـ أسيتيلين . وهو أرخص بثلاثين مرة من المشاعل الحالية ويحرق بلهب أسخن بسبع مرات !. يقول السيد براون أن شركته أنفقت أكثر من 650.000 دولار على الاختراع الجديد الذي تم تشكيله في ورشته الخاصة في الفناء الخلفي لمنزله و على مدى السبع سنين الماضية .

قال مؤكداً : " لن أبيع براءة اختراعي الجديد لأي شركة كبيرة لأنهم كلهم متشابهين في حماية مصالحهم . و سوف يخفون هذا الابتكار إلى الأبد ".… " كان لاشخاص قبلي اختراعات متشابهة قاموا ببيعها ولم يسمع بعدها عن اختراعهم أي شيء … ربما على الأبد “…” لا أدري إذا كان يريد الأمريكيون شرائه لاستخدامه أم لسحبه من السوق وحماية مصالحهم النفطية "… " أعتقد أنه طالما بقيت قطرة واحدة من النفط في العالم فإنهم سيحاولون إيقاف مصادر الطاقة البديلة . لذا سأتجاهل عرضهم “…” استثمرت الشركات التي تبيع البترول والغاز الصناعي ملايين الدولارات في صنع العبوات الخاصة لاحتواء الغاز … فهم لا يريدون أن يعرفوا عن اختراع يستطيع استخدام 10 غالونات من الماء لإنتاج غاز يمكن تشغيل السيارة لمدة ستة أسابيع ".

قال السيد براون أنه سيبدأ بإنتاج نماذج تجارية لمشعله أللحامي الجديد ، ذلك خلال الشهرين القادمين بينما قامت شركة في إنجلترا بنفس الشيء هناك . لقد رخص اختراعه في 32 دولة ، ودخل في اتفاقية بقيمة 500.000 دولار مع شركة إنجليزية لإنتاج مشعله الخاص بالقص .

قال السيد براون بأنه سيعيد النظر بالعروض الأخرى القادمة من جهات أوروبية مختلفة .

" شركة أسترالية واحدة فقط اتصلت بي منذ أن أعلنت اكتمال ابتكاري في الأسبوع الماضي ، مع أنني أرغب برؤية كل التطورات الأخرى تحدث هنا في أستراليا ".

أما المشاعل فيدخل فيها نظام لحام قوس كهربائي electric arc welder ، سيكلف هذا الجهاز حوالي 1300دولار ، وسينتج حوالي 10 أقدام مكعبة من الغاز مقابل 6 سنتات تقريبا .

[FONT=Simplified Arabic]

Australian Post
مجلة : أستراليان بوست ، إصدار (شباط 16/ 1978) :

المخترع الأكثر شهرة في أستراليا اليوم هو يول براون من سيدني ، الرجل الذي يستخدم الماء العادي كوقود لكل اختراعاته . سيكون من الصعب على أصحاب العقول الغير علمية الاقتناع ، ولكنها حقيقية بكل ما فيها من تفاصيل . نجح السيد براون ، (عمره 55 عام) بتشغيل محرك سيارة مازدا Mazda و محرّك “هولدين” على وقود الماء . عمل كتقني في مختبر لمدة من الزمن ، ثم تحول لاحقا إلى العمل على عاتقه .

قبل عدة سنوات ، قامت مجموعة مؤلفة من سبعة رجال أعمال بوضع 700.000 دولار في شركة تدعى “أسهم الوقود المائي” لتمويل تجارب السيد براون على ابتكاره الجديد .

ولكن ، ما الذي ألهم السيد براون أساسا لاستخدام الماء كمصدر للوقود ؟ حين نتوقف للحظة ونفكر في إمكانيات وجود سفن ، سيارات ، وحتى طائرات نفاثة تعتمد على وقود الماء ، سيبدو كل ذلك كإحدى روايات “جولس فيرن” الخيالية … وفي الحقيقة ، من هذه الروايات أخذ السيد براون فكرته . ففي عام 1875، كتب “جولس فيرن” في كتابه ( الجزيرة الغامضة ) المقطع التالي :

"تحلل الماء إلى مكوناته الأساسية ، ذلك طبعاً بواسطة الكهرباء ، وبالتالي يصبح بعدها قوة كبيرة قابلة للتحكم و الاستخدام . أجل يا أصدقائي ، أنا أؤمن أن الماء في يوم من الأيام سيستخدم كوقود ".

وذلك هو وصف مناسب للطريقة التي يطبقها السيد براون ، فإنه ينتج مزيجه من الأكسيجين والهيدروجين من خلال إتباع وسيلة الفصل الإلكتروليتي للماء عن طريق تعريضها لتأثير تيار كهربائي مستمر .

ونجح أيضا بعرض نوع جديد من أجهزة اللحمام التي تعمل بواسطة الطاقة المستخرجة من الماء . و هذا بالتأكيد سيجعل منه مليونيراً قريباً .

ليس من المستغرب أن عدد كبير من العلماء وخبراء الإلكترونات يحاول شق طريقه إلى مختبرات السيد براون الحديثة في إحدى ضواحي سيدني في منطقة أوبورن . يبدو أن كل من لديه عقل علمي في هذا البلد يريد أن يعرف كيف يعمل اختراع يول براون .

السيد بروان وهو رجل قصير القامة قوي البنية وذو ذراعين قويتين ، يعلم جيدا أن اختراعاته ستصنع له الكثير من الأعداء بين المؤسسات الاقتصادية الكبرى ، خاصة بعد أن يتم إطلاقها إلى الأسواق التجارية .

يقول: "ستتوقف بعض الأعمال و تخسر الملايين عندما تقبل اختراعاتي “…” لذا سيكون أمرا سهلا لهم أن يدفعوا لرجل عصابة 10.000 دولار وجعله يزيحني عن الطريق “…” لقد اعتدت على حمل مسدس موضوع على حزامي دائماً ، لكن منذ بضعة أسابيع ماضية ، شاهدتني الشرطة و أنا أرتديه في مقابلة تلفزيونية ، فجاءوا إلى منزلي في اليوم التالي وأخذوه مني . كل ما لدي الآن لحمايتي هو كلبي الشرس و اسمه علي بابا ".

اتفق الخبراء الأستراليون الذين فحصوا عمل السيد براون أنه حقق إنجاز علمي مهم في تجاربه حول الأكسي – هيدروجين .

فطريقته تعمل على فصل الغازين ( الأكسيجين و الهيدروجين ) بعد إمرار تيار كهربائي من خلال الماء ، وابتكر طريقة لتخزينها كمزيج خاص دون أي خطر كبير ، كالخطر الذي ينتج من تخزين أنواع الوقود الأخرى .

[FONT=Simplified Arabic]

"غاز براون… وثبة تكنولوجية عالمية "
بقلم روبرت كارد
هيئة مصادر توماهوك ( فانكوفر، بي سي، كندا )

ما هو غاز براون ؟

غاز براون هو ناتج من عملية فصل الماء بواسطة التحليل الكهربائي باستخدام مولد الغاز المرخص عالميا من قبل البروفيسور يول براون . وهو مزيج كيميائي محدد الوزن من الهيدروجين و الأكسجين الذري والجزيئي ، مضغوط وآمن تماما . وهو عديم اللون والرائحة ، وأخف من الهواء وغير سام .

خواص غاز براون :

يشتعل غاز براون بلهب صاف . ويشتعل في الهواءالطلق أو تحت الماء . لا يستخدم الأكسجين الجوي ، ويشكل فقط الماء النقي كناتج احتراقه .

لا يحتوي غاز براون على الهيدروكربونات ، لذا فهو غير قادر على إنتاج ثاني أكسيد الكربون أو أي ملوث جوي آخر عند اشتغاله .

لا يمكن لغاز براون أن ينفجر، بل في الواقع فإنه ينفجر داخليا أثناء الاشتعال . كل لتر واحد من الماء ينتج 1860 لترا من الغاز . عند اشتعال هذا الغاز فإن الحجم ينخفض إلى اللتر الأصلي من الماء .

يتم إنتاج غاز براون من وقود وافر لا ينضب هو “الماء” ، وأقل بكثير من كلفة الغاز التقليدي المعبأ في اسطوانات . يمكن الحصول على درجة حرارة عالية جدا عندما يشعل غاز براون باستخدام مشعل عادي . غاز براون غني جداً بالأيونات ، ويحوي العديد من خواص البلازما . كل هذه الحسنات هي مقابل جزء صغير من التكلفة .

فوائد غاز براون :

ينتج غاز براون من الماء العادي ، وهو وقود وافر ومتواجد في كل مكان ، هو آمن وخال من التلوث ولا يشكل خطرا على البيئة .

بسبب طبيعة غاز براون ذات التركيب الكيميائي المحدد الوزن فإنه يشتعل عادة بلهب متكامل . يمكن تعديل هذا اللهب أو إسالته أو تحويله من لهب مختزل إلى مؤكسد عند ترددات عالية جدا . إن الحرارة عالية التركيز ، ويمكن تطبيقها بدقة عالية وهي أساسية في الطبيعة .

يتم إنتاج غاز براون حسب الطلب ، حيثما وعندما يتم احتياجه ، لذا لا حاجة لتخزينه . و يمكن استخدامه في المواقع التي يحظر استخدام الغاز المعبأ بعبوات . بما أن غاز بروان أخف من الهواء ، فلا يوجد أي تراكيز خطرة منه . وبما أنه لا يستخدم الأكسجين من الجو ، يمكن استخدامه في الأماكن المغلقة .

إن غاز براون آمن تماما للإنتاج والاستخدام ، خال من الملوثات ولا يشترك بأية ناحية سلبية في البيئة . تخضع كل مولدات غاز براون لضمان سنة واحدة ضد عيوب المواد و التصنيع .

سمات مولد غاز براون :

يزود غاز براون عند ضغط 280 – 400 Kpa ( كيلو باسكال ) ( 40- 60 Psi ) ( باوند في الإنش المربع ) .

ينتج غاز بروان بنسبة تقريبية 340 لتر لكل كيلووات من الكهرباء المستمرة . ( كمية هائلة من الغاز المنتج مقابل كمية بسيطة جداً من الطاقة الكهربائية المستهلكة ) .

مولدات غاز براون آمنه كليا ، ومصدق عليها للإنتاج والاستخدام من قبل قسم نيوساوث ويلز للعلاقات الصناعية .

لديها نظام ضغط منتظم بشكل كامل و أوتوماتيكي . و مزوّدة بمنظم وعدادات ضغط و أمبير , لا حاجة لضاغط داخلي ، فالغاز يتم توليده وضغطه دون وجود قطع متحركة . كل الوحدات مدمجة ، متحركة ، مبنية بشكل صلب ، ومطبقة في النهاية بطبقة متينة من المينا . إن تركيب مولد غاز براون سهل كما هو بسيط وآمن للتشغيل .

لهذا الجهاز ( اللحام والمولد المائي ) أكثر من 30 تطبيقا مختلفا تغطي المناطق التقنية التالية :

عملية الصقل والحرق في الأفران ، التعدين وفصل المعادن ، تجفيف الأطعمة ، إنتاج وقود الصواريخ ، تحويل السليكا ، الإنتاج الزراعي ، الري ـ إلى آخرة . بالإضافة إلى تقنيات أخرى هي : التبريد والتكييف الهوائي ، تحويل الفحم إلى نفط ، تحليل وتنقية الدخان من النفايات السامة و عوامل تلوث أخرى ، إنتاج الهيدروجين الرخيص ، اللحام والتلبيس بالنحاس ، إحلال السوائل ، مضخات المياه ، إنتاج الغرافيت ، الطبخ والتسخين المدني والصناعي ، السيارات ، السكك الحديدية ، السفن ، تحويل النفايات الغازية ، المنظومات الفراغية ، صناعة الأخشاب .

لا تنظر إلى الخلف ، فيبدو أن المستقبل قد وصل

[/font][/font]


(waterman) #12

[CENTER][SIZE=4]مرفق فديو الشرح باللغة الانكليزية

بصيغة رار
لايوجد باسوررد لفك الضغط
[/size]الفديو بصيغة المحمول

مشاهدة طيبة
[/center]