الفرق بين الميكرو بروسيسور و الميكرو كونتروللر و الجهاز المسمى plc


(ماجد عباس محمد) #1

[FONT=Times New Roman][COLOR=Black][B][SIZE=4]لاحظت فى الكثير من الحالات أن البعض لا يفرق بين الميكرو بروسيسور و الميكرو كونتروللر و الجهاز المسمى PLC و ربما يكون من المفيد توضيح هذه الفروق الآن

[/size]
الأول ميكرو بروسيسور up :
هو الجزء الأساسى فى الحاسبات و لا يقوم بشيء بدون أجزاء أخرى مساعدة ولا يحتوى غالبا على ذاكرة للمستخدم و تكون الذاكرة داخله فقط لاستخدامه الذاتى فمثلا لا نستطيع أن نستخدم أمرا لحفظ بيانات داخل ألكاش فى البينتيوم وهو يحتوى على وحدة تحكم تنفذ أوامر البرنامج ووحدة حساب و منطق لتنفيذ العمليات الحسابية و العمليات المنطقية (التى ينتج عنها إما صح أو خطأ مثل هل س اكبر من ص ؟ - كما يحتوى على مجموعة من المسجلات Registers و المراكمات Accumulators و الفرق بينهما أن نتيجة عملية حسابية أو منطقية يمكن أن تذهب للأخير فقط مثلا نجمع محتوى مسجل “أ” مع مسجل “ب” يجب أن تذهب النتيجة لمراكم و ليس إلى أى منها
بالمناسبة ليس هناك سبب أو فرق فقط لو وصل بحيث يقبل نتائج من وحدة الحساب سمى Accumulators
استخدامه يتطلب دوائر تحليل شفرات Decoders حتى تتمكن من التعامل مع أى شيء خارجى لذا فهو صعب فى استخدامه لكن طاقاته هائلة مثل المستخدم فى حاسبك الحالى واستخدامه صعب
كم منا يمكنه أن يصنع Mother Board مثلا .

[SIZE=4]
الثانى وهو الميكرو كونتروللر
نشأ عندما تطور الميكرو بروسيسور من 8 بت إلى 16 وبدأت السرعة فى التزايد وبدا البعض يتساءل أنا لا احتاج كل هذه القدرة و أفضل البساطة لذا تحور إلى ميكرو بروسيسور مضاف إليه ذاكرة للبرنامج و أخرى للبيانات و بعضها قد يحتفظ بالبيانات عند انقطاع التيار عنه كما يحتوى على دوائر لتوفير أطراف يستخدمها المبرمج للتعامل المباشر مع العالم الخارجى مثلا باستخدام ترانزيستور و ريلاى لتشغيل أشياء مباشرة وهو لذلك أسهل كثيرا جدا فى الاستخدام ولكن طاقته أقل كثيرا من الأول من حيث السرعة والإمكانات والهدف السهولة و قضاء المصالح المحدودة فمثلا سرعته تصل إلى 40 ميجا فقط بدلا من 3 جيجا و هذا يعطى ميزة كبيرة فليس منا من يستطيع التعامل مع السرعة العالية بسهوله فى تصميم الدوائر

يجب أن نؤكد هنا على حقيقة أن أطراف الميكرو كونتروللر المعدة للتعامل مع العالم الخارجى يمكن تغييرها من إدخال (أى تقرأ الجهد الموجود عليها أو السويتش مفتوح أو مغلق) إلى إخراج أى تعطى جهد إما صفر أو 5 فولت بأمر برمجى بسيط
أيضا تقليل عدد الأوامر المستخدمة يجعل من السهل على الجميع برمجته على خلاف الميكرو بروسيسور وهذا لا يعد نقصا أو عيبا فهو غير مصمم لمعالجة الرسومات والصور والألعاب فقط التحكم فى الآلات و خلافه.[/size]
[SIZE=4]كما أن العديد من الآلات الآن تعتمد عدد من الميكرو لأداء وظائف متخصصة و محلية ثم تعطى النتائج لحاسب مركزى يعالج الصورة الأكبر و يعطى المستخدم النتيجة.

أيضا الكثير يخطئ بذكر كلمة البيك لتعنى الميكرو كونتروللر فأقوى الميكرو كونتروللر هو من إنتاج أتميل و التى تبنت خط C51 من إنتيل و بيك هو من إنتاج ميكرو تشيب وهناك العديد من الشركات التى تنتج عدد من وحداتها المتخصصة و التى ليست معروفة للطلبة و الهواة.

الثالث PLC وهى اختصار Programmable Logic Controller
عبارة عن ميكرو كونتروللر مضافا إليه ما يلزم من ترانزستورات و ريلاى أو ثايرستورات الخ للتحكم فى الأجهزة المحيطة
نظرا لأن الأخير عبارة عن ميكرو كونتروللر بكامل دوائره لذا يجب أن نحدد مسبقا كم طرف تحول إلى مداخل للقياس و كم يبقى مخارج للتحكم فمثلا لو استخدمنا الوحدة 89C52 فهى تحتوى 32 طرف دخول / خروج
هل نستخدم أطراف الاتصال التسلسلى RS232 ؟ هل نستخدم طرف المقاطعة لهذا الهدف ؟ هل نستخدم العدادات الداخلية ؟ ثم كم من الباقى نجعله دخول و كم نجعله تحكم (خروج)
هنا ليس من الضرورى أن أقسم الكل (32) بين دخول وخروج – اللعبة هنا اقتصاد
إذن يمكن عمل وحدة 2 دخول و 5 خروج قليلة التكلفة و نتدرج فى الطرز حسب الحاجة و التكلفة .
لهذا يكون من الصعب على المستخدم أن يبرمج هذه الوحدة خاصة لا يتوقع منه أن يكون مبرمجا من الأصل - لذا يصنع الشركات التى تنتج وحدات PLC برنامجا ذو طبيعة رسومية بها أشكال للمفاتيح و الحساسات و الخريطة التى يريد المستخدم أن تكون خطوات التنفيذ عليها و به أشكال لوضع سؤال مثل هل السويتش مفتوح؟ والإجابة نعم/لا - و هذا البرنامج يولد الشفرات الخاصة لبرمجة وحدة PLC و يقوم ببرمجتها أيضا و بناء على طراز الوحدة PLC يحذرك إن حاولت استخدام عدد أكبر من المخصص كمدخل أو مخرج فى هذا الطراز
مثلا يمكن أن استخدم الوحدة AT89C52 لعمل عدة موديلات من خمسة مداخل و خمسة مخارج ألى 15 من كل و تتراوح فى السعر حسب تجهيز كل منها.[/size][/b][/color][/font]


(system) #2

[RIGHT]موضوع رائع رائع رائع

شكرا هلى مجهودك
[/right]


(ماجد عباس محمد) #3

اسعدنى مروركم الكريم