ملخص خطب الجمعة( للصعيدي) ماذا بعد رمضان


(أحمدالسيدالصعيدي) #1

[CENTER]خطبة جمعة

أحمد السيد الصعيدي

ملخص خطب الجمعة( للصعيدي) ماذا بعد رمضان

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ به من شرور أنفسنا من سيئات أعمالنا إنه من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادى له

وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له المُلك وله الحمد وهم على كل شئ قدير ، اللهملا مانع لما أعطيت ، ولا معطى لما منعت ، ولا ينفع ذا الجدِّ منكَ الجدُّ " البخاري

إذا ابتلى الله العبد المسلم ببلاء في جسده، قال الله: اكتب له عمله الصالح الذي كان يعمله، فإن شفاه غسله وطهره وإن قبضه غفر له ورحمه".

عن أنس بن مالك ـ رضي الله عنه

وأشهد أن سيدنا ونبينا وحبيبنا وعظيمنا محمدا رسول الله صلى الله عليه وسلم

الذي قال (‏من يرد الله به خيرًا يفقه في الدين)‏(متفق عليه‏‏‏)‏

(إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً) FONT=‘Arabic Transparent’[/font]

بلغ العلا بكماله كشف الدجى بجماله عظمت جميع خصاله صلوا عليه وآله

اللهم صل على سيدنا محمد في الأولين وصل عليه في الآخرين وصل عليه في كل وقت وحين صل اللهم وسلم وبارك عليه وارض اللهم عن الصحابة أجمعين وعن التابعين وتابعيهم بإحسان إلى يوم الدين وارحم اللهم مشايخنا وعلمائنا ووالدينا وأمواتنا وأموات المسلمين أجمعين

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ )(آل عمران102)

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً(70) يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً) الأحزاب (71)

وبعد:ـ أيها الأخوة الأعزاء

سؤال

هل انتهى الصيام بعد رمضان

هل انتهى القرآن بعد رمضان

هل انتهى القيام بعد رمضان

سؤال

شيء غريب الذي نراه بعد رمضان فالمسجد كان في شهر رمضان ما شاء الله لايتسع للمصلين, وآخر أيام رمضان كانت كلها تهجدواعتكاف . لكن من بعد ليلة العيد صلاة العشاء تقتصر على الذين يصلون طوال السنة إلى أن يعود رمضان.
ما هذا يا مسلمون؟ فرب رمضان هو هو رب الشهور كلها الله سبحانه وتعالى

فماذا بعد رمضان

هل انتهى الصيام بعد رمضان

لا لم ينته الصيام بعد رمضان

أيها الصائم القائم , لئن كان رمضان موسماً للصيام والقيامفإن العام كله موسم للأعمال الصالحة , وإليك طائفة من الأعمال المشروعة في مجالالصلاة والصيام

فعن النبي صلى الله عليه وسلم قال

)منصام رمضان ثم اتبعه ستاً من شوال كان كصيام الدهر(

(صحيحمسلم)(عن أبي أيوب رضي الله عنه)

صيام الاثنين والخميس :

عن أبي قتادة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ سئل عن صوم يوم الاثنين فقال‏:‏ ‏"‏ذلك يوم ولدت فيه، ويوم بعثت أو أنزل علي فيه‏"‏(‏رواه مسلم‏)‏‏.‏

وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏

( تعرض الأعمال يوم الاثنين والخميس، فأحب أن يعرض عملي وأنا صائم)

‏‏(‏رواه الترمذي وقال‏:‏ حديث حسن، ورواه مسلم بغير ذكر الصوم‏)‏‏.‏

صيام ثلاثة أيام من كل شهر

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : (أوصاني خليلي بثلاث لا أدعهن حتى أموت : صوم ثلاثةأيام من كل شهر ، وصلاة الضحى ، ونوم على وتر)

(رواه البخاري ومسلم)

صيام الأيام البيض

وعن أبي أبا ذر رضي الله عنه قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم

( إذاصمتَ شيئا من الشهر فصم ثلاث عشرة ، وأربع عشرة ، وخمس عشرة)

(رواه الترمذي)

فضل صوم المحرم وشعبان والأشهر الحرم‏:‏

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏

(أفضل الصيام بعد رمضان‏:‏ شهر الله المحرم، وأفضل الصلاة بعد الفريضة‏:‏ صلاة الليل)

(‏رواه مسلم‏)‏‏‏‏.‏

فضل صوم يوم عرفة

عن أبي قتادة رضي الله عنه قال‏:‏ سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ عن صوم يوم عرفة‏؟‏ قال‏:‏ ‏"‏يكفر السنة الماضية والباقية‏"‏‏(‏‏‏رواه مسلم‏)‏‏‏‏.‏

فضل صوم يوم عرفة وعاشوراء وتاسوعاء‏

عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صام يوم عاشوراء، وأمر بصيامه‏.‏‏(‏‏‏متفق عليه‏)‏‏

وعن أبي قتادة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن صيام يوم عاشوراء فقال‏:‏ ‏"‏يكفر السنة الماضية‏"‏‏(‏رواه مسلم‏)‏‏‏‏.‏

وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏لئن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع‏"‏‏(‏‏‏رواه مسلم‏)‏‏.‏

وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }النور31

الحمد لله رب العلمين

وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له

وأشهد أن محمد عبده ورسوله

أما بعد

هذا عن الصيام فماذا عن القرآن

هل انتهى القرآن بعد رمضان

لا لم ينته القرآن بعد رمضان

ليست العبادة خاصة بشهررمضان بل الحياة كلها عبادة قال الله تعالى

(وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ)الحجر99

فضل قراءة القرآن

فعن أبي أمامة رضي الله عنه قال‏:‏ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏ ‏"‏ اقرءوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعًا لأصحابه‏"‏‏(‏‏‏رواه مسلم‏)‏‏‏‏.‏

وعن النواس بن سمعان رضي الله عنه قال‏:‏ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏ ‏"‏يؤتى يوم القيامة بالقرآن وأهله الذين كانو يعملون به في الدنيا تقدمه سورة البقرة وآل عمران تحاجان عن صاحبهما ‏"‏‏(‏رواه مسلم‏)‏‏.‏

وعن عثمان بن عفان رضي الله عنه قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏:‏ ‏"‏خيركم من تعلم القرآن وعلمه‏"‏‏(‏‏‏رواه البخاري‏)‏‏‏‏.‏

وعن عائشة رضي الله عنها قالت‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏:‏ ‏"‏الذي يقرأ القرآن وهو ماهر به مع السفرة الكرام البررة، والذي يقرأ القرآن ويتتعتع فيه وهو عليه شاق له أجران‏"‏

‏(‏‏متفق عليه‏)‏‏‏‏.‏

وعن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏:‏ ‏"‏مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن مثل الأترجة‏:‏ ريحها طيب، وطعمها طيب، ومثل المؤمن الذي لا يقرأ القرآن كمثل التمرة‏:‏ لا ريح لها وطعمها حلو، ومثل المنافق الذي يقرأ القرآن كمثل الريحانة‏:‏ ريحها طيب وطعمها مر، ومثل المنافق الذي لايقرأ القرآن كمثل الحنظلة‏:‏ ليس له ريح وطعمها مر‏"‏(‏متفق عليه‏)‏‏.‏

السنن الرواتب التابعةللفرائض

وهي ثنتا عشرة ركعة أربع قبل الظهر , وركعتان بعدها , وركعتان بعد المغرب وركعتان بعد العشاء , وركعتان قبل صلاة الفجر . فعن أم حبيبة رضي الله عنها قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( ما من عبد مسلم يصلي لله – تعالى – كل يومثنتي عشرة ركعة تطوعاً غير الفريضة إلا بنى الله له بيتاً في الجنة)

رواه مسلم

القيامهل انتهى القيام بعد رمضان

لا لم ينته القيام بعد رمضان

فقد مدح الله أهل الإيمان والتقوى , بجميل الخصال وجليل الأعمال , ومن أخص ذلك قيام الليل , قال تعالى :(إِنَّمَا يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا الَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِهَا خَرُّوا سُجَّدًا وَسَبَّحُوا بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ) (السجدة، الآيات 15-17)

ووصفهم في موضع آخر , بقوله :(وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيَامًا وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَامًا )إلى أن قال : (أُولَئِكَ يُجْزَوْنَ الْغُرْفَةَ بِمَا صَبَرُوا وَيُلَقَّوْنَ فِيهَا تَحِيَّةً وَسَلَامًا خَالِدِينَ فِيهَا حَسُنَتْ مُسْتَقَرًّا وَمُقَامًا)(الفرقان، الآيات: 64-75)

قيام الليل في كل ليلة من ليالي العام

ففي صحيح مسلم عن النبي صلى الله عليه وسلمقال

(أفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل)

وفي الصحيحين عن أبي هريرة - رضي الله عنه - أن رسول الله , صلى الله عليه وسلم , قال:frowning:ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا , حين يبقى ثلث الليل الآخر . فيقول : من يدعوني فأستجيب له من يسألني فأعطيه من يستغفرني فأغفر له)

وصلاة الليل تشمل التطوع كله والوتر . وأقل الوتر ركعة وأكثره إحدى عشرة ركعة أوثلاث عشرة ركعة .

وأخرج الإمام أحمد وغيره عن أبي مالك الأشعري - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله , صلى الله عليه وسلم : (إن في الجنة غرفا , يرى ظاهرها من باطنها , وباطنها من ظاهرها , أعدها الله لمن ألان الكلام , وأطعم الطعام , وتابع الصيام , وصلى بالليل والناس نيام )

وثبت في صحيح مسلم عن النبي , صلى الله عليه وسلم , قال :

(أفضل الصلاة بعد المكتوبة - يعني الفريضة - صلاة الليل)

وفي حديث عمرو بن عبسة قال صلى الله عليه وسلم :

(أقرب ما يكون الرب من العبد في جوف الليل الآخر ,

فإن استطعت أن تكون ممن يذكر الله في تلك الساعة فكن)

ولأبي داود عنه - رضي الله عنه - قال : أي الليل أسمع - يعني أحرى بإجابة الدعاء - قال , صلى الله عليه وسلم :

(جوف الليل الآخر فصل ما شئت , فإن الصلاة فيه مشهودة مكتوبة)

وقد وصف المتقين في سورة الذاريات , بجملة صفات - منها قيام الليل - , فازوا بها بفسيح الجنات , فقال سبحانه : (إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ آخِذِينَ مَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُحْسِنِينَ كَانُوا قَلِيلًا مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ)(الذاريات، الآيات: 15-17)

وقال : ( أتاني جبريل فقال: يا محمد، عش ما شئت فإنك ميت، وأحبب من شئت فإنك مفارقه، واعمل ما شئت فإنك مجزي به، واعلم أن شرف المؤمن قيامه بالليل، وعزه استغناؤه عن الناس )(رواه الحاكم والبيهقي وحسنه المنذري والألباني).

قيام النبي صلى الله عليه وسلم

أمر الله تعالى نبيه بقيام الليل في قوله تعالى: ( يَا أَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ (1) قُمِ اللَّيْلَ إِلَّا قَلِيلاً (2) نِصْفَهُ أَوِ انقُصْ مِنْهُ قَلِيلاً (3) أَوْ زِدْ عَلَيْهِ وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلاً ) (المزمل: 1-4).وعن ابن عمر رضي الله عنهما أنه قال: كان الرجل في حياة النبي صلى الله عليه وسلمإذا رأى رؤيا قصها على رسول الله صلى الله عليه وسلم، فتمنَّيت أن أرى رؤيا فأقصهاعلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكنت غلاماً شاباً، وكنت أنامُ في المسجد علىعهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، فرأيت في النوم كأن ملكين أخذاني، فذهبا بي إلىالنار، فإذا هي مطوية كطي البئر، وإذا لها قرنان، وإذا فيها أُناسٌ قد عرفتهم،فجعلت أقول: أعوذ بالله من النار، قال: فلقينا ملك آخر فقال لي: لم تُرَع. فقصصتهاعلى حفصة، فقصتها حفصة على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال

(نِعْم الرجل عبد الله لو كان يُصلي من الليل، فكان بعدُ لا ينام منالليل إلا قليل)

وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال

(يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم إذا هو نام ثلاث عُقدٍ، يضرب علىمكان كل عقدة: عليك ليلٌ طويل فارقد، فإن استيقظ فذكر الله انحلت عقدةٌ، فإن توضأانحلت عقدة، فإن صلى انحلت عقدةٌ، فأصبح نشيطاً طيب النفس، وإلا أصبح خبيث النفسكسلان)

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

(رحم الله رجلاً قام من الليل فصلى، وأيقظ امرأته فصلَّت، فإن أبت نضحفي وجهها من الماء، ورحم الله امرأة قامت من الليل فصلَّت، وأيقضت زوجها فإن أبىنضحت في وجهه الماء)

وكان شداد بن أوس إذا أوى إلى فراشه كأنه حبة على مقلى، ثم يقول: اللهم إن جهنم لا تدعني أنام، فيقوم إلى مصلاه

(تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفاً وَطَمَعاً وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ)

SIZE=4[/size]

اللهم اجعلنا من الصائمين والصائمات والقائمين والقائمات

اللهم اجعلنا أهل القرآن وخاصتك

اللهم اهدنا واهد بنا واجعلنا سببا لمن اهتدى

اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا

وأكرم نزلنا ووسع مدخلنا واغسلنا من خطايانا

بالماء والثلج والبرد

اللهم انصر الإسلام وأعز المسلمين

وارفع بفضلك رايتي الحق والدين

وصل اللهم على سيدنا محمد

وأقم الصلاة

[/center]