الرياضيات، ما زالت محيرة للعقول


(WAEL_KA) #1

[ul]
[li]

الرياضيات، ما زالت محيرةللعقول، يحُلها أبو الحسنمما ورد في المسائل القضائية عن الإمام علي بن ابي طالب رضي الله عنه كان هناك ثلاثة رجالٍ يملكون 17 جملاً, بنسبٍ متفاوتة, فكان الأول يملك نصفها, والثاني ثلثها, والثالث تسعها, ولم يجدوا طريقة لتقسيم تلك الجمال فيما بينهم فحسب النسبيكون التوزيع كالآتي
[/li][li]
الأول: يملك (17 ÷ 2) = 5. 8
[/li][li]
الثاني: يملك (17 ÷ 3) = 67. 5
[/li][li]
الثالث: يملك (17 ÷ 9) = 89. 1
[/li][li]
فقال لهم علي رضي الله عنه: هل لي بإضافة جملي إلى القطيع؟…
[/li][li]
فوافقوا بعد الاستغراب الشديد… فصار مجموع الجمال 18 جملاً وقام بالتوزيع كالآتي
[/li][li]
الأول يملك (18 ÷ 2) = 9
[/li][li]
لثاني يملك (18 ÷ 3) = 6
[/li][li]
لثالث يملك (18 ÷ 9) = 2
[/li][li]
لكن الغريب في الموضوع أن المجموع النهائي بعد التقسيم يكون 17جملاً… في نفس الوقت الذي أخذ كل واحدٍ منهم أكثر من حقه بالقسمة الأولى, وأرجع علي رضي الله عنه جمله إليه
[/li][/ul]

(مهندس الوحدات) #2

الأصل هنا أن 1/2 + 1/3 +1/9 = 5/6 + 1/9 =(15+2)/18 =17/18 .

ولذا نقصهم جمل الإمام شركة بينهم هبة منه لتتمة الواحد الصحيح.

فعدل الرد بينهم بنسبة جمله كما في المواريث.