لننطلق معا


(الطيار المنوفي) #1

بسم الله الرحمن الرحيم

اود فقط ان انبه الى مكانه عظيمه لا يريد منا الكثير منا ان يستغلها وهي الدعاء المجاب بامر الله لنا انه سوف يجيبه

مثل عندما يقول المؤمن منا فاتحه الكتاب ويصل الى ايه اياك نعبدوا واياك نستعين يرد الله علينا قائلا : هذا بيني وبين عبدي ولعبدي ماسئل

ونحن نهمل هذا الكنز العظيم جدا ولو لاحظنا اننا في صلاه الجماعه نردد خلف الامام امين… وهيا غير موجوده في المصحف الكريم
لما لانفكر لما ينتظر الامام فتره صغيره ثم يقول الصوره الاخرى هذه الفتره هيا فتره الدعاء

وايضا بعد الانتهاء من التشهد الاخير في الصلاه وقبل السلام فهيا من اعظم فترات الدعاء لان الرسول الكريم ابلغ لنا هذه الفرص التي نحاول نحن ان نضيعها

فهيا معن نعيش في صلاتنا كلها لكي نطلب من ربنا مانريد
ولا نطلب من احد شيئا ابد
فلنبد الان
لننطلق معا…


(I-ensan) #2

جزاك خيرا معلومات مفيدة وان شاء الله في ميزان حسناتك


(araak2) #3

اريد ان اضيف شيئا …نغفل عنه كثيرا
وهو جانب صغير من معاني الخشوع في الصلاه والاتصال برب العالمين وان نكون على صلة مع الله اثناء الصلاة
فإن تحققت الصله و الصلاة مع الله ابشر بإلاجابه من الله
كيف بك يا عبدالله اذا وقفت امام مسؤول او وزير او والدك او اي شخص له مكانته في الدنيا ولك حاجة عنده
ماذا يكون حالك؟؟؟؟ وكيف يكون كيانك وانت تتكلم معه؟؟؟ وكيف انت ولربما ترتجف من هيبة ذلك الشخص…
فما بالك …اذا بك تقف بين يدي رب العباد…!!!
الذي خزائنه لا تنفد…
ورزقه باقي…
وسلطانه لا يزول…
وهو حي لا يموت…
وهو الاول والاخر…
والظاهر والباطن…
و…و…و…و.و.و.و.و.و
عندما تحضر هذه المعاني وانت في الصلاة . تأكد انك في صله مع الله…عندها ادعو الله …وابشر من الله الذي يستحي منك ان يردك خائبا
وشكرا


(الطيار المنوفي) #4

بارك الله فيكما على المرور ولاضافات القيمه المفيده