رسالة من مواطن عراقي الى نائب رئيس الجمهوريه طارق الهاشمي


(memo-eng) #1

دولة السيد نائب رئيس الجمهوريه الاستاذ طارق الهاشمي المحترم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله واصحابه ومن والاه
بعد ان شاء الله لنظام البعث ان ينزوي عن الحياة السياسيه والعامه للعراقيين بغض النظر عن الطريقه والاسلوب اللتين سقط بهما
استبشرنا خيرا وقلنا سنتنفس عبق الحريه بعيدا عن الاقصاء والتهميش والدس واسقاط الآخرين والصعود على اكتافهم وقلنا ان الثوابت التي تجمعنا اكثر بكثير من تلك التي تفرقنا
ولكن يظهر اننا لانخرج من محنه الا ونسقط باشد منها ولربما ذلك من السنن الكونيه التي قدرها الله سبحانه وتعالى علينا
فحصل الذي حصل
ولكن الذي نراه اليوم وانتم ترفعون راية الاصلاح والتغيير والوحده والعيش المشترك وتعترضون على الاقصاء والتهميش
فان الكثير من قيادة حزبكم وقاعدته تمارس الاقصاء والتهميش واحتكار السلطه بل حتى توريثها فلايصبح مسئوولا وخاصة في الانبار الا من كان في الحزب الاسلامي او ممن يوالي الحزب الاسلامي
فوجد الكثير من ضعاف النفوس واهل الفساد الاداري ضالته في ذلك
حتى بات من يتابع اداريا وقضائيا بتهمة الاختلاس والفساد الاداري والمالي
يلجأ الى الحزب الاسلامي ليحميه
وخير دليل على ذلك مايجري في بلديات الرمادي والفلوجه وفي اعمال الاعمار للفلوجة والرمادي وغيرها من مدن الانبار
واصبح التواجد لعشائر معينه في السلطه البوعيسى والبوعلوان بعدما كان المحامده متنفذون باسم البعث
فهل الوظائف حكر على حزب معين او فكرمعين ام الاصل في ذلك للنزاهه والكفاءه والامانه والقدرة على تحمل المسئووليه
وهل ان المهندس مامون هو اكفأ ماموجود في محافظة الانبار ليصبح محافظا
ام لانه من الحزب الاسلامي
والله انني اسمع خطاباتكم افرح
وارى استحواذ كوادركم وتقاتلهم على المناصب أتألم من اعماق قلبي
وكانهم متلهفون غاية التلهف لها ولو ان صدام ونظامه قد اسقط من خلالكم لفرحنا ولهنأناكم بانجازكم ولكن الامريكان هم الذين اسقطوه ولافخر لاحد بان يدعي ذلك لنفسه
وكما تعلم سيادة النائب ان الانبار عباره عن عراق مصغر ولايمكن ان تدار بحزب شمولي واحد لاحزب البعث ولا الحزب الاسلامي وانما تدار بالتوافق
لان فيها الاخوان المسلمين المنظوين تحت راية حزبكم والذين هم خارجه وفيهم الصوفيه وفيهم السلفيون هذا على المستوى الاسلامي واما على المستوى العشائري فليس من حق عشيره ان تستاثر بكل المكتسبات في المحافظه وتحرم منها عشيرة اخرى
فليس البوعلوان وحدهم من يمثل الانبار وليس البوعيسى وحدهم ممن يستحق هذا الشرف
وعلى المستوى الحزبي ففيهم القوميون وفيهم البعثيون وفيهم الوطنيون وفيهم الشيوعيون وفيهم المستقلون
وسياستكم الان في محافظة الانبار قائمه على الاستحواذ على الوظائف العامه والدرجات الخاصه والاستحواذ على اعمال الاعمار والخدمات وقسم كبير من ضباط الاجهزه الامنيه هم من حزبكم او عناصر مواليه لحزبكم
وحتى المنظمات الاغاثيه اذا ماوزعت شيء يقولون جماعتكم هذه مكرمه من الاستاذ طارق وحتى اذا ماافرج عن معتقل قالوا هذه مكرمه ايضا من الاستاذ طارق
خيرات وثروات العراق منحة لابنائه وهبها لهم رب الارض والسموات يا سيادة نائب رئيس الجموريه وليس مكرمة تتفضل بها انت علينا او غيرك لان زمن المكارم ذهب مع صدام حسين
واخراج من لم تثبت ادانته من ابناء الطائفة التي انتخبتكم واجب وطني وانساني ورد للجميل لابناء جبهة التوافق التي اوصلتكم الى قيادة البلد
بل ان ذلك كان اساس برنامجكم الانتخابي
ويظهر ان البوعيسى والبوعلوان في محافظة الانبار لم يتحرروا بعد من رواسب النظام الشمولي الديكتاتوري البعثي فيحاولون خلق انموذج صدامي آخر وللاسف هم ينظرون لشخص سيادتكم ليكون هذا الانموذج
ونحن نكبر بكم وباخلاقكم ان تكونون كذلك او ترضون بمثل هذه التصرفات
وأتمنى ان لاتنظرون الينا ولا الى السلطه بالعين والافق الحزبيه الضيقه
بل بالافق الرحب الواسع الذي يتجاوز كل الحدود
كما وضعها اسلافنا العظام افق عالمية الاسلام وامميته افق الوطن الواحد
وافق العراق الموحد الذي هو جزء من الوطن العربي الكبير
سيادة نائب رئيس الجمهورية العزيز
تاكد ان هناك من الفساد المالي والاداري والمؤسساتي والفئوي والافق الحزبي الضيق لاناس محسوبون على الحزب الاسلامي في الانبار واستئثار بالسلطه والايفادات والمناصب مما لم يفعله حتى البعثيون
ولكن الفرق بينهم ان البعثيين قالوا ان حزبنا ليس حزبا دينيا ولاينبغي له ان يكون كذلك ولكنكم انتم تقولون ان حزبكم هو المطبق الامين للشريعه الاسلاميه او منضبط بالشريعه الاسلاميه او يستلهم مبادئه من روح الشريعه الاسلاميه ان اصبحتم حزبا ليبراليا كحزب العداله والتنميه التركي
اتمنى من سيادتكم ان تقرأ رسالتي هذه بعين من يرى انها نصيحه حتى وان كانت ثقيله
لابعين الحسد والتسقيط لان المسلم مرآة اخيه وليتعظ ابناء الحزب الاسلامي مما جرى للبعثيين
وكان يفترض ان من تعرض للظلم والاقصاء والسجن والاضطهاد والمراقبة والتضييق سنين ان لايجعلها في قاموس عمله اطلاقا
ودمتم وحفظكم الله ذخرا لامتنا ولعراقنا العزيز
والسلام عليكم

المواطن
عبدالله محمد علي
محافظة الانبار