عشق الجن للانس والخوض فيه؟؟؟


(ابوعبدالله احمد) #1

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين وعلى اله وصحبه واتباعه ومن سار على نهجه واقتفى اثره الى يوم الدين.وبعد…
الى الاخ : sectorxf والاخ المتسائل :رائد نبيل جزاكم الله خيرا ونفع بكم .
بخصوص موضوع عشق الجن للانس وما الى هذا الامر من مساس بحياة كل مسلم وكيف نتناول هذه المواضيع.
بما فيه المصلحة المتوخاة منه لاجل الفائدة والتبيان في امر يجهله كثير من المسلمين.
قال الله تعالى في كتابه الكريم(فسألوا اهل الذكر ان كنتم لاتعلمون)…ومعلوم من هم اهل الذكر أي اهل القران وخاصته والعارفين بالله عز وجل وسنة النبي صلى الله عليه وسلم.
وفي قواعد اصول الدين عند العلماء ان العالم حجة على غير العالم. ومعلوم من الدين بالضرورة ان الذي لم ولا يثبت فيه دليل من الشرع الحنيف واصل مصادر التشريع الاسلامي نتوقف فيه ولانحمله على انه من اصول اعتقاد المسلم في دينه .
فعلى الناقل او من يطرح أي مادة او موضوع التحقق منه او حتى عرضه على اهل العلم ليروا فيه ماهو اهله وماهو نفعه وضره على المسلمين لاجل خدمة الدين
وهنا لانبتغي من هذا التوضيح غير النصح والارشاد لما يجده المسلم من امر قد يود فيه النفع لكنه قد وقع في المحضور وبدورنا لانرى رأينا هو الاصوب بل قد نتراجع فيما لو وجدنا الصواب الحق والذي يكون له اصل في الشرع وعليه الاجماع من اهل العلم والدليل من القران والسنة النوية المطهرة.
يقول ابن تيمية رحمه الله:كما يتفق للانس مع الانس وقد يتناكح الانس والجن ويولد بينهما ولد وهذا كثير معروف انتهى كلامه.
ولسنا هنا بصدد اثبات صحة هذا القول ونسبته الى شيخ الاسلام ابن تيمية فهذا من اختصاص المحققين من اهل العلم.لكن نرى ان هذا القول يقتضي بالمفهوم العام وجود خلق اخر جديد يكون مشتركا بين الجن والانس لانعرف ولاندري عنه شيئا وكذالك ان هذا الامر خلاف ماعليه اصل العقيدة والذي علمنا منه ان الله عز وجل يقول في محكم كتابه (وماخلقت الجن ولانس الا…الاية) ولايوجد خلق اخر غير الملائكة من المكلفين.
اذن كيف تكون حتمية وجود ذرية مشتركة بين الجن والانس؟ وماهي هذه الذرية ؟وكيف سيعرف كل مسلم من هو والديه من الجن ام من الانس؟ وهل هو جني كامل او انسان كامل ام بنسبة معينة؟؟ هل له ولد من الجن مع اولاده من زوجته الادمية؟؟ فلو كان هذا حقا فهذا مما تعم به البلوى ولايؤدي الى خير.والله عز وجل روؤف بعباده غيور عليهم واغير منا على اعراضنا واحن علينا من امهاتنا.وهو الحكم العدل.
ان الله تبارك وتعالى اللطيف الخبير كما علمنا انه سبحانه قد خلق الانسان (في احسن تقويم) وجعل لنا من ( انفسنا ازواجا ) أي من نسل الانسان وليس غيره وفهمنا كيف يخلق الله تبارك وتعالى من المني البشري مع البويضة هذا المخلوق الجديد ويتكون بمراحل ثابته وصولا الى التكوين الكامل ثم الولادة…
وقد اثبت العلم الحديث هذه المعجزات الربانية واثبت معه بما لايقبل الشك ان البيضة لايمكن الا للحيمن البشري ان يقوم بتخصيبها ومن ثم تبدأ بالانشطار.
ولانريد الدخول اكثر في هذا المجال ونريد ان ننبه الى بعض اقوال اهل العلم رحمهم الله بشأن بعض الاقوال والتي اوضحوا انهم يدورون اين مادار الحق وانهم اناس يصيبون ويخطئون ويتبعون مايجدوه من حق ويتراجعون عن ماقالوه واشهر من وصف بهذا امام اهل المدينة رحمه الله الامام مالك بقولته :كل يؤخذ من كلامه ويرد الا صاحب هذا القبر واشار بيده الى قبر النبي صلى الله عليه وسلم .
وقول الامام احمد رحمه الله:ماوافق من كلامنا الكتاب والسنة فخذوه وماخالف اضربوا به عرض الحائط…والكثير من اهل العلم هذا ديدنهم ومنهجهم في البحث عن الحق والثبات عليه…
نسأل الله تبارك وتعالى ان يرينا الحق حقا ويعنا على اتباعه ويرينا الباطل باطلا ويعنا على اجتنابه ويوفقنا لما يحب ويرضى من قول وعمل…انه ولي ذالك والقادر عليه…
وللاخ الكريم رائد نبيل وكل من كان له نفس السؤال…اطمئنوا لن يخلف الله وعدا كان مفعولا .والموضوع المطروح فيه شئ طيب من الحق حول احوال الجن مع الانس والبعض الاخر يحتاج الى اعادة نضر كما اسلفنا عليه…
اللهم ان كان حقا فمن الله عزوجل وان باطلا فمني ومن الشيطان…
والله اعلم.


(مهندس الوحدات) #2

أخي الكريم نقرر عدة حقائق قبل رد كلام ابن تيمية :
1. البغل هو هجين الفرس والحمار …
والشجر تراه يطرح ثمار متعددة حسب الغضن المزروع فيها .
2. لايحل زواج إلابنص والقرآن الكريم قصره بين بني آدم .
فهو زنا لا زواج .
3. والتفضيل بين هجر كل بنات حواء لبنات عالم آخر غريب .
والحكم حكم من فعل في بهيمة إلا المضطر ممن لا يدري .

ولا أطيل لكن المجال مجال فتنة .
لكن السؤال هو ما الفرق وبين من جامع أي حيوان يتحرك .


(marwoo) #3

بسم الله الرحمن الرحيم يابجد موضع مهم جدا وانا برده كنت فيه يا استاذ عبدالله والله بجد كنت معشوقه وماذلت اتعالج من ذلك بدون ذكر للتفصيل كان العلاج كده وده منى لى اى حد مسلم علاج طرد الشياطين بسم الله.امسينابالله الذى ليس منه شيء ممتنع.وبعزة الله التى لا ترام ولاتضام .وبسلطان الله المنيع نحتجب.وباسمائه الحسنى كلها عائذ من الابالسه,ومن شر شياطين الانس والجن ومن شر كل معلن او مستر,ومن شرمايخرج بالليل,ويكمن بالنهار ويكمن بالليل ويخرج بالنهار,ومن شرماخلق وذرا وبرا,ومن شر ابليس وجنوده ومنشر كل دابه انت اخذ بناصيتها, وان ربى على صراط مستقيم ,اعوذ بالله بمااستعاذ به موسى وعيسى وابراهيم الذى وفى,ومن شرماخلق وذرا وبرا ومن شر ابليس وجنوده ومن شر ما يبغى, اعوذبالله السميع العليم من الشيطان الرجيم::::::::::::بسم الله الرحم الرحيم والصافات صفافالزاجرات زجرا, فالتاليات ذكرا,ان الهكم لواحد,رب السموات والارض وما بينهما ورب المشارق,انازينا السماء الدنيا بزينه الكواكب وحفظنا من كل شيطان مارد,لايسمعون الى الملأ الاعلى ويقذفون من كل جانب, دحورا ولهم عذاب واصب , الا منخطف الخطفه فأتبعه شهاب ثاقب سبحان ربك العزة عما يصفون وسلام على المرسلين ولحمدلله رب العالمين. تقراء ثلاث مرات على الماء وتحرك السبابه بيدك اليمنى وتشرب منها ثلاثه رشفات ويرش بها فى اركان المنزل وتستحم بها ولا تستحم فى الحمام وتخذ الماء ويوضع تحت شجره او فى جنينه والمحافظه على الصلوات الخمس سمع سوره البقره كل يوم صباحا ومسااء والله الشفى بس انا بقيت احسن الحمد الله يارب اشفى كل مسلم


(ابوعبدالله احمد) #4

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يامهندس الوحدات…قبل كل شئ اشكر لك ردودك…
اما مسئلة القياس التي وقعت او تكلمت بها؟ حول الهجين او حول الشجرة ؟؟؟وعلاقتها بالموضوع.
ولانعرف على أي أساس اتممت قياسك الشرعي ؟أخينا نرجو منك الاطلاع على مسئلة القياس في كتب الاصوليين …وهنا نحيلك الى كتاب (أصول الفقه).مجلدان.
لمؤلفه الاستاذ الدكتور:عبد الكريم زيدان حفظه الله وأطال في عمره.
حيث ستجد فيه اساليب ومفاهيم القياس عند العلماء والاصوليين والتي لابد لكل من يتكلم في القياس أن يحيط بها.حيث أن القياس واحد من ابواب الاصول الشرعية…
ويؤسفنا أن نقول لك, لم توفق في الرد أو التعقيب فهو لايجوز مطلقا على أصل الموضوع.لأبتعاد الاصل المقاس عليه أو ترجيحه من أي وجه كان بالتعميم خصوصا او أجمالا ولأنتفاء الشروط كذالك.
ونعود ونقول لك أين دليلك من القرآن والسنة وأقوال العلماء والفقهاء مع ادلتهم حول الموضوع بالضبط-
مع ملاحظة أن الدليل مجمع عليه بين أهل العلم وليس
منفردا.؟على كلامك قبل أن تدخل اصول القياس في الرد؟؟؟

.والله من وراء القصد وهو يهدي سواء السبيل.

(هناد) #5

الموضوع هام وكلامكم مصحوب بأدلة جيدة
وياريت تطلعنا اكثر بمشاركاتك القيمة حول هذا الموضوع
لانه موضوع مبهم لدى الكثير فعلا
مشكوووووووور

(رائد نبيل) #6

بصراحة أخ أبو عبد الله كلامك دخل راسي 100% 100%


(مهندس الوحدات) #7

نقول للأخ الكريم أبو عبد الله أسف لسببين أولهم عدم سرعة الرد فلم أرى الرد إلا توا
وثانيا أنكم فهمتم أن المسئلة فقة
ولو كانت لوجب فيها نصوص صريحة مشهورة
ولست ممن يقحمون العلم السامية في الأقوال
لكن أنتم تتكلمون عن جنس كالبشر هم الجن
ومن مثلت بهم هم أجناس مثلهم فهل عرفت المقصد
وهو جري وراء الأصل القرآني في التعامل
وهو :
{وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلاَّ أُمَمٌ أَمْثَالُكُم مَّا فَرَّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ }الأنعام38
والجن أم دابة وأما طائر فهو داخل في عموم الآي وقد فرغ الله للثقلين ولم تنكر الجن حتى أسوق لكم أدلة الجن من الكتاب ووسواسته لابن آدم وجريانه مجرى الدم وحاشا للأخ الكريم الحبيب في الله من ذلك

لكن من السنة نورد بعض الآثار:

فمن تفسير ابن كثير للآي
إن الذين اتقوا إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فإذا هم مبصرون (201) وإخوانهم يمدونهم في الغي ثم لا يقصرون (202
[COLOR=#ff0000])
[/color]وقد أورد الحافظ أبو بكر بن مردويه هاهنا حديث محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضي الله عنه قال جاءت امرأة إلى النبي صلى الله عليه وسلم وبها طيف فقالت : يا رسول الله ادع الله أن يشفيني فقال [ إن شئت دعوت الله فشفاك وإن شئت فاصبري ولا حساب عليك ] فقالت : بل أصبر ولا حساب علي ورواه غير واحد من أهل السنن وعندهم قالت : يا رسول الله إني أصرع وأتكشف فادع الله أن يشفيني فقال [ إن شئت دعوت الله أن يشفيك وإن شئت صبرت ولك الجنة ] فقالت : بل أصبر ولي الجنة ولكن ادع الله أن لا أتكشف فدعا لها فكانت لا تتكشف : وأخرجه الحاكم من مستدركه وقال : صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

وفي هذا كفاية فالعذر أخي الكريم إذا ظننت إن أحلت إلى هراء القول مني فالعذر العذر في غموض ردي الأول
لكن في التزواج لا قياس فقهي بل هو نوع ثالث كما قلتم لكن ورد القول به من إمام كبير وأنا سمعت به دون تحقيق ما سمعت من بعض الأصدقاء فهل أنفي فربما تعرض ابن تيمية لعلاج مثل هذا وعالجه فهو كان يعالج بالضرب حتى

(ابوعبدالله احمد) #8

[CENTER]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
((وفي هذا كفاية فالعذر أخي الكريم إذا ظننت إن أحلت إلى هراء القول مني فالعذر العذر في غموض ردي الأول
لكن في التزواج لا قياس فقهي بل هو نوع ثالث كما قلتم لكن ورد القول به من إمام كبير وأنا سمعت به دون تحقيق ما سمعت من بعض الأصدقاء فهل أنفي فربما تعرض ابن تيمية لعلاج مثل هذا وعالجه فهو كان يعالج بالضرب حتى
))…

نرجو عدم التسرع في الردود دون علم ؟؟ والبحث والتحقيق في الادلة الشرعية المصاحبة وعلاقتها بالموضوع!!!
وتبسيط الفهم على المتلقي للموضوع كما أمرنا بذلك (يسروا ولاتعسروا… الحديث).
ودعم وأسناد الرد او الموضوع بما جاز الدليل عليه لابما لايجوز.
والسماع أو كلمة (سمعت به ) لاتغني من الحق شيئا …فالدين يامهندس الوحدات لايؤخذ بسمعت به او السماع ثم نلقيه الى الناس…
وغالب فقه الدين واصوله قد تكلم به العلماء وشرحوه وايدوه بالدليل
فلم يتبقى شئ لم تجد عليه من تكلم فيه من اهل العلم الثقات المجتهدين
الا الامور المستحدثات …
والله يهدي سواء السبيل.
[/center]


(مهندس الوحدات) #9

لست ممن ينصحون لنصر رأيه بالسطحي من القول فأنا أتكلم في الدين ولست مصلح اجتماعي كمارتن لوثر جن المسيحية وجمال الدين أفغاني الإسلام من مدارس المجددين فهم على حافة إنكار ما يرى فهم أنكروا ما لا يعقل ونحن لا نعقل شئ أصلا فكل مهندس يعلم أن الله وحده هو من يعقل جوهر الأشياء فهل ننكر كل شئ وننكر اختلاط الجن بالإنسان فالجن غيب والتدليل عليه هو ذكر ما لا ينسب
لكن على طريق النصوص نورد من روضة المحبين لابن القيم الجوزي تلميذ ابن تيمية
فصل وأما اللمم فهو طرف من الجنون ورجل ملموم أي به لمم ويقال أيضا أصابت فلانا من الجن لمة وهو المس والشيء القليل قاله الجوهري قلت وأصل اللفظة من المقاربة ومنه قوله تعالى الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم وهي الصغائر قال ابن عباس رضي الله عنهما ما رأيت أشبه باللمم مما قال أبو هريرة رضي الله عنه إن العين تزني وزناها النظر واليد تزني وزناها البطش والرجل تزني وزناها المشي والفم يزني وزناه القبل ومنه ألم بكذا أي قاربه ودنا منه وغلام ملم أي قارب البلوغ وفي الحديث إن مما ينبت الربيع ما يقتل حبطا أو يلم أي يقرب من ذلك

[ul]
[li]

والمعتزلة هم من ينكرون الصرع ودخول الجن جسم الإنسان
[/li][/ul][CENTER]قال ابن تيمية في مجموع الفتوى ما نصه :
ولهذا أنكر طائفة من المعتزلة كالجبائى وأبى بكر الرازى وغيرهما دخول
الجن[size=4] فى بدن المصروع
ولم ينكروا وجود
الجن إذ لم يكن ظهور هذا فى المنقول عن الرسول كظهور هذا وان كانوا مخطئين فى ذلك ولهذا ذكر الأشعرى فى مقالات اهل السنة والجماعة أنهم يقولون ان الجنى يدخل فى بدن المصروع كما قال تعالى الذين يأكلون الربا لا يقومون الا كما يقوم الذى يتخبطه الشيطان من المس وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل قلت لأبى ان قوما يزعمون أن الجنى لا يدخل فى بدن الانسى فقال يا بني يكذبون هو ذا يتكلم على لسانه وهذا مبسوط فى موضعه

فقد سئل في مجموع الفتاوي ما نصه : [ جزء 24 - صفحة 276 ]
وسئل رحمه الله
هل الشرع المطهر ينكر ما تفعله الشياطين الجانة من مسها وتخبيطها وجولان بوارقها على بني آدم واعتراضها فهل لذلك معالجة بالمخرقات والأحراز والعزائم والأقسام والرقى والتعوذات والتمائم وأن بعض الناس قال لا يحكم عليهم لأن الجن يرجعون إلى الحقائق عند عامرة الأجساد بالبوار وان هذه الخواتم المتخذة مع كل انسان من سريانى وعبرانى وعجمى وعربى ليس لها برهان وانها من مختلق الأقاويل وخرافات الأباطيل وانه ليس لأحد من بنى آدم من القوة ولا من القبض بحيث يفعل ما ذكرنا من متولى هذا الشأن على ممر الدهور والأوقات
فأجاب الحمد لله وجود الجن ثابت بكتاب الله وسنة رسوله واتفاق سلف الأمة وأئمتها وكذلك دخول الجنى فى بدن الإنسان ثابت باتفاق أئمة أهل السنة والجماعة قال الله تعالى الذين يأكلون الربا لا يقومون الا كما يقوم الذى يتخبطه الشيطان من المس وفى

الصحيح عن النبى أن الشيطان يجرى من ابن آدم مجرى الدم وقال عبد الله بن الامام أحمد بن حنبل قلت لأبي إن أقواما يقولون إن الجني لا يدخل فى بدن المصروع فقال يا بنى يكذبون هذا يتكلم على لسانه
وهذا الذى قاله أمر مشهور فإنه يصرع الرجل فيتكلم بلسان لا يعرف معناه ويضرب على بدنه ضربا عظيما لو ضرب به جمل لأثر به أثرا عظيما والمصروع مع هذا لا يحس بالضرب ولا بالكلام الذى يقوله وقد يجر المصروع وغير المصروع ويجر البساط الذى يجلس عليه ويحول آلات وينقل من مكان إلى مكان ويجري غير ذلك من الأمور من شاهدها أفادته علما ضروريا بأن الناطق على لسان الانسى والمحرك لهذه الأجسام جنس آخر غير الإنسان
وليس فى أئمة المسلمين من ينكر دخول الجني فى بدن المصروع وغيره ومن أنكر ذلك وادعى أن الشرع يكذب ذلك فقد كذب على الشرع وليس فى الأدلة الشرعية ما ينفى ذلك
وأما معالجة المصروع بالرقى والتعوذات فهذا على
وجهين فإن كانت الرقى والتعاويذ مما يعرف معناها ومما يجوز فى دين الاسلام أن يتكلم بها الرجل داعيا لله ذاكرا له ومخاطبا لخلقه ونحو ذلك فإنه يجوز أن يرقى بها المصروع ويعوذ فانه قد ثبت فى الصحيح عن النبى أنه أذن فى الرقى ما لم تكن شركا وقال من استطاع منكم أن ينفع أخاه فليفعل
وان كان فى ذلك كلمات محرمة مثل أن يكون فيها شرك أو كانت مجهولة المعنى يحتمل أن يكون فيها كفر فليس لأحد أن يرقى بها ولا يعزم ولا يقسم وان كان الجنى قد ينصرف عن المصروع بها فإنما حرمه الله ورسوله ضرره أكثر من نفعه كالسيما وغيرها من أنواع السحر فإن الساحر السيماوى وان كان ينال بذلك بعض أغراضه كما ينال السارق بالسرقة بعض أغراضه وكما ينال الكاذب بكذبه وبالخيانة بعض أغراضه وكما ينال المشرك بشركه وكفره بعض أغراضه وهؤلاء وان نالوا بعض أغراضهم بهذه المحرمات فإنها تعقبهم من الضرر عليهم فى الدنيا والآخرة أعظم مما حصلوه من أغراضهم فإن الله بعث الرسل بتحصيل المصالح وتكميلها وتعطيل المفاسد وتقليلها فكل ما أمر الله به ورسوله فمصلحته راجحة على مفسدته ومنفعته راجحة على المضرة وان كرهته النفوس كما قال تعالى كتب عليكم القتال وهو كره لكم وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم
الآية فأمر بالجهاد وهو مكروه للنفوس لكن مصلحته ومنفعته راجحة على ما يحصل للنفوس من ألمه بمنزلة من يشرب الدواء الكريه لتحصل له العافية فإن مصلحة حصول العافية له راجحة على ألم شرب الدواء وكذلك التاجر الذى يتغرب عن وطنه ويسهر ويخاف ويتحمل هذه المكروهات مصلحة الربح الذى يحصل له راجحة على هذه المكاره وفى الصحيحين عن النبى أنه قال حفت الجنة بالمكاره وحفت النار بالشهوات
وقد قال تعالى فى حق الساحر
ولا يفلح الساحر حيث أتى وقال تعالى
وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر إلى قوله ولبئس ما شروا به أنفسهم لو كانوا يعلمون فبين سبحانه أن هؤلاء يعلمون أن الساحر ماله فى الآخرة من نصيب وإنما يطلبون بذلك بعض أغراضهم فى الدنيا ولو أنهم آمنوا واتقوا لمثوبة من عند الله خير لو كانوا يعلمون آمنوا واتقوا بفعل ما أمر الله به وترك ما نهى الله عنه لكان ما يأتيهم به على ذلك فى الدنيا والآخرة خير لهم مما يحصل لهم بالسحر قال الله تعالى إنا لننصررسلنا والذين آمنوا فى الحياة الدنيا ويوم يقوم الاشهاد وقال ومن يعمل من الصالحات وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة وقال والذين هاجروا فى الله من بعد ما ظلموا لنبوئنهم فى الدنيا حسنة
الآيتين وقال ومنهم من يقول ربنا آتنا فى الدنيا حسنة وفى الآخرة حسنة وقنا عذاب النار أولئك لهم نصيب مما كسبوا
والأحاديث فيما يثيب الله عبده المؤمن على الأعمال الصالحة فى الدنيا والآخرة كثيرة جدا وليس للعبد أن يدفع كل ضرر بما شاء ولا يجلب كل نفع بما شاء بل لا يجلب النفع إلا بما فيه تقوى الله ولا يدفع الضرر إلا بما فيه تقوى الله فإن كان ما يفعله من العزائم والأقسام والدعاء والخلوة والسهر ونحو ذلك مما أباحه الله ورسوله فلا بأس به وان كان مما نهى الله عنه ورسوله لم يفعله
فمن كذب بما هو موجود من الجن والشياطين والسحر وما يأتون به على اختلاف أنواعه كدعاء الكواكب وتخريج القوى الفعالة السماوية بالقوى المنفعلة الأرضية وما ينزل من الشياطين على كل أفاك أثيم فالشياطين التى تنزل عليهم ويسمونها روحانية الكواكب وأنكروا دخول الجن فى أبدان الإنس وحضورها بما يستحضرون به من العزائم والأقسام وأمثال ذلك كما هو موجود فقد كذب بما لم يحط به علما
ومن جوز أن يفعل الانسان بما رآه مؤثرا من هذه الأمور من غير أن يزن ذلك بشريعة الإسلام فيفعل ما أباحه الله ويترك
ماحرم الله وقد دخل فيما حرمه الله ورسوله إما من الكفر وإما من الفسوق وإما العصيان بل على كل أحد أن يفعل ما أمر الله به ورسوله ويترك ما نهى الله عنه ورسوله
ومما شرعه النبى من التعوذ فانه قد ثبت عنه فى الصحيح أنه قال من قرأ آية الكرسى إذا أوى إلى فراشه لم يزل عليه من الله حافظ ولم يقربه شيطان حتى يصبح وفى السنن أنه كان يعلم أصحابه أن يقول أحدهم أعوذ بكلمات الله التامات من غضبه وعقابه وشر عباده ومن همزات الشياطين وأن يحضرون ولما جاءته الشياطين بلهب من نار أمر بهذا التعوذ أعوذ بكلمات الله التامات التى لا يجاوزهن بر ولا فاجر من شر ما خلق وذرأ ومن شر ما ينزل من السماء وما يعرج فيها ومن شر ما ذرأ فى الأرض وما يخرج منها ومن فتن الليل والنهار ومن شر كل طارق إلا طارقا يطرق بخير يا رحمن
فقد جمع العلماء من الأذكار والدعوات التى يقولها العبد إذا أصبح وإذا أمسى وإذا نام وإذا خاف شيئا وأمثال ذلك من الأسباب ما فيه بلاغ فمن سلك مثل هذه السبيل فقد سلك سبيل أولياء الله الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون ومن دخل فى سبيل أهل الجبت والطاغوت الداخلة فى الشرك والسحر فقد خسر الدنيا والآخرة وبذلك ذم
الله من ذمه من مبدلة أهل الكتاب حيث قال ولما جاءهم رسول من عند الله مصدق لما معهم نبذ فريق من الذين أوتوا الكتاب كتاب الله وراء ظهورهم كأنهم لا يعلمون واتبعوا ما تتلوا الشياطين على إلى قوله ولبئس ما شروا به أنفسهم لو كانوا يعلمون والله سبحانه وتعالى أعلم[/center]
[CENTER]وقال أيضا رحمه الله فى موضع آخر
فصل
وأما كونه لم يتبين له كيفية الجن ومقالتهم بعدم علمه لم ينكر وجودهم إذ وجودهم ثابت بطرق كثيرة غير دلالة الكتاب والسنة فإن من الناس من رآهم وفيهم من رأى من رآهم وثبت ذلك عنده بالخبر واليقين ومن الناس من كلمهم وكلموه ومن الناس من يأمرهم وينهاهم ويتصرف فيهم وهذا يكون لصالحين وغير صالحين
ولو ذكرت ما جرى لي ولأصحابى معهم لطال الخطاب وكذلك ما جرى لغيرنا لكن الاعتماد فى الأجوبة العلمية على ما يشترك الناس فى علمه لا يكون لما يختص بعلمه المجيب إلا أن يكون الجواب لمن يصدقه فيما يخبر به[/center]
[/size]

وبعد تلك المقدمة في حدوث لمم الجن المعترف بوجوده قرآنيا نورد ببساطة ومن القرآن الكريم في اللمم هذا وهو مما يوجب علاجه ولو بالضرب متى كان ضارا
قال تعالى: {الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لاَ يَقُومُونَ إِلاَّ كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُواْ إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَن جَاءهُ مَوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّهِ فَانتَهَىَ فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ }البقرة275
وفي نسبة السحر للشياطين نورد من سورة البقرة ما قال تعالى :
{وَاتَّبَعُواْ مَا تَتْلُواْ الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَـكِنَّ الشَّيْاطِينَ كَفَرُواْ يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولاَ إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلاَ تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُم بِضَآرِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُواْ لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاَقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْاْ بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُواْ يَعْلَمُونَ }البقرة102
فهل يكون المس فعلا نعم ومن طرق المس الكفر بالله فهؤلاء معهم القرين دوما ومن يلم قليلا لا يقال عليه قرين أصلا فهو لصيق قال تعالى:
{وَالَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ رِئَـاء النَّاسِ وَلاَ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلاَ بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَمَن يَكُنِ الشَّيْطَانُ لَهُ قَرِيناً فَسَاء قِرِيناً }النساء38
وقال تعالى في الزخرف :
وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَاناً فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ{36} وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ{37} حَتَّى إِذَا جَاءنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ{38} وَلَن يَنفَعَكُمُ الْيَوْمَ إِذ ظَّلَمْتُمْ أَنَّكُمْ فِي الْعَذَابِ مُشْتَرِكُونَ{39}
وقال تعالى في الصافات:
فَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَسَاءلُونَ{50} قَالَ قَائِلٌ مِّنْهُمْ إِنِّي كَانَ لِي قَرِينٌ{51} يَقُولُ أَئِنَّكَ لَمِنْ الْمُصَدِّقِينَ{52} أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَاباً وَعِظَاماً أَئِنَّا لَمَدِينُونَ{53} قَالَ هَلْ أَنتُم مُّطَّلِعُونَ{54} فَاطَّلَعَ فَرَآهُ فِي سَوَاء الْجَحِيمِ{55} قَالَ تَاللَّهِ إِنْ كِدتَّ لَتُرْدِينِ{56} وَلَوْلَا نِعْمَةُ رَبِّي لَكُنتُ مِنَ الْمُحْضَرِينَ{57} أَفَمَا نَحْنُ بِمَيِّتِينَ{58} إِلَّا مَوْتَتَنَا الْأُولَى وَمَا نَحْنُ بِمُعَذَّبِينَ{59} إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ{60} لِمِثْلِ هَذَا فَلْيَعْمَلْ الْعَامِلُونَ{61} أَذَلِكَ خَيْرٌ نُّزُلاً أَمْ شَجَرَةُ الزَّقُّومِ{62} إِنَّا جَعَلْنَاهَا فِتْنَةً لِّلظَّالِمِينَ{63} إِنَّهَا شَجَرَةٌ تَخْرُجُ فِي أَصْلِ الْجَحِيمِ{64} طَلْعُهَا كَأَنَّهُ رُؤُوسُ الشَّيَاطِينِ{65} فَإِنَّهُمْ لَآكِلُونَ مِنْهَا فَمَالِؤُونَ مِنْهَا الْبُطُونَ{66} ثُمَّ إِنَّ لَهُمْ عَلَيْهَا لَشَوْباً مِّنْ حَمِيمٍ{67} ثُمَّ إِنَّ مَرْجِعَهُمْ لَإِلَى الْجَحِيمِ{68} إِنَّهُمْ أَلْفَوْا آبَاءهُمْ ضَالِّينَ{69} فَهُمْ عَلَى آثَارِهِمْ يُهْرَعُونَ{70} وَلَقَدْ ضَلَّ قَبْلَهُمْ أَكْثَرُ الْأَوَّلِينَ{71}
وقال تعالى في ق:
وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ{16} إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَانِ عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ قَعِيدٌ{17} مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ{18} وَجَاءتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ{19} وَنُفِخَ فِي الصُّورِ ذَلِكَ يَوْمُ الْوَعِيدِ{20} وَجَاءتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ{21} لَقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَاءكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ{22} وَقَالَ قَرِينُهُ هَذَا مَا لَدَيَّ عَتِيدٌ{23} أَلْقِيَا فِي جَهَنَّمَ كُلَّ كَفَّارٍ عَنِيدٍ{24} مَّنَّاعٍ لِّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ مُّرِيبٍ{25} الَّذِي جَعَلَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ فَأَلْقِيَاهُ فِي الْعَذَابِ الشَّدِيدِ{26} قَالَ قَرِينُهُ رَبَّنَا مَا أَطْغَيْتُهُ وَلَكِن كَانَ فِي ضَلَالٍ بَعِيدٍ{27} قَالَ لَا تَخْتَصِمُوا لَدَيَّ وَقَدْ قَدَّمْتُ إِلَيْكُم بِالْوَعِيدِ{28} مَا يُبَدَّلُ الْقَوْلُ لَدَيَّ وَمَا أَنَا بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ{29}
والخلاصة: لست ممن ينكرون شئ لمجرد جهلي به فأنا أجهل من دابة ترى الجن نفسه فهل تسمع نهيق الحمار هو ممن ولست متهم بارك الله فيكم بكون من مطهري الدين من الخرافات فهو فعلة مارتن لوثر في المسيحية وجمال الدين الأفغاني في الإسلامي هو ومن تابعه من بعد فعندهم لا نزول عيسى ولا خروج للدجال ولا أي خرافة أخرى فلا تكن منهم وكن ممن يخرف تكن من أهل السنة وكن ممن يندرجون في سنة أحمدنا كما فقهها أحمد بن حنبل وقرائنه وشرحها

المشكلة يريدون أن يعقلوا ما يعلمون أنهم مقدسي عقولهم كيف تخوض فيما لا تعلم أثبت ما تثبت النصوص ولا تنفى إلا بدليل شرع
عقول عظيمة تنفي وتثبت فما هو إرتفاع عمود الكعبة المرتكز تحت العرش للبيت
الجواب لا ذلك من أعمدة السماء الخرافية لكن المهندس يعلم أن الأعمدة أمر هندسي في تماسك الوجود والملائكة من تلك الأعمدة سواء ملك الشمس أو غيرها فهو تلاصق بيني للتماسك ضروري في معمار السموات والأرض
ألا أيها المهندس ألغى الخرافات وقل السماء بلا عمد ووووووووووو تكن عاقل مع أن ذلك عجب وأنت تبصم أن العكس هو الصحيح
ومن الخرافات الجن (وكلمة في سرك الملائكة ) التى لا تلم بالإنسان وتجرى منه مجرى الدم نعوذ بالله منها تذكره بالشر ليقدم على شئ منها ومتى قدر شر على يديها بلا دخل لابن آدم يكن اللمم والصرع ووووووووووووو ومتى تقارننا يكن الشر بينهما قسمة
وكلمة في سرك لكن لا قدر تلك الخرافة الحماقة فنحن نفعل ما نريد إلا غواء الطبيعة وهذا القول يعلم المهندس جيدا حماقته فلا فعل من فراغ بل يحتاج كل فعل لفاعل مؤثر في الأشياء كلها الظاهرة والباطنة ولا نرى إلا الباطنة
فمثلا عند دفع قطعة خشب على أرض تتحرك ظاهريا ولا نعلم ظاهريا شئ عن القوى البينية والموجات والطاقات المتغيرة والثابتة فنفترض تلك المعلومات وفق نظريات (أدعاءات توافقها التجارب لكن يمكن افتراض غيرها وهذا هو تطور العلم المتغير)
[FONT=Tahoma][size=4]وببساطة لا يمكن كما تقول الكونتم ميكانيكا قياس كميتين في آن واحد تقاس مثلا سرعة الجسم فقط ثم بالقوانين الإفتراضية المتطورة التغير تحسب الباقي فما نجهل هو أعظم مما نعلم وهكذا هو إنكار الصرع ولنقل هو تغيرات في كهربة الجسم فهل هو تغير بغير سبب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

[/size][/font]

(مهندس الوحدات) #10

التلف في كهربة الأعصاب يدمرها فهي تتحمل فولت من إلى ولا تتعداه لكن التلامس يقطع التيار ولا يرد إلا بعملية فصل التلامس فالحذر من سرعة التحليل
بارك الله لكم وبارك فيكم وهداكم ووافقكم وسدد خطاكم وجعلنا ممن ينتفعون بملاحظاتكم وتوجهاتكم ونفعنا الله بعلمكم ونرجو منكم تنوع أكثر فنحن كلنا نتكامل ونـتأزر