هل تفعلون مثل كانوت


(I-ensan) #1

لاعب كرة قدم يحمي مسجد إشبيلية من الهدم بـ 700 ألف دولار من ماله الخاص


15 / 12 / 2007

أنقذ لاعب كرة القدم المالي المسلم فريدريك كانوت المسجد الوحيد في مدينة إشبيلية الإسبانية من الإغلاق، بعد أن انتهت فترة استغلال الأرض المقام عليها المسجد بموجب
عقد بين مسلمي المدينة ومالكو العقار . ودفع كانوت مهاجم فريق إشبيلية لكرة القدم، 510.860 يورو (700 ألف دولار) لشراء الأرض التي تم عرضها للبيع ؛ وذلك لمنع إزالة المسجد المقام عليها وفقًا لما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية الخميس 13-12-2007


ولم يعلق اللاعب (30 عامًا) على الأمر، لكنه قال: “إنه لا يملك أي تعليق على الأمر، فالأرض قد عرضت للشراء وقام بشرائها للإبقاء على المسجد. وأكدت السلطات بإشبيلية أن ملكية المسجد قد انتقلت إلى كانوت طبقًا لما ورد على الصفحة الرياضية لموقع البي بي سي”.
واستقبل مسلمو أسبانيا النبأ بسعادة بالغة ، معربين عن تقديرهم لخطوة كانوت .
وقال متحدث باسم هيئة مسلمي إسبانيا للـ"بي بي سي" : “إذا لم يفعلها كانوت لفقدنا المسجد الوحيد الذي نصلي فيه”.
وكانت الهيئة قد تلقت إشعارًا بانتهاء ملكيتها للمسجد ؛ بسبب انتهاء مدة العقد الذي يربطها بالمجلس العقاري المالك للأرض المقام عليها ، بالإضافة إلى عدم قدرتها على دفع الالتزامات المالية ، وقام المالكون بعرض العقار للبيع بقيمة نصف مليون يورو ، حيث أبدت إحدى المنظمات الكاثوليكية نيتها لشرائه ، قبل أن يسارع النجم المالي لشراء المسجد .
ويقدر المبلغ الذي دفعه كانوت لشراء المسجد بما يساوي مرتبه لمدة عام تقريبًا.
وكان اللاعب المالي واحدًا ممن وصلوا إلى المرحلة النهائية في تصفيات المسابقة التي نظمتها هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” لاختيار أفضل لاعب إفريقي لعام 2007.

وانضم كانوت إلى فريق “إشبيلية” عام 2005 منتقلاً من فريق “ليون” الفرنسي.
وتحول كانوت إلى الإسلام منذ 10 سنوات، وعلى إثرها قام بإنشاء منظمة في مالي لرعاية الأيتام، وفي رمضان الماضي أثار إعجاب محبي الكرة الإسبانية؛ بسبب أدائه المتميز رغم كونه صائمًا.
وتم تتويجه العام الماضي على رأس رابطة الهدافين الإسبانية بعشرين هدفًا، متفوقًا على أساطير لاعبي كرة القدم، مثل اللاعب البرازيلي رونالدينو.
ويعتبر كانوت مسلمًا متدينًا، يحرص على أداء الصلوات في غرفة مغلقة . وفي الموسم الماضي رفض ارتداء قميص إعلاني لموقع إلكتروني للقمار على اعتبار أنها أحد المحرمات في الإسلام.

(boualem_gh) #2

جزاه الله خيرا وجعل هذا العمل في ميزان حسناته


(رائد نبيل) #3

بداية جزاه الله خيرا ، و لكن إن لم يوجد هذا اللاعب ، هل كان المسجد سيهدم ، سبحان أين المسلمون في إسبانيا ، ألا يستطيعون جمع المال اللازم ، أم صدق فيهم القول " كل يغني على ليلاه " .

و كما يقول رسولنا الكريم : " المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً " و يقول أيضا صلى الله عليه و سلم : " من لم يهتم لأمر المسلمين فليس منهم . "


(I-ensan) #4

[CENTER]ان مكانش كانوت هيكون غيره ولكن من له الحظ الاوفر من طاعة الله اللهم وفقنا جميعا ولكني ما استوقفني بأنه :-

** ليس من الاثرياء الثراء الفاحش
** ليس من دولة واجبها الدعوة ولسانها يفقه كتاب الله
** انه لم يولد مسلما ولم يتلقى التعاليم الاسلامية
** ان دخل الاسلام حديثا من عشر سنوات
** تبرع بدخل سنة كاملة من لعبه غير انه سيقوم بالصرف على نفسه من جيب

ولكن هذا الانسان فقد دخل تجارة رابحة اكيد كسبان فقد تاجر مع الله

قال تعالى
إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ وَالْقُرْآَنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ﴿111﴾

وقال ايضا
﴾ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ﴿23﴾ لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِنْ شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا ﴿24﴾

ان في القلب لغصة وفي العين دمعة لما وصلنا اليه الله المستعان

اعلن بأني احب هذا الانسان في الله فادعوا له يوفقه الله دائما ابدا وان يبارك له ويسخر له من يخدمه كما خدم بيت الله[/center]


(رائد نبيل) #5

اللهم بارك له في ماله و أهله ، و عوضه خيراً مما أنفق

(I-ensan) #6

بارك الله فيك وربنا يكثر من امثاله امين


(mohamed mousad) #7

جزاك الله خيرا