حفلة عالمية لسب الله سبحانه وتعالى ستبدأ بمشاركة المسلمين....هل ستشارك ياموحد؟


(ابوعبدالله احمد) #1

[CENTER]بعد ساعات ليست بالطويلة وفي اغلب الدول بعض منها عربية… سيتم الاحتفال بمولد سيدنا عيسى عليه السلام.
------------------------------------
[B][FONT=Arial][size=4][COLOR=black]بعد ساعات معدودة سيحتفل بعض المسلمين بعيد الكريسماس ليظهروا فيه موافقتهم لشتم وسب الله سبحانه وتعالى .
ذلك أنه قد جاء في الحديث الصحيح أن ابن آدم يسب الله حين ينسب إليه ولدا .
والإحتفال بالكريسماس ما هو إلا احتفال بولادة عيسى الذي هو جزء من الله ، بل هو ابن الله
في معتقد النصارى .

فهل ستفرح ايها المحب لربه والموحد له بهذا الإحتفال الذي هو شركي وليس فقط بدعي ؟أم لا ؟.[/color][/size][/font][/b][/center]


(EGYSWORD) #2

يا اخى الله يرضيك ويهدينا واياك…الاحتفال فى الدول العربيه من المسلمين يكون احتفال ببداية عام جديد وليس بمولد عيسى عليه السلام… ونحن كمسلمين نعلم كل العلم بأن عيسى عليه السلام مثله مثل باقى الرسل والانبياء بشر مثلنا وان الله هو الواحد الصمد… ولا نحتفل بمولد احد


(GINAROF) #3

يابشمهندس مش لازم نعمل من الحبه قبه

وغير كدا الناس بتحتفل بيه من 500سنه فاتوا علي انه بدايه سنه ميلاديه جديده

ايه اللي بقا جديد السنه دي علشان خاطر الموضوع دا؟؟؟؟؟؟؟؟؟


(ابوعبدالله احمد) #4

[CENTER][FONT=Arial][size=4][COLOR=#000000]حكم الاحتفال بأعياد غير المسلمين
السؤال:

[/color][/size][/font]ما حكم الاحتفال بأعياد غير المسلمين كعيد الميلاد وعيد القيامة؟ وهل يجوز تبادل التهاني بمناسبتها بين المسلمين وبعضهم أو بين المسلمين وغيرهم من غير المسلمين علماً بأنهم يهنئوننا بأعيادنا الإسلامية؟

[FONT=Arial][size=4][COLOR=#000000]الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد،

قال الله تعالى: ([/color]وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدًا . لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئًا إِدًّا . تَكَادُ السَّمَوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنْشَقُّ الأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدًّا . أَنْ دَعَوْا لِلرَّحْمَنِ وَلَدًا)(مريم: 88- 91)، وقال عز وجل (وَالَّذِينَ لا يَشْهَدُونَ الزُّورَ)(الفرقان: 72)، قال مجاهد وابن سيرين وغيرهما: هي أعياد المشركين، وقال النبي -صلى الله عليه وسلم- (من تشبه بقوم فهو منهم[/size][/font][size=4][FONT=Arial][COLOR=#000000])(رواه أبو داود وصححه الألباني).

وقال ابن القيم -رحمه الله- عن التهنئة والمشاركة في أعياد الكفار"هو حرام بالاتفاق" وقال: “فهذا إن سلم قائله من الكفر فهو من المحرمات، وهو بمنزلة أن يهنئه بسجوده للصليب”.

ولا يصح أن يقال إن هذا من تعظيم الأنبياء بالاحتفال بمولدهم، فإن ذلك من البدع ثم ليس هذا العيد في يوم مولده إذ لا دليل على ذلك مع اختلاف أهل الكتاب فيه اختلافاً يدل على تناقضهم وكذبهم، وعدة الشهور عند الله اثنا عشر شهراً منها أربعة حرم وذلك خلاف مايعملون به، فعلى أي حال التهنئة بذلك والاحتفال به من البدع الضلالات، ولا يجوز تخصيص هذا اليوم بشيء، لا بعبادة كما يفعل البعض زعماً للمخالفة، ولا بغير العبادة كما يفعله الفسقة والفجرة من اللهو المحرم وشرب الخمر، واختلاط الرجال بالنساء خصوصا عند لحظة بداية السنة مع إطفاء الأنوار واختلاط الحابل بالنابل، وكسر الزجاجات وغير ذلك من الفساد والمنكر.

وأما كون الكفار يهنئون المسلمين بعيد المسلمين فلا يجوز تهنئتهم بعيدهم من أجل ذلك، فإن عيد المسلمين حق وعيد هؤلاء احتفال بشتم الرب -سبحانه وتعالى- ففي الحديث القدسي الصحيح قال الله تعالى ([/color]يشتمني ابن آدم وما ينبغي له أن يشتمني ويكذبني وما ينبغي له، أما شتمه فقوله إن لي ولدا وأما تكذيبه فقوله ليس يعيدني كما بدأني) رواه البخاري، فلو أن رجلاً سب أبا رجل أو أمه، وفي موعد السب من كل عام يتبادل أناس التهنئة بذلك أفلا يكون ذلك من أعظم الاستهزاء والسخرية والرضا، فكيف بمن يسب الله عز وجل ويشتمه، لو استحضر المسلمون ذلك لما فعلوا منه ذرة، فشتان بين من عبيره توحيد الله وذكره، ومن عبيره الشرك والكفر والفسوق والعصيان، والحمد لله على دين الإسلام. [/font]
[/size][/center]


(GINAROF) #5

اخي الفاضل يا ليت لك ان تاتي لي بمصدر هذا الحديث

-سبحانه وتعالى- ففي الحديث القدسي الصحيح قال الله تعالى (يشتمني ابن آدم وما ينبغي له أن يشتمني ويكذبني وما ينبغي له، أما شتمه فقوله إن لي ولدا وأما تكذيبه فقوله ليس يعيدني كما بدأني) رواه البخاري،

وغير ذلك ما الذي يحدث اذا باركت له بمناسبه سنه جديده

أهذاشرك بالله؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

واذا كانت تربطك صالات مع مسيحين فأن بادلوك التهنئه في اعيادنا كمسلمين فهل تمشي وتتركه وكأنك لم تسمع شيئا ام ستبادلهم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟






(EGYSWORD) #6

[CENTER]رد فى منتهى الوضوح… _ انما الأعمال بالنيات_ أخى الفاضل أنا لا أحتفل بالكريسماس ولا بمولد عيسى عليه السلام… لكن من يحتفل من المسلمين يكون احتفاله ببداية عام جديد وليس بمولد عيسى عليه السلام لذا فان الفتوى التى أرفقتها لا تخص ما تحدثت عنه

بارك الله لك وجزاك عنا كل الخير [/center]


(ابوعبدالله احمد) #7

[CENTER]بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة وأتم التسليم على خير الخلق الحبيب المصطفى وعلى اله وصحبه وإتباعه و من سار على نهجه الى يوم الدين.

وبعد :

قال الله تعالى في كتابه الكريم(لا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءهُمْ أَوْ أَبْنَاءهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ أُوْلَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمَانَ وَأَيَّدَهُم بِرُوحٍ مِّنْهُ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ)المجادلة22

لا تجد -أيها الرسول- قومًا يصدِّقون بالله واليوم الآخر، ويعملون بما شرع الله لهم, يحبون ويوالون مَن عادى الله ورسوله وخالف أمرهما, ولو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو أقرباءهم، أولئك الموالون في الله والمعادون فيه ثَبَّتَ في قلوبهم الإيمان, وقوَّاهم بنصر منه وتأييد على عدوهم في الدنيا، ويدخلهم في الآخرة جنات تجري من تحت أشجارها الأنهار, ماكثين فيها زمانًا ممتدًا لا ينقطع، أحلَّ الله عليهم رضوانه فلا يسخط عليهم, ورضوا عن ربهم بما أعطاهم من الكرامات ورفيع الدرجات, أولئك حزب الله وأولياؤه, وأولئك هم الفائزون بسعادة الدنيا والآخرة.\التفسير الميسر.

وقل سبحانه وتعالى{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ }المائدة51-سيأتي تفسيرها أن شاءالله.

وقال الله عز وجل ايضا( وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ)الحشر7.

وأذكركم ونفسي بهذه الأحاديث النبوية الشريفة لعلي أصل وإياكم إلى مايرضي الله عز وجل ويجعلنا وإياكم من الذين يتبعون القول أحسنه أن شاء الله تعالى.

قال الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم وهوالمعلم لنا والمرشد {وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى أن هو }النجم3 . بأبي هو وأمي :في الحديث الذي رواه الإمامان البخاري ومسلم من حديث أبي سعيد ألخدري رضي الله عنه.

ان النبي صلى الله عليه وسلم

قال: لتتبعن سنن من كان قبلكم شبرآ بشبر. حتى لو دخلوا جحر ضبّ لتبعتموهم.

قالوا يارسول الله من. اليهود والنصارى ؟

قال فمن؟ أي فمن غير هؤلاء… الحديث متفق عليه.

فلا يوجد ابلغ من هذا التشخيص البليغ وعلى لسان سيد البشر لواقع الأمة الآن في السير بركب الأمم السابقة وتقليدها واتباع سننها(أي كل ماسنوه وما وضعوه من اعراف ومعتقدات قولية وعملية في الدين وغيره).

فأي تقليد لهم أو مشاركة لهم او مسايرة في اعيادهم لاتجوز شرعا لان ذلك من الموافقة والاتباع والموالاة {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ }المائدة51

ففي التفسير لهذه الاية-

يأيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى حلفاءَ وأنصارًا على أهل الإيمان; ذلك أنهم لا يُوادُّون المؤمنين ولايحبونهم , فاليهود يوالي بعضهم بعضًا, وكذلك النصارى, وكلا الفريقين يجتمع على عداوتكم وبغضكم والنيل منكم ماأستطاعوا. وأنتم -أيها المؤمنون- أجدرُ بأن ينصر بعضُكم بعضًا ويحب بعضكم بعضا فالمسلم للمسلم كالبنيان المرصوص . ومن يتولهم منكم فإنه يصير من جملتهم, وحكمه حكمهم. إن الله لا يوفق الظالمين الذين يتولون الكافرين.\التفسير الميسر.بتصرف.

وفي حديث آخر رواه الإمام احمد في مسنده والإمام أبو داوود في سننه.

بسند صحيح من حديث ثوبان رضي الله عنه.

أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: سيأتي على الناس سنوات خداعات يصدق فيها الكاذب. ويكذب فيها الصادق.

ويؤتمن فيها الخائن . ويخوّن فيها الأمين.وينطق فيها الرويبضة.

قيل ومن الرويبضة يارسول الله؟

قال: الرجل التافه يتكلم في آمر العامة. وفي رواية أخرى : السفيه يتكلم في أمر العامة.

ولانقصد الإساءة لأحد بل نقصد الرشد والنصح ومن قبله الأهتداء لكل ماهو حق إتباعه فلا نتبع الهوى لأنفسنا

فنضل ونشقى .

فقد نجد من يقول لامانع من مشاركتهم اعيادهم لأنهم يهنؤننا بأعيادنا؟او اننا نحتفل بمرور سنة فقط وليس غيره؟أو ما الى ذلك من القول ؟أو حتى التعاطف بكل اشكاله معهم لتمرير الافعال.

وقد قال الله عز وجل ( إِنَّا بُرَاء مِنكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاء أَبَداً حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَه)الممتحنة4.وقد بدت العداوة والبغضاء ؟منذ أن بعث الله عز وجل نبيه ورسوله الكريم وحتى يومنا هذا والى يوم القيامة.والانسان المطلع بأحوال أمة الأسلام اليوم يعرف ؟

فهل نقف وقفة صغيرة ونراجع أنفسنا ؟ونتدبر ونتفكر؟

أم نتبع هوى النفس (وان النفس لأمارة بالسوء).ونقول لانفقهه ونتبع غير سبيل المؤمنين.

والله من وراء القصد وهو يهدي سبحانه إلى سواء السبيل.

اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا أتباعه وأرنا الباطل باطلا وارزقنا أجتنابه



[/center]


(GINAROF) #8

انا اري انك تحب الجدال

فبما انك تحب الجدال

انا سألتك عن اشياء وانتا لما تجاوبني عليها

اسئلهم مره ثانيه

[size=4][COLOR=#ff0000]اخي الفاضل يا ليت لك ان تاتي لي بمصدر هذا الحديث

[/color]-سبحانه وتعالى- ففي الحديث القدسي الصحيح قال الله تعالى (يشتمني ابن آدم وما ينبغي له أن يشتمني ويكذبني وما ينبغي له، أما شتمه فقوله إن لي ولدا وأما تكذيبه فقوله ليس يعيدني كما بدأني) رواه البخاري، [/size]

وغير ذلك ما الذي يحدث اذا باركت له بمناسبه سنه جديده

أهذاشرك بالله؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

واذا كانت تربطك صالات مع مسيحين فأن بادلوك التهنئه في اعيادنا كمسلمين فهل تمشي وتتركه وكأنك لم تسمع شيئا ام ستبادلهم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟