هذا لمن يصلي ؟فكيف هو حال من لايصلي!


(ابوعبدالله احمد) #1

ذكر الذهبي في الكبائر:

أن امرأة ماتت فدفنها أخوها … فسقط كيس منه فيه مال في قبرها فلم يشعر به حتى انصرف عن قبرها … ثم ذكره فرجع إلى قبرها فنبش الترابفلما وصل إليها وجد القبر يشتعل عليها ناراً … ففزع … ورد التراب عليها

ورجع إلى أمه باكياً فزعاً وقال : أخبريني عن أختي وماذا كانت تعمل ؟فقالت الأم : و ماسؤالك عنها ؟قال : يا أمي إني رأيت قبرها يشتعل عليها ناراً

فبكت الأم وقالت : كانت أختك تتهاون بالصلاة … وتؤخرها عن وقتها .

فهذا حال من تؤخر الصلاة عن وقتهافلا تصلي الفجر إلا بعد طلوع الشمس … أو تؤخر غيرها من الصلوات

فكيف حال من لا تصلي أولايصلي ؟ ؟؟؟

وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم عن رؤياه لعذاب من يخرج الصلاة عن وقتهافقال :

أتاني الليلة آتيان … وإنهما ابتعثاني … وإنهما قالا لي : انطلق … وإني انطلقت معهماوإنا أتينا على رجل مضطجع … وإذا آخر قائم عليه بصخرة … وإذا هو يهوي بالصخرة لرأسه … فيثلغ رأسه … فيتدهده الحجر هاهنا … فيتبع الحجر … فيأخذه … فلا يرجع إليه حتى يصحَّ رأسه كما كان ثم يعود عليه …فيفعل به مثل ما فعل به مرة الأولى

فقلت : سبحان الله !! ما هذان

فقال الملكان : هذا الرجل … يأخذ القرآن فيرفضه ( يعني لا يعمل بما فيه ) … وينام عن الصلاة المكتوبة .

(كذلك العذاب ولعذاب الآخرة أكبر لو كانوا يعلمون).

اللهم أحسن خاتمتنا وأعنا يارب على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
ولاتكلنا الى أنفسنا طرفة عين واصلح لنا ديننا الذي هو عصمة امرنا .
انه ولي ذالك والقادر عليه.

(hicroo) #2

جزاك الله خيرا
فقد قال رسول الله صلي الله عليه و سلم : العهد الذي بيننا و بينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر
و قال أحد التابعين : لم يكن أصحاب رسول الله يعدنا شيء كفرا الا ترك الصلاة
و المتهاون أمره عظيم فهو علي خطر كبير إن لم يتب الي الله نسئل الله العافية و السلامة


(ابوعبدالله احمد) #3

وجزاكم بالخير مثله


(y.k.t) #4

جزاك الله كل خير
اللهم ارحمن برحمتك يارب
شكراا على الموضوع اللهم اهدنا


(ابوعبدالله احمد) #5

وجزاكم الخير كله واكرم بكم