شيعي يسأل أين الله .... وجواب الفريقين ((المسلمين والشيعة))


(ابوابراهيم) #1

السلام عليكم
[SIZE=5][COLOR=#556b2f]شيعي وجه سؤال بسيط وعادي لآية … العظمى وجوابه موجود عندنا في القرآن والسنة …بحمد الله …
فانظروا ماذ اكان جواب آية … العظمى بشير النجفي (( واحمدوا الله على نعمة الاسلام والسنة ))

قال السائل في مشاركته

س194 : أين الله ؟


العضو السائل : صــقــر

السؤال :

السلام عليكم

[/color][/size][COLOR=red]أين الله[/color]؟

[SIZE=5][COLOR=#556b2f]الجواب : من سماحة آية … العظمى (((( بشير النجفي )))

بسمه سبحانه

[/color][COLOR=blue]اعلم لم يخلو مكان من الله سبحانه ولا يحيط به مكان حتى يُسأل[/color][/size][SIZE=5][COLOR=#556b2f] ( أين الله )
قال الله سبحانه ( أين ما تولوا فثم وجه الله )
وهو أظهر من كل ظاهر وأبين من كل بيّن ، وجاء في دعاء سيد الشهداء في يوم عرفة (كيف يستدل عليك بما هو في وجوده مفتقر إليك ، أيكون لغيرك من الظهور ما ليس لك حتى يكون هو المظهر لك ، فمتى غبت حتى تحتاج إلى دليل يدل عليك ، ومتى بعدت حتى تكون الآثار هي التي توصل إليك ، عميت عين لا تراك عليها رقيباً )

[/color][/size](آثرت عدم ذكر المصدر حتى لا أكون دليل على منتديات الرافضه )

[SIZE=5]هل شاهدتم الجواب الكارثي …

الله في كل مكان يعني مثلا المكان اللي أنت فيه الآن… الله موجود فيه معك … بس المكان اللي أنت فيه الآن ما يحويه
((( حلها يا أبا الحسن )))
فيه ولا يحويه … في الغرفة ولا تحويه الغرفة !!! حلوها


طيب يا بشير يا آية الشيطان الكبرى ويا شيعة يا كرام يا غلابة … لماذا ترفعون أيديكم في الدعاء إلى السماء مادام أن الله في المكان الذي أنتم فيه لم لا تمدوها إليه طولا أو توجهوها للأسفل فإن الأسفل مكان أيضا … أو تجعلوها لليمين او لليسار … لماذا بالذات رفع اليدين للأعلى

هذه فطرة يا بشير فطر الله الناس عليها حتى الكافر إن ألمت به معضلة رفع يديه للسماء وهو غير وهابي ولا يدري أصلا أن الوهابية أهل التوحيد الصافي يقولون هذا

[COLOR=blue][SIZE=5]وإن كان الله في كل مكان فلماذا عرج بالمصطفى صلى الله عليه وسلم للسماء السابعة … خلاص مادام الله في مكة وفي غرفة رسول الله فلا داعي للإسراء والمعراج يا بشير النجفي … (( الله عنده قريب )) ليه الأسراء .

تعالى الله عما يقول الظالمون علوا كبيرا [/size][/color]

وإن قلنا يا بشير يا نجفي أن الله في كل مكان فهل الله في غرفنا ودواليبنا ومطابخنا و … ((( عجزت أقولها ))) سبحانه
((وما قدروا الله حق قدره ))

وهل هو في جوفي وصدري وقلبي فإنه أمكنة …

وتخيل كل مكان قذر … تعالى الله عن قولكم

تعالى الله عن إفككم وزوركم وبعدكم عن دينه …

==================

انظروا يا شيعة يا كرام يا غلابة الجواب الذي يوافق فطركم انظر يا شيعي يا مسكين بعينك وبقلبك وبروحك … ودقق في جواب أهل السنة والجماعة (( المسلمين حقا )) وقارن بين الجوابين

… وأدرك نفسك قبل الرحيل :[/size]


اقتباس:
رقـم الفتوى : 1360
عنوان الفتوى : أين الله؟
تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420 / 01-06-1999
السؤال
أين الله ؟

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه وسلم أما بعد:
يعتقد أهل السنة والجماعة أن الله تعالى مستو على عرشه ، وعرشه فوق سمائه ، فالله تعالى فوق كل شيء . ومعنى قول الله تعالى: ( أأمنتم من في السماء ) .[ الملك: 16]. أي على السماء كقوله تعالى: ( أفلم يسيروا في الأرض ).[ الحج: 46] ، أي على الأرض وكقوله تعالى ( ولأصلبنكم في جذوع النخل ). [ طه : 71] ، أي على جذوع النخل ، هذا إذا كان المراد بالسماء السماوات المعروفة . وأما إذا كان المراد بالسماء : العلو ، فلا إشكال . واعتقاد أن الله تعالى فوق جميع خلقه بذاته المقدسة هو ما أجمع عليه سلف الأمة من الصحابة والتابعين أهل القرون المفضلة. وأما السؤال فأين الله ؟ فقد منع منه بعض العلماء . والصواب جوازه لما ثبت في صحيح الإمام مسلم في حديث معاوية بن الحكم السلمي في قصة ضربه لجاريته وفيه " قلت يا رسول الله أفلا اعتقها ؟ قال ائتني بها ، فأتيته بها فقال لها : أين الله ؟ قالت في السماء ، قال من أنا " قالت : أنت رسول الله ، قال : أعتقها فإنها مؤمنة" وللاطلاع على عقيدة أهل السنة في هذه المسألة مع أدلتها المفصلة ننصحك بالرجوع إلى كتاب (العلو) للحافظ الذهبي ، وكتاب أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة للحافظ الطبري وكتاب التوحيد للإمام ابن خزيمة ، وكتاب الإبانة للإمام ابن بطة العكبري وكتاب التمهيد للإمام ابن عبد البر وغيرها ، والله أعلم .
http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/S…Option=FatwaId

والجواب القرآني الرباني هو وبكل بساطة لسؤال صقر الشيعي هو : أن الله في السماء بس يا بشير يا آية يا عظمى

[COLOR=blue][size=4]

وهذه الأدلة يا صقر الشيعة لك وللشيعة الكرام

[/size][/color][SIZE=3][COLOR=#000000]:

[/color][/size][COLOR=red]أولاً:
التصريح بالفوقية مقروناً بأداة ( من [COLOR=#000000]) المعينة للفوقية بالذات , قال الله تعالى:

{ [/color][COLOR=red]يخافون ربهم من فوقهم [/color][COLOR=#000000]} النحل 50.

[/color]ثانياً:
ذكرها مجردةً عن الأداة , قال تعالى : { وهو القاهر فوق عباده [COLOR=#000000]} الأنعام 18.

[/color]ثالثاً:

[COLOR=#000000]التصريح بالعروج ،

قال تعالى: { [/color]تعرج الملائكة والروح إليه [COLOR=#000000]} المعارج 4.

[/color]رابعاً:

[COLOR=#000000]التصريح بالصعود إليه ،

قال تعالى : {[/color][COLOR=red] إليه يصعد الكلم الطيب [/color]} فاطر 10.
خامساً: التصريح برفعه بعض المخلوقات إليه , قال تعالى: { [COLOR=red]بل رفعه الله إليه [/color][COLOR=#000000]} النساء158, { إني متوفيك ورافعك إليّ } آل عمران 55.

[/color]سادساً:

[COLOR=#000000]التصريح بالعلو المطلق الدال على جميع مراتب العلو ذاتاً وقدراً وشرفاً ،

قال تعالى:

{[/color]وهو العلي العظيم } { وهو العلي الكبير } { إنه علي[COLOR=#000000] حكيم }.

[/color]سابعاً:

[COLOR=#000000]التصريح بتنزيل الكتاب منه ،

قال تعالى: { [/color]هو الذي أنزل عليك الكتاب…} آل عمران 7، { تنزيل الكتاب من الله [COLOR=#000000]العزيز العليم} غافر2.

[/color]ثامناً:

[COLOR=#000000]التصريح باختصاص بعض المخلوقات بأنها عنده وأن بعضها أقرب إليه من بعض،

قال تعالى:{ إن الذين عند ربك }الأعراف206،

{ وله من في السموات والأرض ومن عنده لا يستكبرون عن عبادته} الأنبياء19.

وفي هذه الآية نلاحظ الفرق بين (له … من ) عموماً وبين (من … عنده) من ملائكته وعبيده خصوصاً , وقول رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه الترمذي والنسائي والحاكم عن النعمان بن البشير قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
[/color][COLOR=olive]إن الله تعالى كتب كتاباً قبل أن يخلق السموات والأرض بألفيّ عام وهو عند العرش وإنه أنزل منه آيتين ختم بهما سورة البقرة ولا يقرآن في دار ثلاث ليال فيقربها الشيطان[/color][COLOR=#000000]) صحيح.

[/color]تاسعاً:

[COLOR=#000000]التصريح بأنه تعالى في السماء والمراد بها العلو ،

قال تعالى:{ [/color]أأمنتم من في السماء } الملك16، وكما ذكرنا سابقاً يجوز لفظ ([COLOR=red]في) بمعنى (على[/color][COLOR=#000000])،

وقد أولت طائفة أن من في السماء هم الملائكة وليس الله وهذا قول باطل لأن الأحاديث تثبت أن الله في السماء فالحديث الذي رواه أحمد وأبو داوود والترمذي عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
[/color]الراحمون يرحمهم الرحمن تبارك وتعالى، ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء[COLOR=#000000]) وهو حديث صحيح، والحديث يتكلم عن الرحمن تبارك وتعالى، فهو لا يتكلم عن الملائكة ، فالله هو الذي يرحم ويعذب ويعاقب. لا الملائكة

ونذكر الحديث الذي يتحدث عن الروح الخبيثة والروح الطيبة حينما تُتوفى وهذا الحديث رواه مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم… فيُنطلق به إلى ربه) أي أن الروح الطيبة [/color]تصعد إليه تعالى ثم يأمر عز وجل بكتابة عبده في أعلى عليين[COLOR=#000000].

[/color]عاشراً:

التصريح بالاستواء مقروناً بأداة (على) مختصاً بالعرش الذي هو[COLOR=red] أعلى المخلوقات[/color][COLOR=#000000]

{ [/color]ثم استوى على العرش } ونعلم أن ثم [COLOR=#000000]تفيد الترتيب.

[/color]حادي عشر:
التصريح برفع الأيدي إلى الله تعالى [COLOR=#000000]، فعن
سلمان الفارسي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

([/color]إن الله تعالى حيي كريم يستحي إذا رفع الرجل إليه يديه أن يردهما صفراً خائبتين[COLOR=#000000]) ،حديث صحيح.

[/color]ثاني عشر :

التصريح بالنزول كل ليلة إلى سماء الدنيا، ونحن نعلم أن النزول المعقول عند جميع الأمم يكون من علو إلى سفول، والله أعلم بكيفية النزول.

[COLOR=#000000]ونذكر الحديث الصحيح الذي رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم: ( يتنزّل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر، فيقول: من يدعوني فأستجب له من يسألني فأعطيه ومن يستغفرني فأغفر له).

[/color]ثالث عشر:

الإشارة حساً إلى العلو كما أشار إليه من هو أعلم بربه محمد صلى الله عليه وسلم في خطبة الوداع حينما قال:
(أنتم مسؤولون عني فماذا أنتم قائلون قالوا: نشهد أنك قد بلغت وأديت ونصحت، فرفع إصبعه الكريمة إلى السماء
[COLOR=blue]رافعاً لها إلى من هو فوقها وفوق كل شيء قائلاً :اللهم فاشهد[/color]). رواه مسلم وأبو داوود من حديث جابر بن عبد الله، وحديث أنس رضي الله عنه والذي ورد في الصحيحين أنه قال: كانت زينب بنت جحش رضي الله عنها تفتخر على أزواج النبي صلى الله عليه وسلم وتقول: [COLOR=blue]زوجكن أهاليكن وزوجني الله من فوق سبع سماوات[/color][COLOR=#000000].

[/color]رابع عشر:

[COLOR=#000000]شهادة رسول الله صلى الله عليه وسلم لمن قال: إن ربّه في السماء بالإيمان وهذا ما حدث مع الجارية السوداء حينما أجابته فقال اعتقها فإنها مؤمنة. يقول البعض في هذا الحديث إن رسول الله قد خاطبها على قدر عقلها ولكن هل يعقل لرسول الله أن يطلق حكماً أو شهادةً من عنده ، فما كان قول الرسول صلى الله عليه وسلم لتلك الجارية: أين الله ؟ إلا لامتحان إيمانها ، والدليـل أنه أمر بإعتاقها لأنها مؤمنة بقولها أن الله في السماء ، فلو أجابته أنه في الأسفل أو في كل مكان هل سيكون جواب سيد الخلق كذلك بأنها مؤمنة ؟ ورسول الله هو الذي لا ينطق عن الهوى، إن هو إلا وحي يوحى، علمه شديد القوى.

[/color]خامس عشر:

إخباره تعالى عن فرعون أنه رام الصعود إلى السماء[COLOR=#000000] ليطّلع إلى إله موسى فيكذبه بما أخبره من أن الله فوق السموات فقال:

{[/color] يا هامان ابن لي صرحاً لعلّي أبلغ الأسباب أسباب السموات فأطّلع إلى إله موسى وإني لأظنه كاذباً[COLOR=#000000]}.

فمن نفى العلو فهو فرعوني ، ومن أثبته فهو موسويٌّ مُحَمَّدِي.

[/color]سادس عشر:

إخباره صلى الله عليه وسلم كيف تردد بين موسى عليه السلام وبين ربه في المعراج مراراً عدة والحديث معروف بالصحيحين. حينما فرضت الصلاة

ثامن عشر:

النصوص الدالة على رؤية أهل الجنة لله تعالى من الكتاب والسنة وإخباره النبي أنهم يرونه كرؤية الشمس والقمر فلا يرونه إلا من[COLOR=red] فوقهم [/color]ونعلم أنه لا يتم إنكار الفوقية إلا بإنكار الرؤية ولهذا نفى الجهمية الأمرين الرؤية والفوقية وأثبت أهل السنة والجماعة الأمرين وصار عندهم من أثبت الرؤية ونفى العلو مذبذباً بين ذلك لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء.
فهذه الأدلة جميعها من كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم وكلها إن شاء الله أحاديث صحيحة ، وطبعاً هذه الأنواع من الأدلة لو بسطت أفرادها لبلغت نحو
[COLOR=red] ألف [/color]دليل فعلى المتأول أن يجيب عن ذلك كله وهيهات له بجوابٍ صحيح عن بعض ذلك (ونعرج للذكرى على خطورة الخوض في الكيفية فيما يتعلق بالله عزوجل وكيفية نزوله إلى السماء الدنيا، كما يتجرأ البعض على الخوض في هذا، بل [COLOR=red]نحن نؤمن ونسلم فقط دون الخوض في الكيفية[/color][COLOR=#000000])

[/color][/color]

رابط القراءة للتوسع
http://www.saaid.net/bahoth/30.htm

رابط تحميل بحث جواب سؤال أين الله ؟
[SIZE=3][COLOR=#000000](( وجواب للصقر هداه الله ولغيره من الشيعة الكرام وانظروا للفارق الكبير بين قال الله وقال رسوله
وبين كلام أهل المنطق ))

[/color][/size]http://www.saaid.net/bahoth/70.doc

[SIZE=3][COLOR=#000000]===================

[/color][/size]

[size=4]اللهم اهد الشيعة فإنهم لا يعلمون

[/size]__________________


(system) #2

جزاك الله خيرا أخي على هذه الكلمات المضيئة المشرقة
وهدى الله بك إلى كتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم
ونهج صحابته رضي الله عنهم أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين

(I-ensan) #3

اخي الكريم اذا كان غير مقبول ان نطلق على نفسنا اننا محمديون فالاقدر عدم ذكر كلمة وهابية او شعراوية او بازية كل هذه التسميات حرام يا اخي واطلقها الشيعة نقصا منهم هذا والله اعلم

نحن امة لا اله الا الله

شعارها التوحيدة منهجها الجماعة وسنتها هي سنة محمد صلى الله عليه وسلم

ليست وهابية ولا غيره واتبعوا ولا تبدعوا

(ابوابراهيم) #4

آمين آمين آمين
جزاك الله خيرا أخى على مرورك العطر ودعائك الطيب
وتقبل الله تعالى منى ومنك ومن سائرالمسلمين.


(ابوابراهيم) #5

جزاك الله خيرا أخى الكريم
نعم عندك حق وأناأعرف هذا لكن الوهابيه أطلقها الشيعه تنقصا وذكرت هنا تهكما عليهم فقط واطلاق مثل هذه الأسماء والتحزب فى شرعنا لايجوز فنحن مسلمون كما سمانا ربنا عزوجل ونعم التسميه والحمدلله.
عموما مرورك عطر جوالموضوع بل المنتدى كله رعانى وياك الله تعالى.