اعتصام لـ«مهندسي» القاهرة والمحافظات ١٠ مايو لزيادة الرواتب والمعاشات وإجراء الانتخابات


#1

[CENTER][FONT=comic sans ms][SIZE=5][COLOR=#ff0000] [B]اعتصام لـ«مهندسي» القاهرة والمحافظات ١٠ مايو لزيادة الرواتب والمعاشات وإجراء الانتخابات

كتب محمد عبدالخالق مساهل ٢٨/٤/٢٠٠٨[/b]

قرر تجمع «مهندسون ضد الحراسة» تصعيد احتجاجاته من أجل إجراء الانتخابات في النقابة، وذلك من خلال تنظيم اعتصام شامل يوم ١٠ مايو المقبل بمقر النقابة العامة بالقاهرة.

وفي حين يصر مهندسو الإسكندرية علي إجراء الاعتصام بمقر الحارس القضائي العام، شدد التجمع علي ضرورة الانتشار داخل النقابة والفناء الأمامي للتعبير عن غضب المهندسين، وتوصيل رسالة للمجتمع والرأي العام بشأن الأوضاع المزرية التي يعيشونها.

ومن المقرر أن يتضامن عدد كبير من المهندسين في اعتصام القاهرة من محافظات الإسكندرية والبحيرة وأسيوط والشرقية ومنطقة العاشر من رمضان.

وقال المهندس طارق النبراوي، أحد كوادر تجمع «مهندسون ضد الحراسة»، لـ«المصري اليوم»: سوف نقيم لقاءات مفتوحة مع المهندسين وننظم ندوة لبحث مشاكل وأزمات المهنة والبحث عن سبل إجراء الانتخابات، مؤكدا أن ما يهم المهندسين من هذا الاعتصام هو توصيل الرسالة بأنهم لن يغضوا الطرف عن حقوقهم المسلوبة وأوضاعهم، التي تدهورت بفعل الحراسة القضائية.

وقال المهندس مجدي مسعد، منسق تجمع «مهندسون ضد الحراسة» بالإسكندرية: «يجب أن نفعل شيئا يجبر الحكومة علي اتخاذ إجراء فوري لحل أزمة نقابة المهندسين»، مؤكدا أن الفعاليات الاحتجاجية سوف تتسم في المرحلة المقبلة بالمواجهة.
وأضاف: «لن نخشي في الله لومة لائم فالمواجهة مع الحكومة هي الحل لأنها أثبتت أنها لا تعرف لغة الحوار أو العقل»، وأكد أن الاعتصام لن يقتصر علي نقابة المهندسين بالقاهرة، ولكن سيكون داخل مكتب الحارس القضائي بالتحديد، وأكد أنهم لن يخرجوا من مكتب الحارس القضائي حتي يتم الإعلان عن موعد إجراء الانتخابات استنادا إلي الشرعية التي يحتكم إليها المهندسون من خلال الحكم القضائي الذي حصلوا عليه بتحديد هذا الموعد.

وقال المهندس خالد محمود خالد، المنسق الإعلامي لتجمع «مهندسون ضد الحراسة: «الذين يرفضون تنفيذ أحكام القضاء هم في الحقيقة يستندون إلي شرعية البلطجة وفرض الأمر الواقع بالقوة»، مضيفا: «علينا استعادة نقابتنا وسنحاسب المقصرين الذين جمدوا العمل النقابي لمدة ١٣ عاما، بهدف إقصاء دور المهندسين وإفساح الطريق للفاسدين ليعبثوا بأمن مصر ومستقبلها الاقتصادي».

[/color][/size][/font][/center]

م . هيثم الحريرى

012 397 4638