صاحب الحظ الكبير الذي يضحك الله له .. ؟


(harby) #1


[SIZE=“5”][COLOR=“Blue”] صاحب الحظ الكبير الذي يضحك الله له…هل تعرفون من هو؟

صاحب الحظ الكبير الذي يضحك الله له…هل تعرفون من هو
إنهم أصحاب الهمم … الذين قاموا جميع الدُّجَى على قدم الإعتذار
ثم تساندوا إلى رواحل البكاء والاستغفار
… رفعوا رسائل الخضوع والإنكسار … فعاد جواب الأبرار … من اللطيف
القهّار …
وقد أخبرنا الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام
إن المولى تعالى يضحك لقائم الليل … ويستبشر به رضا وفرحا … بقيامه له
في الظلام …
والناس نيام … فطوبى لك يا قائم الليل …
بهذا الثواب العظيم …
يقول سبحانه و تعالى:[/color][/size]

{أُمَّةٌ قَآئِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللّهِ آنَاءَ اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ } آل عمران113

{وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آنَاء اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَى } طه130

{أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاء اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً… يَحْذَرُ الْآخِرَةَ… وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ… قُلْ… هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ… إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ } الزمر9

عن ابن مسعود رضي الله عنه قال :
" إلا أن الله يضحك لمُؤمن قام في ليلة باردة من فراشه
ولحافه ودثاره…فتوضأ ثم قام إلى الصلاة
… فيقول الله عزوجل لملائكته : ما حمل عبدي هذا على ما صنع ؟
فيقولون : ربنا رَجاءَ ما عندك … وشفقة مِمّا عندك

فيقول : فإني قد أعطيته ما رجا وأمّنته مِمّا يَخاف …


… طبعا هذا الكلام ينادى على المُسلِمات المُؤمنات أيضا … بدليل قوله سبحانه:
{إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيراً وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً } الأحزاب35


(معماري ا) #2

الله يجزاك كل خير

مبارك الشهر عليك


(system) #3

جزاك الله كل خير