تويوتا تقتحم السوق الصينية


#1

منتجو السيارات العالمية يتنافسون بقوة لدخول الصين

أفادت تقارير إعلامية يابانية بأن شركة تويوتا، أكبر مصنع للسيارات في اليابان قد أوشكت على الدخول في تحالف تجاري مع شركة إف أيه دبليو الصينية لإنتاج سيارات فارهة للسوق الصينية.
وقالت صحيفة نيهون كيزاي شيمبون اليابانية إن الجانبين يعتزمان افتتاح مصنع لإنتاج هذا النوع من السيارات بحلول عام 2005 في مدينة تيانجين الصينية.
وذكرت الصحيفة إن إنتاج المصنع يمكن أن يكون مزيجا من تويوتا وسيارات هونج كيو آي التي ينتجها إف أيه دبليو.
لكن تويوتا رفضت التعقيب على هذه الأنباء وقالت إنها لم تتخذ قرارا بشأن أي شيء حتى الآن.
وحسب التقارير فإن إنتاج المصنع الجديد يستهدف نخبة المستهلكين في السوق الصيني وهم يمثلون قطاعا واعدا بمعدل أكبر من المستهلكين العاديين.
وتتمتع سيارات تويوتا من طراز لاند كروزر ذات الدفع الرباعي بشعبية كبيرة لدى الأثرياء الجدد في الصين.
وتفيد التقديرات بأن حجم الإنتاج المبدئي للمصنع المزمع سيتراوح بين خمسين ألف وستين ألف سيارة سنويا ليصل بعد ذلك إلى طاقة إنتاج 200 ألف سيارة في العام.
وتقول التقارير إن الجانبين ربما يقدمان على إنشاء مصنع جديد مشترك لإنتاج نوع آخر من السيارات الفارهة في مدينة تشانجشون بمجرد استكمال مصنع تيناجين.
وتعد تويوتا هى الشركة الأحدث في عدة شركات متعددة الجنسيات تضع سوق السيارات الصينية صوب عيونها. وقد سبقتها إلى الصين كل من فيات الإيطالية وإم جي البريطانية.