قالوا أمى ماتت ... ؟


(harby) #1


[CENTER][SIZE=5][COLOR=#0000bf]قالوا أمي ماتت…شمس حياتي غابت
أقسموا أنها هناك ترقد في التابوت
كيونس في بطن الحوت
هُراء… فأمي حية لا تموت

لست لِطيْفها أتوَهّمْ
فالطيف لا يحس …لا يسمع…ولا يتكلم
أمي ليست مجرد حكاية خطتها الأقلام
تُنسى تُمْحَى مع الأيام
أمي حقيقة تزورني في الظلام
غجرية الشعر حافية القدمين
تمسح دمعي…
تبتسم…تقبل خدي ثم أنام

أمي… لِمَ في الصباح تختفين?
تاركة خلفك وردة ياسمين

أحقا كما قيل مع الأموات ترقدين
أحَقا في القبر تصْبحين وتمْسين

إبتسمت وفي عينيها قرأت الجواب
بُنيتي… أنا لست سراب
فقط أنا أسكن قصرا تحت التراب

وفي وحشة الليل انطفأت القناديل
ومن عينها الدّابلة كصفرة الشمس عند الرحيل
بدأ الدّمْعُ المتلألئ على خدِّها يسيل

علمت أنه آخر لقاء وأن أمي عابرة سبيل
بدل الياسمين أهدتني وردة محترقة

وداعا بنيتي…آخر كلمة نزلت كالصاعقة
رَحَلت…رَحَلَت …رحلت
رحلت كالشمس خلف البحار
بكيت…صرخت…ثم ركضت
باحثة عنها تحت الأمطار

أمي عودي…
فالنحل يموت إذا ذبلت الأزهار
والعش خراب إذا العصفور عنه طار
وأنا دونك ريشة تقذفها يد الإعصار

سمعت صوتها الحزين من هناك يقول
بُنيتي… لا تبحثي عني فقد رحلت للأبد
لمكان لم يعد منه أحد
فأنا بُنيتي في دُنياكِ ليس لي عنوان
أنا طيف …
أنا وَهْم …
أنا أم …من… دخااان[/color][/size][/center]

[CENTER]

[COLOR=#0000ff][SIZE=5]لا … لا تقولوا أنها ماتت
فهي بعد صلاة الفجر لا تزال تتفقدُني
وفي عَتمة الليل تدْعُو لي بطول عمري
تعيش في قلبي بدعائها الأبدي
أحيا على ذكراها إذا ما اليأس أصابني

لا تقولوا أنها ماتت
فكم سَهرَتْ الليالي بقرْبي
لِحُمَّى أصابتني
وهي قد حَمَلت وَحْدَها هَمِّي

وفي سكون الليل تطرُق أذني
فأنا لا أزال أسمعُها
وَلدي…
ولدي…
يا من جَاوَرْتَ قلبي قبل أن تراك عيني
أتمنى ألمَك أن يَرْتخي في نفسي
ولتنعم بالحياة فأنت فلذة كبدي

لا تقولوا أنها ماتت
فإن غاب عني جسدها
فما زلت أشعر بطيفها يحرسني

وَهْن على وَهْن كان بجوفها سكني
فهل لذكراها يمكن أن تنساه نفسي

فقد كانت لي أمي وأبي
وصديقي وأول حبي
فهل من خَلْقِ الدنيا من يُمْكن أن يقول لي
[/size][/color]قد ماتت أمي؟؟؟[/center]


[COLOR=#0000ff][SIZE=5][COLOR=#0000ff]الأم الحياة…والأب دَمُها
الأم الحنان…والأب العطف
الأم الرّقة…والأب عماد لا نستغني عنه
الأم مسكن الأمان…والأب واهبه
الأم مدرسة الحياة الأولى … والأب حروفها الهجائية

يا الله… كم فقدت النصف الآخر من حياتي يوم صحيت على الدنيا وجدت أبي قد تركنا ورحَل…!!!
[/color][/size][/color]


(system) #2

عندما قرات مشاركتك ادمعت عيني…هل ان مشاعرك حقيقية؟؟


(أبو أنس المصري) #3

سامحك الله يا صاحب القصيدة، هيجت مشاعري، وأسكبت دمعي، فأمي والحمد لله لا تزال حية، ولكني أنا الميت في غربتي، أسأل الله أن يضمني حضن أمي وأن ينعم جبيني بقبلتها الحانية، وخدي بمسحتها الرحيمة
رب ارحمهما كما ربياني صغيراً