لا تكُن الخيل أفطن منك ... ؟


(harby) #1

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن الخيل إذا شارفت على( نهاية)المضمار
بذلت (قصارى) جهدها لتفوز بالسباق
فلا تكن الخيل (أفطن) منك
فإنما الأعمال ( بالخواتيم ) …!
ها هي العشر الأواخر من رمضان دخلت
فإستبقوا الخيرات…
فربما ركب النجاة قد فاتك في العشر الأول
وفاتك في العشر الوسطى
ولكن لاتدعها تفوتك في العشر الأواخر …

دامت أيامكم عامرة بالطاعات…

هانحن إخواني و أخواتي نستقبل الربع الأخير …وهاهو شهر رمضان يمضى سريعا
فاصبح رحيله قاب قوسين أو أدني… ثلاثة و عشرون يوما عنه ولت وانقضت… فما بقي لنا منه إلا سبعة ؟ إنها الربع الأخير من رمضان

إخوانى و أخواتي: أكثروا في هذه الأيام من الذكر وقراءة القرآن والصلاة وإطعام الطعام والبكاء والخضوع والانكسار بين يدي أرحم الراحمين… وأكثروا فيها من الدعوات وليكن من دعائكم فيها { اللهم ربنا إنك عَفوُّ كريم تحب العفو فاعف عني}
ولا تنسوا الدعاء الحار بنصر الإسلام والمُسلمين فى مشارق الأرض ومغاربها …

إخواني وأخواتي الغاليات… إحذروا في هذه الليالي من مضيعات الأوقات… واحذروا من الخروج إلي الأسواق أو الإشتغال بالفضائيات …

أخواتي أيامنا قلائل… و نحن لاشك راحلون كما رحل الأوائل
ومآلنا إلي اللحود فهي المنازل… فيا من يوقن أنه لاشك راحل… قوم أخى / أخيه في الدجي قيام مشفق سائل… وأوجب منادي (هل من سائل ؟ ) …لعلك تحظى بالقبول… وتفوز بالمسؤول)

فالمبادره المبادره إلى اغتنام العمل فيما بقي من الشهر… فعسى أن يُسْتدركَ به مافات من ضياع العمر

ياأيهاالعبد انهض كما نهض من قبلك السعداء و قم لله مجتهدا
هذي ليالي الرضا فسارع بالطاعات داعيا أن يجلو عن قلبك ما قد صدا
قم فاغتنم ليلة تحيى النفوس بها ومثلها لم يكن في فضلها أبدا
طوبى لمن مرة في العمر أدركها ونال منهاالذي يبغيه مجتهدا
فليلة القدر خير قال خالقنا من ألف شهر هنيئا لِمن لها شهدا

اللهم يامصلح الصالحين أصلح فساد قلوبنا… واستر علينا في الدنيا والآخره عيوبنا… واغفر بعفوك ورحمتك ذنوبنا… ووفقنا لاغتنام هذه العشرة المباركة وأخلص فيها أقوالنا وأعمالنا

… اللهم آمين

الثلاثاء 23 رمضان 1429 = 23/9/2008