تاريخ التبريد والتكييف


(م. يوسف) #1

تاريخ التبريد و التكييف
HVAC History

ترجع معرفة الانسان وحاجتة للتبريد فى قديم الزمان حيث كان قدماء المصريين مثلا يتمتعون بشرب الماء البارد ودون ان يكون ببلادهم اى نوع من انواع الثلاج وذلك بوضع الماء فى اوانى فخارية وتركها فوق اسطح منازلهم وقت الغروب وطول الليل حيث يعمل نسيم الصحراء الجاف عى تبخير الماء الذى ينفذ خلال مسانى الاوانى الفخارية فيبرد الماء الموجود داخلها .

وكذلك كان الرومان واليونانيون فى قديم الزمان يسخرون عبيدهم فى احضار الثلج الطبيعى من قمم الجبال ثم يخزنونة فى حفر ضخمة فى الارض مخروطية الشكل مبطنة بورق الشجر ومغطاة لاستعمالة عند الحاجة فالاسكندر الاكبر مثلا كان يستخدم هذا الثلج الطبيعى فى تبريد براميل النبيذ التى كان يقدمها لجنودة فى امسية كل معركة ينتصرون فيها.

اما الامبراطور نيرون فانة كان يحرص دائما عى ان تقدم فى ولائمة الكبيرة الماكولات المثلجة ، ولقد استخدم لذلك مئات من العبيد فى تخزين الثلج الطبيعى فى سراديب قصرة .

ولقد استمر استعمال الناس للثلج الطبيعى كوسيلة فقط لتبريد المشروبات المختلفة التى كانوا يتلذذون بشربها مدة طويلة من الزمان لم يفكر احد منهم خلالها فى استخدامة فى غرض اخر كتبريد الاكولات المختلفة لحفظها طازجة لمدة طويلة الى ان جاء عام 1626 حين فكر فى ذلك رجل انجليزى يدعى (فرانسيس باكون ) حيث ذبح دجاجة وبعد ان افرغ احشائها ملاها بالثلج الطبيعى ليرى ما اذا كان بهذة الطريقة يمكن حفظها طازجة لمدة طويلة ,ولكنة مع الاسف لم يعرف نتيجة تجربتة حيث وافاة الاجل سريعا.
وبمرور الوقت وبازدياد حاجة الانسان الى الثلج الطبيعى وللصعوبات الكبيرة التى كان يعانيها فى الحصول علية والاحتفاظ نة لمدة طويلة ابتدا كثير من العلماء و الباحثين فى انتاج الثلج صناعيا ., وكان من اوائل هؤلاء العلماء العالم الكبير Michael Faraday (فارداي) وكذلك استخدم الدكتور william cullen (وليام كولن) في عام 1775 نظرية التفريغ لانتاج الثلج صناعيا ولكن لم تتعدي هذه التجربة جدران معمله.
وفي عام 1834 صنع مهندس امريكي يدعي (جاكوب بركنز) اول أله لانتاج الثلج صناعيا لاقت نجاحا لا باس به فى حفظ اللحوم المثلجة وفى صنا عة البيرة . وفى خلال الثلاثين عام التى تلت صناعة هذة الالة اهتم كثير من المخترعين والعلماء بصناعة الالات التى تنتج الثلج صناعيا ,فنثلا قام احد الامريكيين ويدعى (توننج) من بلدة
نيوهافن بصناعة الة لعمل الثلج فى عام 1855 ولقد انتجت هذة الالة كميات لا باس بها من الثلج الصناعى لمدينة كليفلاند بمقاطعة اوهايو . وخلال عام 1858 اخترع العالم (فرديناند كارية )الة لصناعة الثلج بطريقة الامتصاص وحتى عام 1880 ظهر فى الولايات المتحدة وحدها 3000 تسجيل للالات التى تصنع الثلج صناعيا .
وفى عام 1885 انتجت المانيا اول الة لصناعة الثلج بطريقة الامتصاص التى اكتشفها اول الامر العالم الكبير فاراداى
وبالرغم من النجاح الكبير الذى صادف العلماء والمخترعين فى ذلك الوقت فى ميدان صناعة الات التبريد - مع الاسف لم يكن هذا النوع من الثلج يلقى اقبالا شديدا من الناس كما كان متوقعا ذلك لاعتقادهم بانة غير مضمون من الوجة الصحية عند الاستعمال .
وكانت الكميات التى توزع منة قليلة جدا اذا قورنت بالكميات التى توزع من الثلج الطبيعى . ولكن حدث فجاة حادثين من شانهما ان ابتدا الناس فى الاقبال على استعمال الثلج الصناعى : الاولى هى نشوب الحرب المدنية فى امريكا التى نتج عنها صعوبة حصول الناس على حاجتهم من الثلج الطبيعى لتوقف خطوط الملاحة التى كانت تنقل هذا الثلج من الجهات الشمالية ,والحادثة الثانية حدثت بالضبط فى شتاء 1890 حيث كان هذا الفصل دافئا غير عادتة فى الاعوام السابقة بدرجة لم يتكون معها ثلج طبيعى فى الجهات الشمالية . ولقد تسببت هذة الحالة فى انتشار من انواع الحميات المختلفة بين الناس نتيجة لتناولهم اطعمة افسدها الجو الحار , مما اضطر الاطباء لوصف الثلج الصناعى لتخفيف هذة الحميات , وللظروف القاهرة استعمل الناس هذا النوع من الثلج ولكنهم بعد ذلك وجدوة يفوق الثلج الطبيعى فى كثير من النواحى وابتداوا يفكرون فى الطرق التى بها يحصلون علية بانتظام وبالطرق السهلة والاسعار المعقولة. ونتيجة لهذا بنيت فى القرن التاسع عشر كثير من مصانع الثلج فى انحاء مختلفة وانتشر استعمالة بين جميع الطباقات بعد ان كان مقصور على طبقة الاغنياء والاعيان

وبابتداء القرن العشرين وبظهور الكهرباء تقدمت صناعة التبريد وتكيف الهواء تقدما عظيما يشعر بة اى انسان فى وقتنا هذا . حتى انة لا يخلو تقريبا منزلا فى هذا الوقت من ثلاجة كهربائية . وفى القريب قد لا نجد منزلا بغير جهاز تكيف هواء.
هذة نبذة تاريخية قصيرة عن التبريد ومنها نرى ان العام قد فاق الطبيعة فى ايجاد التبريد فى اى وقت وفى اى مكان عندما يطلبة الانسان.


(MANSOUR MOHAMMED) #2

مشكوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووور