رسالة اليوم الثاني: أحيني مسكينا لك


(*فجر الدعوة*) #1

[COLOR=Black][CENTER]
[SIZE=4]
[COLOR=DarkRed]الحمد لله وكفى ، وصلاة وسلاما على عباده الذين اصطفى ، وآله وصحبه ومن اقتفى .

أما بعد …

[/color]فهيا – أحبتي في الله – نخطو الخطوة الثانية ، نستفيد من أخطاء الأمس لتصحيح المسار ، انظر فيما صنعت بالأمس ، وحدد أوجه التقصير ، وحاول جهدك أن تصحح شيئا اليوم .

أنظر في أوراد الأذكار والنوافل ، وحال لسانك ، وحال قلبك ، قوِّم نفسك ، وجدد توبتك ، وعاهد ربك من جديد على الإخلاص ، واصدق ربك ليصدقك.

لا تفوتك الغنيمة : هذا الحادي ( واعظ الله في قلبك ) فأستجيبوا لربكم إذا دعاكم لما يحييكم .

تعال اليوم : نظهر له حالنا ، ولا يخفى عليه ، تعالوا نتعبد بعبودية المسكنة ، قال تعالى : {وَلَقَدْ أَخَذْنَاهُمْ بِالْعَذَابِ فَمَا اسْتَكَانُوا لِرَبِّهِمْ وَمَا يَتَضَرَّعُونَ} [المؤمنون :76 ]

فاللهم أحيني مسكينا ، وأمتني مسكينا ، وأحشرني في زمرة المساكين لك. طهر قلبك من داء الكبر ، تواضع ما أستطعت ، أكثر اليوم من الدعاء والتضرع لا سيما عند الفطر وفي السحر ، وأسجد طويلا في نوافلك ، وخاطبه بما أنت عليه ، وسله أن يحبك وأن يرضى عنك وأن يقربك إليه .

قل له : اللَّهُمَّ إنك ترى مكاني ، وتسمع كلامي ، وتعلم سري وعلانيتي ، لا يخفى عليك شيء من أمري ، أنا البائس الفقير المستغيث المستجير الوجل المشفق المقر المعترف بذنبه ، أسألك مسألة المسكين ، وأبتهل إليك ابتهال المذنب الذليل ، وأدعوك دعاء الخائف الضرير دعاء من خضعت لك رقبته وذل لك جسده ورغم لك أنفه.

فاللهم نتعبدك بالفقر فأغننا ، وبالمسكنة فأعزنا ، ونقنا من آفاتنا التي تقطعنا عنك وتثقل خطواتنا

واجب لمن يريد : تدبروا سورة COLOR=Navy[/color] من حيث : بيان خطر COLOR=Red[/color] وانظروا لقوله في خاتمة السورة {وَلَهُ الْكِبْرِيَاءُ …}[الجاثية:37] لعلك تفهم .

سدد الله الخطا ، ورزقنا وإياكم الصدق والإخلاص ، وحسن العمل ، وتقبلنا عنده بقبول حسن.

[/size][/center]
[SIZE=4]

[/size][/color]


(harby) #2


موضوعك










… 1-12-2008


(*فجر الدعوة*) #3

[CENTER][SIZE=4]وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزيتم خيرًا على المرور الكريم…
[/size][/center]