رسالة اليوم السابع : يوم المضاعفة


(*فجر الدعوة*) #1

[COLOR=Black][SIZE=4][CENTER]
[COLOR=DarkRed]بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه وسلم تسليما كثيرا .

أما بعد …أحبتي في الله …
[/color]
في الحلية (5/382) عن كعب الأحبار أنه قال : كان داود عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام يصوم يومًا ويفطر يومًا ، فإذا هو وافق صيامه يوم جمعة ، أعظم فيه الصدقة ، ثم يقول : صيامه كصيام خمسين ألف سنة ، كطول يوم القيامة ، وكذلك سائر الأعمال ، الأجر فيه مضعف .

فهذا يوم جمعة ، ويوم من أيام العشر ، والأجر مضاعف ، والرصيد الإيماني يزيد لمن يريد

[COLOR=Blue]فاستبقوا الخيرات أينما تكونوا ، وأعملوا جهدكم فقد قربت نسمات يوم العتق الأكبر ، وغدا تروى القلوب المتعطشة لحنان ربها يوم التروية .

فاجعلوا من يومكم هذا عدة لما سيقدم علينا - إن شاء الله - في الأيام الثلاثة القادمة من نفحات ورحمات .

تقدموا ولا تملوا ، وانشطوا ولا تغفلوا ، والهجوا بالذكر والدعاء ، وتأدبوا بآداب الجمعة المباركة هذه ، ولتكن ساعة الإجابة اليوم مختلفة .
[/color]
كان عامة دعاء إبراهيم : اللهم انقلني من ذل معصيتك إلى عز طاعتك .

وكان من دعاء موسى عليه السلام : اللهم لين قلوبنا بالتوبة ، ولا تجعل قلبي قاسيا كالحجر .

وكان صالح المري يقول : [COLOR=Purple]اللهم ارزقنا صبرا على طاعتك ، وارزقنا صبرًا عند عزائم الأمور .

اللهم إني اسألك خوفًا غير ناهض ولا قاطع ، خوفًا حاجزًا عن معصيتك ، مقويًا على طاعتك ، وأسألك صبرًا على طاعتك ، وصبرًا عن معصيتك .[/color]

وكان شقيق يقول : رب اغفر لي ، رب اعف عني ، إن تعف عني فطولا من فضلك ، وإن تعذبني غير ظالم لي ولا مسبوق .

وكان بعض التابعين يقول : اللهم أنت تعطيني من غير أن اسألك ، فكيف تحرمني وأنا أسألك ، اللهم إني اسألك أن تسكن عظمتك قلبي ، وأن تسقيني شربة من كأس حبك .

[COLOR=RoyalBlue]اللهم تقبلنا إنك أنت السميع العليم وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم .

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .
[/color]
كتبه: الشيخ هاني حلمي
موقع منهج الإسلامي

[/center]
[/size][/color]