ليت العالم يحكمه طفل


(همسة حب) #1

عجبا كيف يتمنى شخص مثل هذه الامنيه أليست مخيفه بعض الشيء

ليت العالم يحكمه طفل …

يا ترى لو أن هذه الأمنية تتحقق – وهذا أمر مستبعد طبعا – كيف سيكون حال العالم ؟؟!!

فلندع لخيالنا فرصة التحليق … ولنسافر معا في فضاء الأحلام …

سيكون هناك الكثير من الحب والحنان والصفاء …
سيكون هناك الكثير من البراءة واللطف والجمال …

لن يكون هناك حقد ولا ضغينة …
لن يكون هناك غيرة – حسنا دعونا نقول القليل منها – أو قلوب لا تعرف الرحمة…

سوف يكون هناك بعض الحروب لكن أسلحتها بعض الوسادات والبالونات المليئة بالماء…
وبعد انتهاء الحرب سوف يبتسمون لبعضهم البعض – قد لا يخلو الأمر من بعض القبل والسلامات – ويخلد كلا الطرفين للنوم وقد نسوا كل ذلك الحقد المصطنع أثناء هذه الحرب وسوف يتركون كل شيء ورائهم وكان شيء لم يحدث …

لن يكون هناك كذب أو غش أو خداع ستكون فطرتهم صحيحة سليمة لم يشوبها أي نوع من الشوائب…

سيكون هناك معنى لكل شيء في الحيلة وجواب لكل سؤال يمكن طرح في المقابل الكثير من الاسئله – دون أن يكلفوا أنفسهم عناء انتظار الاجابه – سوف تجد الكثير من الحركة والمرح والضحك الغير منقطع …

سوف يأكلون مجتمعين ولن يهتموا أبدا بما يمكن أن يحدث في المستقبل لأنهم يريدون أن يعيشون يومهم ويستمتعون بكل دقيقه فيه دون التفكير بالعواقب…

باختصار…
يتميز الاطفال بسبع خصال :
أولها أنهم لا يغتمون للرزق, وثانيها إذا مرضوا لم يضجروا من قضاء الله, وثالثها أن الحقد لا يجد سبيلا إلى قلوبهم, و رابعها أنهم يسارعون للصلح, و خامسها أنهم يأكلون مجتمعين, وسادسها أنهم يخافون لأدنى تخويف, وسابعها أن عيونهم تدمع…

يبدوا لي بان الذي تمنى هذه الامنيه هو شخص حكيم فعلا فقد عرف ما اللذي تعنيه الطفولة بمعناها الحقيقي …

إذن بعد كل هذا هل تظن بان هناك أجمل من تلك الامنيه ؟؟!

لا أظن ذلك …


(نسمه) #2



من أجمل العطايا في الدنيا الأطفال …

بس نسيتي حاجه مهمه

إن الواردات والصادرات والمصانع والشركات هتغير إنتاجها لإنتاج الشوكولاتات والبسكوتات

وعشان كده أنا موافقه على الإقتراح ده [](javascript:vip600Foto(‘http://stars-voice.com/up/up06/wh_652265012.gif’))

(همسة حب) #3

يكون أحلى و أحلى
مشكوره على المرور