على نهج شعبولا


(ياسر سنجر) #1

على نهج … شعـــــــــبولا

ياللي انـــت سايق ورايـــق … خللي الحزام مربوط
والله ماتفـــرق دقايق … واصلة ف معـاد مضــبوط
اســمع كلام النظـام … دي أصلا محطات وخطـوط
خــرجت ماسك سيجارة … عــامل دماغ . مبسوط
تسـابق عـــــربية زبالة بغرزة … تقـــول قـــرموط
ماقـــــدرت تنفد بسرعة … راح الاكسدام مخــــبوط
طلعــــت منها بجســـارة … بالناس تدوس و تشوط
دخــلت تحت العمارة … صدمـت ف حمار مربوط
ما انت كسرت الإشارة و ف السجن اديك محطوط

أنا مـــش سواق ولا كمـــساري … أنــا بـس ف وســــــطكوا مداري
شريت لي حتة عربية والقط رزقي بخفية واخاف واموت م العسكري

يـــاللي معـــاك تمناية … وواقـــفة ف الممـــنوع
غرقـــان ف لف الســجاير… ولاعاد كلام مسموع
عــمال بتاخد زبايني … حطــــــمت لي المشروع
دايـــما تتعدى الأصول … وعلى الجنيه مسروع
سلمــت ع العــسكري … مااعرفش إيه الموضوع
ماعمـــرك ربطت الحزام … أصل الحزام مقـطوع
رديت وقلت يا صاحبي … أصل الحساب مدفـوع

أنا مـــش سواق ولا كمـــساري … أنــا بـس ف وســــــطكوا مداري
شريت لي حتة عربية والقط رزقي بخفية واخاف واموت م العسكري

أنـا قــلت أمـيل لهـم … وأســـيب عــيالي تجـوع
لــو جـيت أطــالب بحـقي … ألقى الحـياء مرفـوع
يتلموا علي الجماعة … ف عمري يادوب أسبوع
قــدم جمــيل حضــرتك … أصـل الحـصاد مـزروع
فــي حياتــك أمـور كعبلة … ومـن المـدام مخلوع
مــزعل لــيه والــدتك … وللحــق مافــي خـشوع
خــــاصم رفــيق السوء … دا أصــل مـاله فـروع
مــا اعرفــش إيه آخــرتك … الرك ع المجموع

أنا مـــش سواق ولا كمـــساري … أنــا بـس ف وســــــطكوا مداري
شريت لي حتة عربية والقط رزقي بخفية واخاف واموت م العسكري

مانا كنت مدرس محترم بارسم واخطط بالقلم . جاني اللي شتت أفكاري
صاحبي قاللي بينا نسافر ع الخليج هات م الآخر بسرعة وأخدت قراري
جا الموجه قاللي بلاش دي وظيفتك ما تضيعهاش قلت له دا مايلزمناش
ماحدش ح يحس بناري
منين انا كنت اتجوزواللا حماتي ف وشي تبوز. أنا كده بفلوسي ح اجهز
شقة وحددت مساري
حجيت وعملت العمرة … ورجعت وشريت النمرة . اللي بنيت عليها داري
تعبت من كتر عيالي … وجا الكبير شقلب حالي … يامة شوفي اللي جرالي
بسببه راجع ف قراري
أمي جت قالت مالك ؟ طالبة يصلح لك حالك … يـابني و يحفظــلي عــيالك
دانتو غطايا وأستاري

أنا مـــش سواق ولا كمـــساري … أنــا بـس ف وســــــطكوا مداري
شريت لي حتة عربية والقط رزقي بخفية واخاف واموت م العسكري

على نهج شعبولا … عملت زعبولا … كتــبت أتسلى … وأكلت م الحلة
… و شربت م القلة … يمكن توصلني … واكون كــبير مـــــــــــــشهور
معـــلش يا صــــافي … لو شـــفــت أوصــافي … خـــليت بأعـــرافي …
ومشـــيت أنا حافي … أيـــام كتير مــافي … وساعات سـنين وشـــهور
العــــركة منصوبة … والشـــرطة مطــلوبة … رمــيت انــا طـــــوبة …
على ست كركوبة … والمعدة مقلوبة … الحقني يا دكتور

فكر وحبر / ياسر سنجر