إنه صندوق صغير ذو شكل جميل


(محب العزله) #1

الاخوه الكرام
السلام عليكم ورحمة الله

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي سيد المرسلين .
وبعد

اليكم هذه الافكار الدعويه السهله فبادروا بها :



* إنه صندوق صغير ذو شكل جميل ولون يتناسب مع أثاث منزلك تضعه في صالة منزلك يراه الجميع، وقد كتبت عليه بخط متناسق "صندوق التبرعات ".
أخي… يكفيك أن وجود صندوق التبرعات في منزلك سيساعد أبناءك الذين تتمني أن يتحلوا بأحسن الأخلاق على تنمية خلق العطاء فيهم والذي أول من سيجني ثماره أنت عند كبر سنك، فأنت بحاجة إلى عطائهم، فلم لا تعودهم على العطاء الآن؟!
ثم إنك قد لا تملك المال الكافي حتى تتصدق بالكثير، فلم لا تعين غيرك على الصدقة، فكل من يدخل منزلك سوف يرى هذا الصندوق، وربما وضع فيه شيئاً، بل ربما فعل مثلك فوضع صندوقاً للتبرعات في منزله، فتكون ممن سن سنة حسنة لك أجرها وأجر من عمل بها إلى يوم القيامة.
* لوحة الإعلانات…
ما رأيك لو وضعت واحدة في قسم الضيوف وأخرى في صالة المنزل ثم زينها ببعض الفتاوى الهامة، وعملت من خلالها دعاية لبعض الأشرطة كأن تقص غلاف الشريط ثم تثبته على اللوحة وأيضاً تعلق عليها بعض الحكم والفوائد النافعة التي تستطيع أن تقصها من المجلات المفيدة مع مراعاة أن يكون الخط كبيراً حتى يمكن قراءتها بسهولة عند تعليقها على اللوحة، وبين تلك الفوائد والفتاوى لا تنسي أن تضع بعض اللمسات الإبداعية الجمالية في تنسيق اللوحة ونثر الورود والزخارف والمناظر الطبيعية الخلابة التي تجدها في بعض المجلات أو تحصل عليها من المكتبة.
ومن هذه اللوحة الحائطية والتي ستقوم بتغيير محتوياتها كل فترة سيتعلم ويستفيد منها أولاً زوجتك وأولادك والوالدان والأخوة كما أن اللوحة الحائطية التي في قسم الضيوف سيستفيد منها كل من يدخل منزلك، ويكفيك أن تسن سنة حسنة.
* عمل مكتبة صغيرة في غرفة الضيوف…
أو على الأقل وضع بعض الكتيبات فوق إحدى الطاولات في غرفة الضيوف… لا شك أنك ستترك ضيفك لبعض الوقت لتحضير القهوة مثلاً، أو إعداد طعام العشاء ونحوه… وقد يمل الضيف من الانتظار…
في هذه اللحظات فإن وجود المصحف وبعض الكتيبات المفيدة ذات الغلاف الأنيق والمحتوى الجيد هي من أفضل الوسائل الدعوية، لأن يد الضيف لا بد أن تمتد إليها فتكون بذلك أعنت مسلماً على شغل وقته بما ينفعه. وكتب لك الأجر بإذن الله.
* أخي الداعية… التواضع وعدم التكلف في أثاث منزلك من وسائل الدعوة العملية الناجحة جداً لأنها تعكس وبصورة صادقة إن كان هذا منزل داعية صادقة أم لا؟

* من المظاهر والأفكار الدعوية في منزلك أيضاً وضع حاجز خشبي أو من الألمنيوم أمام باب الشارع من الداخل حتى لا تنكشف عورة أهل البيت عندما يفتح باب الشارع فجأة.
* الداعية الناجح يعرف قيمة الوقت جيداً، فالوقت الذي تستغرقه في عمل طاعة واحدة بإمكانك أن تجعله لعمل طاعتين أو أكثر، فالوقت هو عمرك، والمنزل هو مملكتك، فأبدع فيه واعمره بالطاعات.
* لا شك أنك ستقدم لزائرك حلوى لذيذة في سلة أنيقة سأدلك على حلوى من نوع آخر تقدمها أيضاً لضيوفك: بضعة أشرطة وكتيبات نافعة تجعلها في سلة جذابة كحلوى لذيذة جداً… للقلب والروح.
* بإمكانك أيضاً أن تضع داخل مجموعة من المظاريف الأنيقة أشرطة وكتيبات نافعة ثم تقوم بترتيبها على إحدى المناضد المتحركة مثلاً بحيث يأخذ المدعو هديته قبل الخروج من منزلك.
* هناك فكرة للمطبخ أيضاً !!
حيث تقضي فيه الزوجه وقتاً من عمرها، فوجود جهاز تسجيل خاص للمطبخ تستمع من خلاله إلى إذاعة القرآن الكريم أو بعض الأشرطة المفيدة كالتلاوات والمحاضرات والتي تضع أشرطتها على إحدى رفوف المطبخ بشكل مرتب يتيح لكل امرأة في المنزل الاستفادة منها أثناء انشغالها في المطبخ، وقد ترى ذلك بعض الزائرات لمنزلك فتعمل مثلك فتكون قد سننت سنة حسنة.
وبهذه الفكرة تكسب حسنات كثيرة لأنالزوجه تذكر الله وتحفظ وقتها من أن يضيع سدى قال الله " قوا انفسكم واهليكم نارا…"الآيه.


والله سبحانه وتعالى يقول: {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ} (56) سورة الذاريات ولم يقل سبحانه إلا ليأكلون.
وجزاكم الله خيرا.


(محمد التونجي) #2

افكار غريبة لكن جميلة ونافعة


(doren) #3

جميل جدااااااااااااا ارجو المزيد


(sara sara) #4