تفرق الأحبة وتمزق المجتمعات سببه الذنوب ... ؟؟؟


(harby) #1

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

من هَدْىْ رسول الله (صلى الله عليه وسلم) … { الدين النصيحة … }
وها أنا أفعل و على بركة الله … وهو سبحانه المُسْتعان …
{قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ } آل عمران31
ابراهيم (آية:41): {ربنا اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب }
الاسراء (آية:24): {واخفض لهما جناح الذل من الرحمه وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا }

عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ الله عَنْهُمَا أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُولُ: “وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ مَا تَوَادَّ اثْنَانِ فَفُرِّقَ بَيْنَهُمَا إِلَّا بِذَنْبٍ يُحْدِثُهُ أَحَدُهُمَا”. أخرجه أحمد (2/68 ، رقم 5357) وصححه الألباني في “السلسلة الصحيحة” (2 / 232) بمجموع طرقه. قال شيخنا عبد الهادي بن حسن وهبي في كتابه “آثار الذنوب على الأفراد والشعوب”: وَلَم يَذْكُر رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم نَوْعَ الذَّنْبِ، بَلْ أَيُّ ذَنْبٍ يَكُونُ سَبَبًا فِي التَّفْرِيقِ بَيْنَ المُتَحَابِّينَ!! وَكَذَلِكَ بَيْنَ الزَّوْجَيْنِ وَالأَقَارِبِ وَغَيْرِهِمْ، وَهَذَا مِمَّا لَا يَلْتَفِتُ إِلَيْهِ كَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ.

إقامة الزوج و الزوجة للدين دعوة للولد لإقامة الدين …

نصرة رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) تكون بالعمل بالقرآن و سُنته و ليس بالبكاء على
إهانته … يشير لذلك قوله سبحانه :
الحجر (آية:95): { انا كفيْناك المُسْتهزئين }
{فَإِنْ آمَنُوا بِمِثْلِ مَا آمَنْتُمْ بِهِ فَقَدِ اهْتَدَوْا ۖ وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ ۖ فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللَّهُ ۚ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (137) … سورة البقرة
{إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا ۖ فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَىٰ ۗ وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا ۗ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (40) … التوبة

لا تنسوا ولا تهنوا ولا تتهاونوا فى الإستمرار فى مقاطعة البضائع اليهودية والأوروبية والأمريكية … فإن هذا أقوى سلاح لإذلالهم وهدم اقتصادهم … وإجبارهم على احترام النبى وأتباعه المسلمين …
… وقد أثمرت هذه المقاطعة لدرجة أن كثيرا من رجال الأعمال فى الدنمارك وهولندا هددوا برفع قضايا ضد الصحف التى تسىء لنبى المسلمين مما أدى إلى خسائر مادية كبيرة لشركاتهم نتيجة مقاطعة المسلمين لهم …
{ وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَىٰ أَمْرِهِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (21) … سورة يوسف

















ودُمتم فى حفظ الرحمن مُطمئنين بذكره و حُسن عبادته …

{ الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ ۗ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ (28) … سورة الرعد


(hhhosaam) #2

بارك الله فيك و جعل كل ما نقول او نفعل فى ميزان حسناتنا
و صدقت فنصرة الرسول صلى الله علية و سلم لا تكون بالتشدق بالكلمات و لكن تكون فى اول امرها التزام بتعاليمة و ما وردة عنة صلى الله علية و سلم من سنن مؤكدة و فى وصايا الرسول صلى الله علية و سلم ما يكفى لدرء الفتن و البعد عن المعاصى و حقا لا بلاء الا بذنب و لا رفع للبلاء الا باستغفار و توبة

سبحانك اللهم لا اله الا انت استغفرك و اتوب اليك

لك جزيل الشكر و جم الاحترام


(عنود) #3

جزاك الله خيرا اخي الكريم