هناك من يفكر فيك


(م. عبد المنعم) #1

[CENTER]


هناك من يفكر فيك


إذا كنت قد اصبحت في عافية هذا اليوم فأنت في نعمة عظيمة، فهناك مليون إنسان في العالم لن يستطيعوا أن يعيشوا لأكثر من أسبوع بسبب مرضهم






إذا لم تتجرع خطر الحروب، ولم تذق طعم وحدة السجن، ولم تتعرض لروعة التعذيب فأنت أفضل من 500 مليون إنسان على سطح الأرض






إذا كنت تصلي في المسجد دون خوف من التنكيل أو التعذيب أو الاعتقال أو الموت، فأنت في نعمة لا يعرفها ثلاثة مليارات من البشر






إذا كان أبواك على قيد الحياة ويعيشان معاً غير مطلقين فأنت نادر في هذا الوجود






إذا كنت تبتسم وتشكر المولى عز وجل فأنت في نعمة، فكثيرون يستطيعون ذلك ولكن لا يفعلون






إذا قرأت هذه الرسالة فأنت في نعمتين عظيمتين :
أولاهما أن هناك من يفكر فيك.
والثانية أنك أفضل من مليارين من البشر الذين لا يحسنون القراءة في هذه الدنيا.



أقول لك لكي تكون أسعد مما أنت عليه …
احمد الله على نعمه التي لا تعد ولا تحصى، وليكن لسانك رطباً بذكر الله
وكن كما قال المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم لمعاذ :
“لا تدعنّ بعد كل صلاة أن تقول: اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك”


ومن تمام الحمد أن تذكّر الآخرين بنعم الله عليهم، فالذكرى تنفع المؤمنين…
فهلا أرسلت هذه الرسالة إلى أصحابك وأحبابك لتلهج ألسنتهم بذكر الله وشكره، وتحصل أنت على الأجر

(وَآتَاكُمْ مِنْ كُلِّ مَا سَأَلْتُمُوهُ وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا إِنَّ الْإِنْسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ)




والله من وراء القصد[/center]


(mmervat) #2

sometimes you feel that it is better to say No Comment


(alae) #3

الف شكر ليك اخي عبد المنعم
صحيح يجب ان نحمد الله على نعمه
جزاك الله خيرا اخي في الله


(eng_moda) #4

بارك الله فيك أخي على هذا الموضوع وفعلا وجوب شكر الله عز وجل على نعمه التي لاتحصى وخاصة ألامان فنحن فاالعراق ذقنا معنى فقدان ألامان ومع ذالك نشكر الله على كل حال


(sunrisesea) #5

الحمدلله رب العالمين على كل شيء نحن فيه على الرغم من اننا في فلسطين الا ان سنوات مرت ولا نستطيع وصول المسجد الاقصى
الهمنا الله الصبر