خاطرة أحزنتني


(أبو أنس المصري) #1

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه خاطرة راودتني منذ سنوات ولا تزال تتردد غلى ذهني الفينة بعد الفينة. وقعت أول مرة وقعت فيها في خاطري عندما كنت أواجه في عمر التحول ما بين الصبا والشباب من حدودي الشخصية إلى الفاعل مع المجتمع فاصدمت آن ذاك بمتناقضات عجيبة واختفاء للقدوة وعدم وضوح الطريق. وكان بالطبع ذلك ينعكس سلباً على نفسيتي وكذلك التزامي. مع عدم إمكانية الاتصال بمشايخنا الكرام وذلك لكثرة المتصلين وضيق وقت شيوخنا وأذكر أني ظللت على الهاتف أكثر من ساعة أحوال مرة الاتصال على شيخنا أبي إسحق الحويني بارك الله في عمره حتى وقع في روعي ذلك الخاطر:

[CENTER]ماذا لو كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يزال حياً

وكان يأتيه من هو أقل عقلاً منا، من الأعراب مثلاً، أحدهم لا يعلم أن الكلام في الصلاة لا يجوز ثم يخرج من عنده وهو على بصيرة بكثير من أمور يدنه إذ ظل يسأل النبي والنبي يجيبه حتى خرج من عنده يقول اللهم ارحمني ومحمداً ولا ترحم أحداً سوانا
وأكثر من ذلك، يأتيه الشاب منغمس إنغماساً في الرذائل ما لم يخطر أصلاً ببال أحدنا حتى يصل به الحد من البجاحة أن يأتي النبي صلى الله عليه وسلم يعرض عليه إسلامه المشروط بالسماح له بالزنا. وأحدنا واليعاذ بالله إذا وقع في النظر حرام يستحي أن يسأل الشيخ مباشرة ماذا عليه أن يفعل للتخلص من ذلك، وإذا بهذا الشــــــــــــــــــب يخرج من عنده صلى الله عليه وسلم وأبغض شئ إليه الزنا، سبحـــــان الله بكلمات قليلة منه صلى الله عليه وسلم تحل كل المشاكل.
فأريد منكم مشاركتي في خاطرتي هذه، ماذا لو كان الرسول صلى الله عليه وسلم حياً
وما المخرج مما نحن فيه الآن إذ هو صلى الله عليه وسلم قد مات ولن يحيا في هذه الدنيا مرة أخرى؟؟

[/center]

(مرمر.) #2

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ماذا لو كان الرسول صلى الله عليه وسلم حيا؟؟؟؟

ياااااه كان زمان كل مشاكل العالم اتحلت وكمان كانت الامه الاسلاميه كلها اتوحدت على رأى واحد من غير اختلاف وبدع من شيعه وصوفيه …وغيرهم كتيييييييييييرررررررررر



وعلى الاقل كمان كنا ها يقل نسبة الخوف عندنا والأوبئه اللى محيطه بنا فى مكان مره انفلونزا طيور وشويه خنازير وشويه زلازل وشويه تلوث الهواء وأخرى تلوث الهواء …

وغير ده كله كان ها يبقى لنا قدوه واعظم قدوه فى الدنيا كلها ونسمع منه احلى كلام عن ربنا من غير ما نضطر نسأل الكلام ده صح ولا غلط ونحتارررررر

وفى النهايه (([وما كان الله ليعذبهم وانت فيهم وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون ](javascript:showAya(8,33)))))


(system) #3

نعم رسول الله لن يعود لهذه الدنيا ولكنه ترك لنا مايعيننا على امور دنيانا
اليوم اكملت لكم دينكم ورضيت لكم الاسلام دينا
حبيبى يارسول الله لو كنت حيا باقيا ؟لا ادرى ماذا اقول ؟ اخاف ان اكون مقصرة فى حق الله فلاتقبل ان ترانى،اخاف ان اكون قصرت فى حقك يارسول الله فلا تقبل ان تشفع لى،اخاف ان اكون قصرت فى حق عباد الله فلا تدعو لى،
نحن احباب رسول الله الذى لم يراهم
اللهم انا عبادك فاغفر لنا ذنوبنا
اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد
صلى الله عليه وسلم