من هو المهندس


(hanype) #1

من هو المهندس؟
ترى كيف تنظر إلى هذه الكلمة وما الذي يدور بخلدك فور سماعها
ونحن صغارا كان أول مايتبادر إلى أذهاننا عن ذكر كلمة (مهندس) هو رجل يردي خوذة ويحمل رسما هندسيا كبيرا ويقف في موقع وسط معدات البناء والعمال
وأحيانا يقف خلف لوحة الرسم الكبيرة وفي يده المسطرة حرف تي وهو منهمك في رسم أوتصميم ما
وأحيانا رجل آخر يرتدي الخوذة أيضا والأفرول وتظهر علامات الذكاء في عينيه وهو في المصنع بجوار الماكينات
ومع الوقت تغيرت قليلا صورة المهندس في مخيلاتنا لتصبح ذلك الرجل الذي يجلس أمام شاشة الحاسب الآلي (الكمبيوتر) ويتعامل مع هذا الجهاز (الذي كان اختراعا جديدا وقتها) باحترافية تامة يحسد عليها وبجواره مذكرة وقلما يجرب عليها بعض الحسابات أحيانا
لكن الصورة الثابتة في كل المشاهد السابقة هي أن المهندس هو رجل يتمتع بالذكاء والرقي والتنظيم في التفكير والرقي الفكري والأدبي والاجتماعي وفي الغالب يحظي بوظيفة مرموقة اجتماعيا ومركز مالي لابأس به
قد تتغير هذه الصورة أحيانا (لكل قاعدة شواذ) أو قد يدخل عليها عامل الزمن وتغير الظروف بعض الرتوشو لكن أعتقد أن الأصل ثابت لايتغير
قد تفرز لنا بعض الكليات غير المؤهلين نتيجة الأعداد الكبيرة ولكن نظرية الانتخاب الطبيعي تلعب دورها ويكون البقاء للأصلح ويظل على الساحة الأصلح فنيا وعلميا وخلقيا أيضا
كنا قد درسنا في مادة ما في سنة ما أثناء التعليم الجامعي أن المهندس هو من يستطيع إنجاز مهمة ما بأقل تكاليف وبأعلى كفاءة في أقل وقت
ترى …ماهو تعريف المهندس عند قارئ هذه المشاركة؟؟؟


(أبو أنس المصري) #2

أستاذي الكريم،
كان ولا يزال المهندس هو محور ونواة المجتمع، وأنا لا أقول ذلك لأني أحد هؤلاء المهندسين ولكنها حقيقة.
ولقد جئت في وقتك المناسب وأنا كنت أناقش أمس أحد أساتذة جامعة القاهرة -وهو علماني الفكر- وكان محور النقاش لماذا العلمانية وهل يمكن أن يغير المهندس المسلم نظرة المجتمع للدين وأن يكون نموذجًا ناجحاً لمهندس مسلم. انظر اخي هذا هو المهندس وهذا هو دوره. حتى القضايا الدينية طريقة تفكيرة وكاريزمه -زي ما بنقول- هو الوسيلة الفعالة في هذا النطاق لا غيره
ولقد طرقت أيضاً على الساخن، وأنا منذ حوالي ستة اشهر أعد لموضوع ولكنه طويل وأريد أن أجيد فيه وأنا لا أزال انتخب له عنوانًا من عدة عنوانين ومنها “ما واء المعادلات” أو “الفلسفة الهندسية” أو “الهندسة منهج حياة”، أريد بذلك الموضوع الذي أسأل الله أن يوفقني فيه أن أجيب على سؤالك وأبين كيف يستخدم المهندس الهنسة لتكون عصىً سحرية تجعله ينظر للدنيا بمنظور مخالف لعامة البشر ويتكلم بكلام يشبه السحر للآخرين.
المهم حتى لا أطيل،
قال لنا قديماً أحد الدكاترة، "إن الطب وإن كان أرقى مهنة بشرية -باعتبار أن تعامله مباشر مع الإنسان- إلا أن المهندس هو الآلة الحقيقية لتطوير المجتمع"
ولعلك تلحظ أن هناك فس الجيش سلاحاً للمهندسين، وأن الحرب العالمية الثانية كانت بكامله حرباً هندسية

على أي حال من التعاريف المقبولة للمهندس
"هو الشخص الذي يملك القدرة على تحليل المشاكل والأهداف وإيجاد الحلول والوسائل الموصلة لذلك بطريقة منهجية، عملية، اقتصادية، آمنه. و مناسبة للإنسان من حيث قدراته ومتطلباته وطبيعة خلقته"

ومشكور على الطرح، وأرجو من الأخوة التفاعل حتى يصل الموضوع لدرجة أحقيته في التثبيت


(hanype) #3

أخي الفاضل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لمشاركتي الحق في أن تزهو وتختال بردك الجميل الرائع والمدهش والذي يعكس ثقافة ودراية رائعتين ويؤكد كلامي السابق عن المهندسين
في إحدى السنوات السابقة وفي تقرير لا أذكره كان المهندسون هم أكثر طبقات المجتمع ثقافة وللأسف لا اذكر أي تفاصيل
جزاك الله خيرا على الرد وولله لقد استفدت منه وأتمنى أن أحظى بنسخة من موضوعك عند اكتماله وظهوره للنور ان شاء الله


(system) #4

اشعر ان المهندس هو اساس كل شئ


(hanype) #5

شكرا أخي الفاضل على المشاركة الجميلة

(system) #6

أجزت فأصبت


(hanype) #7

شكرا على ردك الرقيق

(system) #8

المهندس له قدرة رهيبة على التنظيم والتخطيط فبامكانه تعمير الكون وأيضا تخريب الكون فان صلح صلح الكون وان فسد فسد الكون فلديه القدرة على الاختراع والتصميم والابتكار
ويمكن تعريف المهندس “هو الانسان الذى يقدر على انجاز مهامه بشكل منظم وسريع وبأقل التكاليف وله القدرة على الابتكار”


(hanype) #9

شكرا أيها الأخ الكريم على المشاركة وفعلا معك الحق في قولك

(أبو أنس المصري) #10

هذا الكلام كبير جداً وهو لب ما نحن فيه من تأخر. وما أحداثالصين منا ببعيد. حيث فاجئنا علماؤنا بوجوب مقاطعة منتجات الصين، ولكن أي شئ نقاطع من منتجات الصين وبأي شئ نستبدل. وما فانوس رمضان عنا ببعيد ونحن نجده الآن صار شكله أحسن مما كان عليه ونحن أطفال وقد صار الآن يغني يا طيبة ويؤذن بل وأحياناً يمشي وكل ذلك الفضل يرجع للصين.
أخواني هل من الممكن فعلاً أن يتحول هذا الموضوع الطيب بسؤاله البسيط لإيقاظ الوحش الخامد في عقولنا كمهندسين حتى ننهض بأمتنا حتى نستطيع أن نقاطع من نحب ونصل من نحب وتصير لنا في العالم كلمة أو حتى يعملون لردنا السلبي حساب.
صراحة وإن لم أكن أنا محرر هذا الموضوع إلا أنني شغوف جداً أن أرى ردود الأخوة الأعضاء، وإن كانت الردود إلا الآن -وإن كانت مفيدة- إلا أنها قليلة وذلك يعكس خطراً عظيماً وهو “أننا لا نعرف من نحن؟”

وأخيراً،
أريد أن أشكرك أخي الكريم هاني على ردك الرقيق جداً والذي أخجلني


(hanype) #11

السلام عليكم
كل الشكر والعرفان للإخوة الأفاضل على مشاركاتهم القيمة في الموضوع
والشكر كذلك للأخ الفاضل (المثقف) أبوأنس على اهتمامه ووقته الثمين
هل المهندس هو من حصل على مجموع في الثانوية العامة يؤهله للالتحاق بإحدى كليات الهندسة؟
أم أن الهندسة من الممكن أن تكون أسلوب حياة ويمكن ممارستها في العمل والمصنع والشركة و البنك والمستشفى والشارع والمنزل والمزرعة والورشة وجميع مناحي الحياة؟
هذا هو السؤال لأننا تخرجنا وانخرطنا في سوق العمل وكثير منا إذا استوقفه هذا السؤال سيفاجأ لأنه لايعرف له جابه منظمة واضحة في عقله
حقيقة لقد أعجبت كثير بتعريف الأخ محمدنادي فجزاه الله خيرا

(system) #12

أرى أن المهندس هو صانع حضارة أي أمة دون تحيز … و لكن يد واحدة لا تصفق … تحياتي لكم جميعا


(hanype) #13

شكرا لردك الكريم م محمود الخولي