حناء الجنة


(عنود) #1

حلم يحني يد الحاجة ام سلطان المصدر: عرب نيوز 05 / 08 / 09

عرب نيوز - فارس القرعاوي - تحرص الحاجة فضية الرفاعي في كل ليلة على طلب المغفرة لكل من ظلمها و لا تنفك عن قراءة قصار السور و الأدعية التي تحفظها حتى لا يشاركها شيء من هموم الدنيا ساعات نومها، أم سلطان “هذه كنيتها” تقطن في مدينة الرمثا الاردنية.

ما إن غفت أم سلطان حتى شاهدت نساء يتشبهن بالرجال يُسقن إلى النار بسرعة البرق، في إشارة منها لما ترتديه الفتيات هذه الأيام (يَوْمَ يُدَعُّونَ إِلَى نَارِ جَهَنَّمَ دَعًّا )1*، كانت أم سلطان تسمع صوت لهيب النار يتصاعد كلما زجوا بفوج من هؤلاء النسوة (هَذَا فَوْجٌ مُقْتَحِمٌ مَعَكُمْ لَا مَرْحَبًا بِهِمْ إِنَّهُمْ صَالُوا النَّارِ)2*، وتضيف الحاجة أم سلطان أنها شاهدت أناسا يجثون على بلاط ملتهب، حتى قطع الحاج إبراهيم الشرع (عم زوجها و هو متوفى منذ خمسين عاما) لحظات انبهارها بما شاهدته، فسألها “لما أنت هنا؟” مكانك ليس هنا، مكانك في الجنة، فاقتادني من يدي إلى الجنة .

كانت الجنة مليئة بأطفال يرتدون ملابس بيضاء ويحملون أباريق من فضة (يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُخَلَّدُونَ ، بِأَكْوَابٍ وَأَبَارِيقَ وَكَأْسٍ مِنْ مَعِينٍ)3*، و إذا بحفيدتها “ماسة” - التي توفيت قبل أسبوعين من الحلم إثر مرض اللوكيميا و لم تتجاوز العام و النصف من عمرها – بين الأطفال، تعجبت أم سلطان تعثر ماسة و صعوبة في حركتها، فسألتها: لماذا تتعثرين؟ أجابتها ماسة “أمي يا جدة ، أمي توقعني لكثرة بكائها علي”، و تؤكد أم سلطان أن ماسة ظهرت أكبر من سنها عند وفاتها، و استطردت و الدموع تفيض من عينيها كلما جاء ذكر الصغيرة “ماسة” التي قادت جدتها إلى شجرة وصفتها ماسة بـ"شجرة الحناء"، وقالت “خذي يا جدة ما تشائين منها”، فصارت الحاجة أم سلطان تداعب الشجرة علّها تجني شيئا من أوراقها.

و كيف لا تفيض عينا أم سلطان على ذكر “ماسة” و هي من أعطى لها فرصة تذوق فاكهة الجنة، إذ لم تمتلك الحاجة أم سلطان القدرة على وصفها، سوى أنها لم تتذوق بحلاوة طعمها قط، لتستفيق بعدها باكية من هول ما رأت في منامها، فبقيت أم سلطان مستفيقة إلى أذان الفجر، حيث ساعدتها صلاة الفجر في تمالك أعصابها فتمكنت بعدها النوم لفترة وجيزة.

و في الصباح بينما كانت أم سلطان تستعيد لحظات الحلم الذي شاهدته في الليلة الماضية، تنبهت لراحتي كفيها فإذا بهما قد تحنيتا، لم تصدق ما شاهدته في بادئ الأمر، لكن الجميع أكدوا لها صحة ما حصل، لا سيما أنهم استفتوا أهل العلم بذلك.

منقووول من عرب نيوووز....و الصورة مع المرفقات

“اللهم احسن خاتمتنا و اجعل الجنان مستقرنا يا رب العالمين”


(doren) #2

بارك الله فيك ارجو المزيد