صور لمستوطنة الخمر في اوروبا


(ايناس فوزي) #1

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قبل ان اتكلم عن مستوطنة النبيذ واعرض صورها

سقوم بتعريف النبيذ لمن لا يعرفه .

أولاً: ما هو النبيذ بشكل عام ؟

هو مشروب يتم إنتاجه بواسطة تخمير العنب أو عصير العنب و يعتبر
أحد أقدم أنواع الخمور.

الخمر : هو الاسم الجامع لكل ما أدى إلى السكر بمختلف المواد التي يصنع منها سواء كانت من الفواكه : كالعنب أو التمر أو الزبيب
أم كانت من الحبوب : كالحنطة أو الشعير أو الذرة و الأرز.
أو حتى من النشا و البطاطس و السكر.

ثانياً: ما هو النبيذ لغةً ؟

جاء في معجم لسان العرب، الإصدار 2.02 - لابن المنظور الإفريقي :

اللحياني: نبذ تمراً جعله نبيذاً، وحكى أَيضاً: أَنبذ فلان تمراً.

قال: وهي قليلة وإِنما سمي نبيذاً لأَنَّ الذي يتخذه يأْخذ تمراً أَو زبيباً فينبذه في وعاء

أَو سقاء عليه الماء ويتركه حتى يفور فيصير مسكراً.

والنبذ: الطرح، وهو ما لم يسكر حلال فإِذا أَسكر حرم.

وقد تكرر في الحديث ذكر النبيذ، وهو ما يعمل من الأَشربة من التَّمر والزَّبيب والعسل

والحنطة والشَّعير وغير ذلك.

يقال: نبذت التَّمر والعنب إِذا تركت عليه الماء ليصير نبيذاً، فصرف من مفعول إِلى فعيل.

وانتبذته: اتخذته نبيذاً وسواء كان مسكراً أَو غير مسكر فإِنَّه يقال له: نبيذ

ويقال للخمر المعتصَرة من العنب: نبيذ، كما يقال للنَّبيذ: خمر.

لاحظنا تعارضا بين التعريفين اللغوي و الحديث " العلمي" … من حيث كون

النبيذ “مسكرا”.

ثالثاً: النبيذ و السنة النبوية الشريفة.

كان الرسول صلى الله عليه وسلم يشرب النبيذ. و شربه جائز بالاتفاق قبل "غليانه"
أي قبل أن يختمر فيصبح مسكرا.

حديث أبى هريرة عند أبى داود والنسائي وابن ماجه ، قال علمت أن النبى ـ صلى الله عليه وسلم ـ
كان يصوم ، فتحنيت فطره بنبيذ صنعته فى دباء ، ثم أتيته به ، فإذا هو ينش ( أى يغلى أى مختمر )
فقال " اضرب بهذا الحائط ، فإن هذا شراب من لا يؤمن بالله واليوم الآخر ".

وأخرج مسلم وغيره من حديث ابن عباس " أنه كان ينقع للنبى صلى الله عليه وسلم الزبيب فيشربه
اليوم والغد وبعد الغد إلى مساء الثالثة ، ثم يأمر به فيسقى الخادم أو يهرق "

قلت : ومعنى قوله يسقى الخادم هو ما قاله أبوداود : ومعنى أن يسقى الخادم يبادر به الفساد ومظنة
ذلك ما زاد على ثلاثة أيام .

قال صلى الله عليه وسلم " إني كنت نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها ، ونهيتكم عن لحوم الأضاحي
فوق ثلاثة أيام ، فامسكوا ما بدا لكم ، ونهيتكم عن النبيذ إلا في سقاء فاشربوا في الأسقية كلها ولا
تشربوا مسكرا " صحيح النسائي 5223

وقد صح النهي عن نبذ الأشربة حتى تشتدّ ، فتصل إلى حـد الإسكار

وقالت عائشة رضي الله عنها :

" سُئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن البتع ، وهو نبيذ العسل ، وكان أهل اليمن يشربونه ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : كل شراب أسكر فهو حرام "

أخرجه البخاري
================================================== =======

ولما بعث النبي صلى الله عليه وسلم أبا موسى الأشعري إلى اليمن ، سأل أبو موسى عن أشربة تصنع بها . فقال : وما هي ؟ قال البتع والمزر ، فقيل لأبي بردة : ما البتع ؟ قال : نبيذ العسل ، والمزر نبيذ الشعير . فقال صلى الله عليه وسلم : " كل مسكر حرام "

أخرجه البخاري

================================================== =====

وأيضاً ورد النهي أن يُجمع بين نوعين ، فتتخمّر وتصل إلى حـدّ الإسكار ولو كان في أقل من ثلاثة أيام .

ولذا قال عليه الصلاة والسلام :

" من شرب النبيذ منكم فليشربه زبيبا فردا أو تمرا فردا أو بسرا فردا "

و من السابق نستنتج التالي :

1- هناك تعارض بسيط بين التعريف العلمي الحاضر لمصطلح النبيذ و الآخر اللغوي.

2- إن ليس كل نبيذ خمر إذا لم يكن مسكراً.

4- ما كان يشربه الرسول صلى الله عليه وسلم هو عبارة عن تمر أو زبيب يًنبذ في الماء
حتى يصبح طعمه حلوا.

5- كان الرسول عليه الصلاة والسلام حريصا على أن لا يبلغ النبيذ مرحله الغليان
لأنه يصبح مسكرا.

وبعد التعريف باالنبيذ نبدأ باالتعريف بمستوطنة النبيذ الاوربية ونعرض صورها لكم:

Milestii Mici a مستوطنة صغيرة تبعد 20 كيلو متراً جنوب جيز ينو عاصمة مولدوفيا

تحتوي هذي المستوطنة الصغير على قبو نبيذ يعتبر الاكبر في العالم من ناحية عدد قناني النبيذ التي يصل الي 2 مليون قنينة نبيذ وتعتبر محتويات القبو من افخر النبيذ في اوروبا والعالم .

ويبلغ طول القبو والمنطقه التي تتبع له 250 كيلو متراً حيث يستخدم منها 120 كيلو متراً بين مخزن لنبيذ وصالات تقيد لنبيذ وغيرها الكثير.

واغلى قنينة نبيذ ينتجها القبو يبلغ ثمنها 480 يورو .

ويعتبر القبو من التراث الاوربي القديم والحضاره الاوربيه التي قد انبهر بها ضعاف النفوس

ولم يعلمو ان الغرب تسبح فوق انهار من الخمور

واليكم صور مستوطنة النبيذ :

منقول وحسبي الله ونعم الوكيل