مدخل المنزل وممراته، مساحات تتحمل الابتكار


#1

مدخل المنزل وممراته، مساحات تتحمل الابتكار
أبها- مريم الجابر:
مدخل المنزل يحتاج منا اهتمام لأنه المساحة الأولى التي تطالع الزائر، والتي تعطي الانطباع الأولي عن المنزل كله.
هل هو هادئ، كئيب، مزدحم، أم مثير للبهجة؟
وكذلك الممر الداخلي فهو المكان الذي نطالعه طوال اليوم من خلال تجولنا في المنزل، حيث يمكن الاستفادة من هذه الأمتار القليلة، لمنح المنازل مناخا أكثر دفئا.
فيجب أن نضع في اعتبارنا هاتين المساحتين على وجه التحديد التي تختلفان عن بقية المساحات الأخرى، حيث لا تستفيدان كثيرا من الإضاءة الطبيعية، لذا من المهم جدا حركة ألوان الطلاء هنا، ووضع مرآة كبيرة على أحد حوائط المدخل لمنح المكان الشعور بمساحة أكبر، أيضا الإضاءة التي يتم تركيبها تلعب دورا أساسيا في بهجة المكان، فهذه الأجزاء من المنزل صغيرة نسبيا ومظلمة على حد كبير، وتحتاج إلى خيال في الديكور أكثر من غيرها من مساحات المنزل الرحبة والمضيئة.
زوفي هاتين المساحتين لا توجد أساسيات جامدة، بل على العكس هذه المساحات يمكنها أن تتحمل الكثير من الابتكارات في الديكور، وبالنسبة لألوان الطلاء الخاصة بهما يفضل دائما الألوان فاتحة وناصعة.
وبالنسبة للمدخل يمكن التجديد بألوان مثل الأحمر أو البرتقالي، على أن يكون هذا في حائط واحد فقط.
وفي هذه المساحات يمكن الاستعانة بالأرفف، ووضعها بطرق شديدة الابتكار من أجل الكتب والتحف الصغيرة، والمشغولات اليدوية.
فالمدخل يعد أول لمسة لاستقبال الزائرين، فمن الضروري أن يكون منظما جميلا ليحسن اسقبال الضيوف، وتعكس شخصيتك.
وإمكانية تحويل الممر الداخلي إلى معرض رائع للصور المقتناة أو للصور العائلية، وهنا لن تحتاج هذه المساحة سوى للخيال الشخصي الذي سيقوم على تنسيق الصور بشكل لافت للنظر.
وهاتان المساحتان لا تحتملان أي ازدحام، أو عدم تنظيم، وهذه قاعدة لابد من النظر إليها في كل لحظة عند تصميم ديكور هذه المساحات، لذلك فإن الاستعانة بقطع الأثاث المرتفعة، أو التي تأخذ مساحات في هاتين المساحتين من المنزل تجعلهما أكثر تعتيما، وتبعث على الشعور بالتعاسة وعدم البهجة.


.,._


(sassi) #2

شكرا"


(mnam) #3

السلام عليكم :
جزاك الله خيرا
اذا كنت تملك صورا لمداخل ذات مساحات صغيرة الرجاء ارفاقها بالموضوع


(system) #4

ha;v;l ugn i`h hgl,q,u hg[ldg


(system) #5

نحن في الخدمة اذا تريد شئ اخي ماهي مشكلتك