سبق لك أن كنت ميتاً ؟؟


(الدلع كله) #1

[COLOR=red][FONT=Comic Sans MS]
سبق لك أن كنت ميتاً ؟؟[COLOR=royalblue][FONT=Calibri]

[/font][/color]بسم الله الرحمن الرحيم ،،،[COLOR=royalblue][FONT=Calibri]

[/font][/color]السلام عليكم و رحمة الله وبركاته[COLOR=royalblue][FONT=Calibri][B] …

[/b][/font][/color]إخواني أعضاء هذا المنتدى الجميل ، قد يستغرب أحدكم ويسأل نفسه ويسألني ماذا أقصد بعنوان هذا الموضوع ، وهل لأحد في هذا الكون أن يجرب الموت ؟؟ ، نحن نتكلم عن الموت ولا نتكلم عن تجربة عابرة فتجربة الموت هي آخر تجربة يمر بها الانسان ، ولكن أنا حدث معي شيء غريب وأحببت أن أنقله لكم من باب العبرة والموعظة والتذكير[COLOR=royalblue][FONT=Calibri][B] .

[/b][/font][/color]المشهد مسجد وكفن وأناس من حول الكفن تستعد للصلاة على الميت ، وأنا أحاول أن أرفع يدي لأكبر معهم وأصلي على هذا الميت ، ولكن لا استطيع[COLOR=royalblue][FONT=Calibri][B] …

[/b][/font][/color]حولي الناس تتحدث وأنا أسمعهم أحاول الحديث معهم ولكن ، عبثاً أحاول ، أيضاً لا أستطيع[COLOR=royalblue][FONT=Calibri][B] .

[/b][/font][/color]حاولت التحرك من المكان الذي أنا فيه !! ولكن أيضاً لا أستطيع التحرك[COLOR=royalblue][FONT=Calibri][B] …

[/b][/font][/color]مالذي يجري ، ماذا يحدث[COLOR=royalblue][FONT=Calibri][B] …

[/b][/font][/color]والمفاجأة التي اكتشفتها لاحقاً ، أني أنا الذي بداخل الكفن ، وأن من يستعد الناس للصلاة عليه هو أنا[COLOR=royalblue][FONT=Calibri][B] !!

[/b][/font][/color]يا الله رحمتك يا الله[COLOR=royalblue][FONT=Calibri][B] …

[/b][/font][/color]هناك أمور كثيرة أود القيام بها ، ولكن الوقت مضى … ولم أستغله[COLOR=royalblue][FONT=Calibri][B] …

[/b][/font][/color]يالله … أصبحت أتمنى الخروج أريد أن أصلي أريد أن أصوم أريد أن أزكي
يا الله … أريد مزيداً من الوقت[COLOR=royalblue][FONT=Calibri][B] …

[/b][/font][/color]ولكن هيهات هيهات … مضى الزمان وانتهى الوقت ، رفعت الأقلام وجفت الصحف[COLOR=royalblue][FONT=Calibri][B] …

[/b][/font][/color]والله يا إخواني أردت البكاء ، حاولت أن أبكي وأتحدث وأدعو ، ولكن لا فائدة[COLOR=royalblue][FONT=Calibri][B] …

[/b][/font][/color]وها أنا محمول على الأكتاف ، أسمع وقع الخطى وأحاور نفسي ، آه يا نفسي كم غفلتي عن صلاة الفجر ، آه يا نفسي كم من سائل طلبك وغضضت الطرف عنه ، آه يا نفسي كم من أعمال فيها الخير والبر أجلتها وعزيتها بأني لا زلت صغيرا والوقت أمامي
لا حول ولا قوة إلا بالله[COLOR=royalblue][FONT=Calibri][B] .

[/b][/font][/color]أصابني الرعب والذعر ، وقشعريرة غريبة أخذت تسري في عروقي[COLOR=royalblue][FONT=Calibri][B] …

[/b][/font][/color]وفجأة وبعد أن سلمت أمري لله ، وأيقنت أني هالك لا محالةوإذا بصوت المنبه بجانبي يرن على الساعة السابعة صباحاً ، حركت يدي لأسكته ، وأيقنت أن ما مر بي كان حلم ، ولكن لا زال الخوف والرعب يلازمني ، لم أصدق أني حيحمدت الله ألف مرة أني حي وأيقنت أن ما جاءني بمثابة انذار لي[COLOR=royalblue][FONT=Calibri][B] …

[/b][/font][/color]أحببت أن أنقل لكم ما مر بي … كنوع من الذكرى والموعظة لنا جميعا[COLOR=royalblue][FONT=Calibri][B] …

[/b][/font][/color]كثيراً ما نؤجل وكثيرا ما ندعي أننا لازلنا صغار على الموت ، ولكن صدقوني يا اخواني ويا أخواتي الموت لا يعرف صغيرا ولا كبيرا
[/font][/color]


(system) #2

بارك الله فيك بجد جسمى اقشعر رحمنا الله ورحمك