اضغط على كل ازرارك


(روبوت الاسلام) #1

هل اختلست النظر من قبل في كابينة القيادة لإحدى طائرات الركاب حينما تستقل الطائرة؟ إنه عرض
رائع من الأزرار والروافع والأقراص المدمجة ومفاتيح التحويل كل ذلك تحت حاجب زجاجي ضخم .
ماذا لو أنك حين تستقل الطائرة استمعت إلى الطيار وهو يقول لمساعدة "قل لي ما هي وظيفة هذه
الأزرار؟ "
لو أنني سمعت هذا فستكون رحلة شاقة فكلنا نقود حياتنا ذا الإسلوب دون معرفة كبيرة بالمعدات فنحن
لا نتمهل لمعرفة أين أزرارنا أو ماذا يمكن أن تفعل .
ومن الآن فصاعداً فلتلزم نفسك بأن تلاحظ كل شيء يضغط على أزرارك. لاحظ كل شيء يثير
حماستك ، فهذه لوحة التحكم الخاصة بك، فتلك الأزرار تقوم بتشغيل نظام التحفيز الذاتي بشكل كامل .
فالتحفيز ليس بلازم أن يكون عارضاً فعلى سبيل المثال ليس لزاماً عليك أن تنتظر ساعات حتى نشيد
معين في المذياع من شأنه أن يرفع من روحك المعنوية فبإمكانك أن تتحكم في الأناشيد التي تسمعها .
فإذا كان هناك أناشيد معينة دائماً ما ترفع من روحة المعنوية فعليك أن تجمع هذه الأناشيد في شريط أو
اسطوانة وتجعلها جاهزة للتشغيل في سيارتك، افحص كل ما لديك من أشرطة واضعاً لنفسك منها
شريطاً يتضمن "أعظم مقطوعات نشيدية تحفيزية ."
واستخدم الأفلام أيضاً .
فكم مرة خرجت من السينما وأنت تشعر بحماسة واستعداد لتحدي العالم؟ فعندما يحدث هذا. اكتب
اسم الفيلم في كراسة خاصة يمكنك أن تسميها “الأزرار السلمية” وبعد ذلك بستة أشهر أو حتى سنه
يمكنك استعارة الفيلم والحصول على نفس شعور الحماسة الذي شعرت به من قبل. بل إن معظم الأفلام
التي تحفزنا تكون أفضل عندما نسمعها للمرة الثانية .
فبإمكانك أن تتحكم في بيئتك أكثر بكثير مما تتوقع حيث تستطيع البدء في برمجة نفسك بوعي، لكي
تصبح أكثر تركيزاً وتحفيزاً .
حاول أن تعرف لوحة تحكمك وتعلم كيف تضغط على أزرارك وكلما عرفت أكثر عن أسلوب
تشغيلك كلما سهل عليك تحفيز نفسك


(عنود) #2

موضوع رائع و فعال …مشكوور اخي روبوت الاسلام…


(أبو أنس المصري) #3

موضوع مهم وعرض شيق وكلما زادت أزرار التحكم فهذا يعني كثرة وسائل التحكم ومن ثم صارت الشخصية أكثر مرونة من تتفاعل مع الأمور المحيطة وبسرعة من أيكون هناك زرار واحد أو زرارين والباقي BUILT IN CONTROL