هل أبو الغيط هو صدام حسين مصر؟


(أبو أنس المصري) #1

هل يكون أبو الغيط هو صدام حسين مصر؟؟
سؤال غريب بل وربما الكثير يسخر منه ويظن أنني خرفت.
ربما تستغربون لأن صدام كان خشن البشرة وأبو الغيط أمرد

ربما تستغربون لأن صدام قدر على أن يخوض حروباً طيلة حياته أما أبو الغيط ربما يغشى عليه لو انفجرت بجوارة “بالونة”

ربما تستغربون لأن صدام كان انتماؤه عراقياً أما أبو الغيط فاقصى أحلامه أن يكون مراسل التليفزيون الأمريكي من القاهرة وأنه لا يترك باسبوره الأمريكي أبدًا وربما يعيش في مصر بإقامة مؤقته صادرة على جوازه الأمريكي

ربما تستغربون لأنه لا وجه شبه بينهما في أي شئ

[CENTER]إلا شيئً واحداً

[RIGHT]أن صدام حسين قاد العراق لتصل لمرحلة أنها فقدت علاقتها مع جميع الدول العربية وأنه حولها أثناء حرب الخليج وفترة الحصار لدولة منبوذة من أخواتها العرب ولا سيما المجاورين لها، وأنه فقد حتى الدعم الروحي من اخوانه العرب مما أتاح الفرصة حتى للعراقين المنشقين من الشيعة أن يتربصوا به. حتى إلا الآن في صلاة التراويح لا يدعوا أئمة الحرمين للعراق بالنصر وإنما -إن دعوا- يدعون لهم بالهداية

والسؤال هل أبو الغيط الآن يقود مصر، أقصد تقاد مثر عن طريقه لأنه أقل من أن يكون قائداً ولو للضلال، هل فعلاً مصر الآن تقاد عن طريق تصريحاته المضحكة إلى أن تصل لمرحلة الكره العربي وينبذنا جميع أخواننا العرب حتى إذا ما هاجمتنا أمريكا أو حليفتها الشرقية إيران لن نجد من حتى يدعوا لنا، هل سنفقد الدعم العربي الذي انتفعنا به أثناء حربنا مع إسرائيل؟
لا، والله مصر لا تستحق ذلك، مصر هي ارض الكنانة وهي حامية الإسلام والمسلمين إن جار علينا الزمان يوماً فالتاريخ هو خير من يصرنا، وإن تزعمنا الخونة يوماً فشهداؤنا هو خير من يحمينا.
مصر أكثر البلاد ذكراً في القرءان
مصر أصهار رسول الله صلى الله عليه وسلم
مصر أخوال رسول الله صلى الله عليه وسلم
مصر هي الفتح المبين والسند العظيم للخلافة الإسلامية من لدن عمر بن الخطاب

نعم، لكل جواد كبوة، وقد يقوم الفرس ولكن كسرت رجل الفارس ولابد عليه أن يبقى في الجبيرة إلى حين، ولكن بعدها سينهض فارساً كما كان ولن يكبو بعدها الفرس

لا يا أخواني فمصر ليست أبو الغيط أو غيره، مصر هي مصر بشعبها لا بحكومتها، مصر عربية مسملة، دموع المسلمين في كل انحاء الأرض تسبقها عليهم دموعنا في الشيشان والفلبين وأفغانستان وكشمير وفلسطين والسودان النيجر، فلا تحملونا أوزار من حكمونا، وتذكروا فينا رابط الإسلام
والسلام
من مصري
[/right]
[/center]


(ايجيبت) #2

[SIZE=4]لكل جواد كبوة، وقد يقوم الفرس ولكن كسرت رجل الفارس ولابد عليه أن يبقى في الجبيرة إلى حين، ولكن بعدها سينهض فارساً كما كان ولن يكبو بعدها الفرس

تسلم علي الكلام الخارج من القلب
[/size]


(المهندسة روعة) #3

يكفي انك ذكرت ان ايران حليفة أمريكا فهذا لا يرد عليه ولا يناقش فهذا ظلم كبير يا اخي الكريم فلنترك الآراء الشخصية وشأنها , يكفي ان إيران ودولة أخرى لم تضع يدها وتسلم على قائد أمريكي ولم تسمح له أن يطأ أرضها, وانا مع مصر شعبا لأنه لا تزر نفس وزر نفس أخرى فلا علاقة للشعب بالحكومة فيها والله خير الناصرين.


(أبو أنس المصري) #4

جزاكم الله خيراً على قراءة الموضوع وأرجو أن تكون الرسالة قد وصلت لأخواننا

أما أختي السورية، فجزى الله لطفك في الكلام خيراً، ومن منطلق رفقاً بالقوارير أجيب:
أختي الكريمة أنا لن أدرج كلاماً عن شيعة مع سنة ولكن خليني أجري معك حواراً شيعي-شيعي لطيف سريع، هل العلويين يتفقون عقدياً مع الإثنا عشريين؟ والعكس؟ وما هو رأي الإثناعشريين أو الروافض أو الإباضية فيكم أنتم العلويين؟ طبعاً أنت تعلمين ذلك أكثر مني… ومع ذلك استطاعت إيران أن تفرض نفسها زعيما لجميع طوائف الشيعة بالرغم أنا تعتقد فيهم ما تعتقد في أهل السنة، ففرضت زعامتها على الزيدية في العراق وفرضت زعامتها على العلويين وفرضت زعامتها على شيعة السعودية والكويت وقطر

العلاقة الأمريكية الإيرانية أمر يجهله الكثيرون وذلك أن الروافض يتقنون استخدام التقية بما لا تصله عقول كثير من الناس، أعلمنا الله أن الناس ثلاث أصناف مسلمون وكفار ومنافقون، فالمسلون فخير، والكافرون في جهنم أما المنافقون ففي الدرك الأسفل أي تحت الكفار، فمن يقبل أقدام أمريكا نهاراً خير من يسعى إليها حثيثاً ليلاً ثم يصبح ينكر ذلك