الوسائل الكلاسيكية لكسر جمود السلالم التقليدية


#1

حياة في زاوية

الوسائل الكلاسيكية لكسر جمود السلالم التقليدية

ابها - مريم الجابر:
اتجه المصممون في تصميم السلالم نحو الحصول على سلالم حرة لا تحجب الإنارة الطبيعية، والتهوية اللازمة عن الفراغ المشغول .
فقد ألغيت الأفكار التقليدية في إنشاء السلالم بان يكون السلم مجرد موقع محاط بثلاث جدران ترتفع بارتفاع المبنى ، وإنما أصبح كتلة جمالية لتقسيم فراغات المعيشة ، ومحور توزيع وتوجيه للفراغات الموجودة .
وبالضرورة الحرص على موقعه وشكله بحيث لا يكون مساحات غير مستغله ، وأن يكون موقعه قريبا من أركان الفراغات الموصلة إليه .
ولذلك أكد مصممو الديكور على أن تكون العلاقة بين السلم والفراغات المتصلة في وضعية سهلة، حيث إن السلم هو محور التوزيع للفراغات المحيطة به والمركز الذي تبدأ منه الحركة.
ولجأوا بتزويد السلالم بالإنارة الطبيعية الكافية , حفاظا على متطلبات السلامة , والشكل الجمالي له وما حوله من فراغات مفتوحة .
حيث توضع النوافذ في الجدران الجانبية المحيطة بالسلم ،أو يتم وضع فتحات إنارة في السقف الذي يغطي فراغ السلم ،بحيث تكون الإضاءة الممتلئة من السقف وهي تعمل على إضاءة أمنه وجو حميم.
في حين أن هناك العديد من الوسائل الديكورية الكلاسيكية لتزيين وتجميل الجدار المحيط بالسلم ، وهي دائما ما تصب في كسر جمود صعود درجات السلم ، ومن هذه الوسائل الشائعة تعليق اللوحات الفنية أو إيجاد فتحات في الجدار توضع فيها التحف الفنية أو تعليق قطعة السجاد الحائطي او ببعض احواض الزراعة .
وعن حلول استغلال الفراغات تحت درج السلم فالفراغ تحت السلم يعتبر من المناطق المزعجة جماليا , إلا انه من الممكن استغلالها بطريقة مفيدة بحيث يمكن تخصيص ركن مطبخ تحضيري أو عمل غرفة صغيرة تضم خزائن متعددة أو وضع أريكة أو تحفة فنية .