إلى كل أعضاء منتدى ميكانيكا الزقازيق


(أبو أنس المصري) #1

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخواني الكرام، زوار منتدى هندسة الزقازيق أحب أحيطكم علماً بأن المنتدى ده تقريباً ما اشتغلش خالص وإنه في حاحة لتنشيط
أولاً: نحن بحاجة لمشرف فعال للقسم، يتابعه ويدعو إليه في كليته
ثانياً: لابد أن تبدأوا فعلاً في وضع مواضيع حقيقية عن هندسة الزقازيق
ثالثاً: أن تعلونا في هذا المنتدى أي أخبار مهمة متعلقة بالكلية مثل النتيجة مثلاً، أو جدول الاختبارات أو ما شباه ذلك

أنا مهتم بحال هذا القسم لأني وإن لم أكن طالباً في هذه الجامعة، أو أنني بالفعل تخرجت منذ أكثر من 5 سنوات، ولكني من أبناء هذه المحافظة، بل ولست انا وحدي هنا من ابناء المحافظة الفذة محافظة الشرقية ولكني سأحتفظ بأسرار الأعضاء

أرجوا أن أرى تفاعلاً منكم إن شاء الله

راسلوني لو محتجين مساعدة وأنا معاكم


#2

والله صدقت يا ابو انس نتمنى هذا القسم ان يكون من الاقسام النشيطة فى المنتدى


(مُحمَّد) #3

فعلا كلامكم صحيح وعلى فكرة ميكانيكا الزقازيق فيها شباب كتير غاويين نت لكنهم متوزعين على مواقع تانية كتير
وانا حاليا لسا مشترك بالمنتدى ولكن ان شاء الله في وقت قريب هكثف اشتراكاتي وهتقدم عشان اكون مشرف هنا

(أبو أنس المصري) #4

باشا آيه رأيك نعرض على المهندس أحمد الديب مدير المنتدى إنك تكون مشرف القسم… فكرة حلوة… صح!!!

بس الكلام ده عاوز منك كام مشاركة جميلة في القسم، وحاول تجر رجل اتنين تلاته كمان معاك بحيث تكونوا نواة للمنتدى وتبدأوا بفعالية من العام المقبل

على فكرة احنا عندنا عروض خاصة لرعاية طلاب هندسة الزقازيق منها القيام برعاية ونفقة ومتابعة مشاريع التخرج وذلك مقدم من إحدى شركات البرامج

إللي أنا عاوز أقولهولك… وصل لشباب الزقازيق إنهم عن طريق منتدى المهندس هايلاقوا الوضع مختلف، بجد هايلاقوا زمايل لهم مستعدون يسافروا لهم علشان يساعدوهم وهاتشوف لو اشتركتم معانا


(مُحمَّد) #5

ايه يا باش مهندس الدخلة دي
لا بس بجد ثبتني
. .
انا بهزر معاك

وانا موافق يا بيه
وبحاول اكثف اشتراكي
لانه بجد المنتدى ده تقريبا زي ما انا كنت عاوز
لما جيت ادرو على النت على منتدى هندسي اشترك فيه
.
.
وعلى فكرة انا كنت مشترك من زمان - من حوالي سنتين كدا -
لكن كنت باتصفح المنتدى بس
لكن دلوقتي ناوي - ان شاء الله - استمر في التفاعل مع المنتدى
لانه بجد منتدى اكتر من رائع
وربنا يديم الاستمرار ده بعد التخرج باذن الله