اقرؤوها صدقوني ستذهلون يا أمة محمد


(ابو الخطيب) #1



[B][CENTER][COLOR=darkred][SIZE=3]
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

يمكن العنوان غريب
بس أنا صراحة ذهلت في الموضوع وحبيت أهديكم إياه

فضل أمة محمد

يقال ان الله تعالى أكرم هذه الأمة بخمس كرامات:

1- انه خلقهم ضعفاء حتى لا يستكبروا.

2- خلقهم صغارا فى أنفسهم حتى تكون مؤونة الطعام والشراب والثياب عليهم.

3- جعل عمرهم قصيرا حتى تكون ذنوبهم أقل.

4- جعلهم فقراء حتى يكون حسابهم فى الآخرة أقل.

5- جعلهم آخر الأمم حتى يكون بقاؤكم فى القبر أقل.

وذكر ان آدم-عليه السلام- قال: إن الله تعالى اعطى أمة محمد(صلى الله عليه وسلم) أربع كرامات:

1- إن قبول توبتى كان بمكة وأمة محمد (صلى الله عليه وسلم) يتوبون فى كل مكان فيتقبل الله توبتهم.

2- انى كنت لابسا فلما عصيت جعلني عريانا وأمة محمد (صلى الله عليه وسلم) يعصون عراة فيلبسهم الله.

3- انى لما عصيت فرق الله بينى وبين امرأتى وأمة محمد(صلى الله عليه وسلم) يعصون ولا يفرق الله بينهم وبين أزواجهم.

4- إني عصيت فى الجنة فأخرجني منها وأمة محمد (صلى الله عليه وسلم) يعصون خارج الجنة فيدخلونها بالتوبة.

وروى عن على انه قال: بينما النبى (صلى الله عليه وسلم) جالس مع المهاجرين والأنصار اذ اقبل اليه جماعة من اليهود

فقالوا يا محمد انا نسألك عن كلمات أعطاهن الله تعالى لموسى بن عمران لا يعطيها الا نبيا مرسلا او ملكا مقربا

فقال النبى (صلى الله عليه وسلم) “سلوا”

فقالوا : يا محمد أخبرنا عن هذه الصلوات الخمس التى افترضها الله على أمتك

فقال النبى (صلى الله عليه وسلم):

" أما صلاة الظهر اذا زالت الشمس يسبح كل شىء لربه

واما صلاة العصر فانها الساعة التى اكل فيها آدم عليه السلام من الشجرة

واما صلاة المغرب فانها الساعة التى تاب الله على آدم عليه السلام فيها فما من مؤمن يصلى هذه الصلاة محتسبا ثم يسأل الله تعالى شيئا الا اعطاه اياه

واما صلاة العتمة فانها الصلاة التى صلاها المرسلون قبلى

واما صلاة الفجر فان الشمس اذا طلعت تطلع بين قرنى الشيطان ويسجد لها كل كافر من دون الله ".

قالوا صدقت يا محمد فما ثواب من صلى ؟

قال النبى (صلى الله عليه وسلم) :

" أما صلاة الظهر فانها الساعة التى تسعر فيها جهنم فما من مؤمن يصلى هذه الصلاة الاحرم الله تعالى عليه لفحات جهنم يوم القيامة

وأما صلاة العصر فانها الساعة التى أكل فيها آدم عليه السلام فيها من الشجرة فما من مؤمن يصلى هذه الصلاة الا خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه ثم تلا قوله تعالى( حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى)

وأما صلاة المغرب فانها الساعة التى تاب الله فيها على آدم فما من مؤمن يصلى هذه الصلاة محتسبا ثم يسأل الله تعالى شيئا الا أعطاه اياه

وأما صلاة العتمة فان القبر ظلمة ويوم القيامة ظلمة فما من مؤمن مشى فى ظلمة الليل الى صلاة العتمة الا حرم الله تعالى عليه وقود النار ويعطيه نورا يجوزه على الصراط وأما صلاة الفجر فما من مؤمن يصلى الفجر اربعين يوما فى الجماعة الا أعطاه الله براءتين : براءة من النار وبراءة من النفاق".

قالوا صدقت يا محمد ولم افترض الله على أمتك الصوم ثلاثين يوما؟

قال :" ان آدم عليه السلام لما أكل من الشجرة بقى فى بطنه مقدار ثلاثين يوما فافترض الله على ذريته الجوع ثلاثين يوما ويأكلون بالليل تفضلا من الله تعالى على خلقه"…

قالوا صدقت يامحمد فأخبرنا ثواب من صام من أمتك؟

قال :" ما من عبد يصوم من شهر رمضان يوما محتسبا الا أعطاه الله تعالى سبع خصال:

يذوب اللحم الحرام من جسده ويقرب من رحمته ويعطيه خير الأعمال ويؤمنه من الجوع والعطش ويهون عليه عذاب القبر ويعطيه الله نورا يوم القيامة حتى يجاوز به الصراط ويعطيه الكرامات فى الجنة".

قالوا : صدقت يامحمد فأخبرنا ما فضلك على النبين؟

قال " فما من نبى الا دعا على قومه وأنا ادخرت دعوتى لأمتى". قالوا صدقت يامحمد نشهد ان لا اله الا الله وأنك رسول الله.

وعن كعب الأحبار رضي الله عنه- قال قرأت فى بعض ما أنزل على موسى عليه السلام :

يا موسى ركعتان يصليهما أحمد وأمته وهى صلاة الغداة من يصليهما غفرت له ماأصاب من الذنوب من ليله ويومه ويكون فى ذمتى ياموسى أربع ركعات يصليها احمد وأمته وهى صلاة الظهر أعطيهم بأول ركعة فيها المغفرة وبالثانية أثقل ميزانهم وبالثالثةاوكل عليهم الملائكة يسبحون ويستغفرون لهم وبالرابعة أفتح لهم ابواب السماء ويشرف عليه الحور العين

يا موسى أربع ركعات يصليها أحمد وأمته وهى صلاة العصر فلايبقى مسلم فى السماوات والأرض الا استغفر لهم ومن استغفر لهم الملائكة لم أعذبه.

يا موسى ثلاث ركعات يصليها أحمد وأمته حين تغرب الشمس أفتح لهم أبواب السماء لا يسألون من حاجة الا قضيتها لهم.

يا موسى أربع ركعات يصليها أحمدوأمته حين يغيب الشفق وهى خير لهم من الدنيا وما فيها ويخرجون من ذنوبهم كيومولدتهم أمهاتهم.

يا موسى يتوضأ أحمد وأمته كما أمرتهم أعطيهم بكل قطرة تقطرمن الماء جنة عرضها كعرض السماء والأرض.

يا موسى يصوم أحمد وأمته شهرا فى كل سنة وهو شهر رمضان أعطيهم بصيام كل يوم مدينة فى الجنة وأعطيهم بكل خير يعملون فيه من التطوع أجر فريضة وأجعل فيه ليلة القدر من استغفر منهم فيها مرة واحدة نادما صادقا من قلبه فأن مات من ليله أو شهره أعطيته أجر ثلاثين شهيدا.

يا موسى ان فى أمة محمد رجالا يقومون على كل شرف يشهدون ان لا اله الا الله فجزاؤهم بذلك جزاء الأنبياء عليهم السلام ورحمتى عليهم واجبة وغضبى بعيد منهم ولا أحجب باب التوبة عن واحد منهم ما داموايشهدون ان لا اله الا الله

وعن أبي هريرة - رضي الله تعالي عنه- أن النبي صلي الله عليه وسلم قال :" إن أول من يدعي يوم القيامة نوح-عليه السلام وأمته ، ثم يقال له : هل بلغت ما أرسلت به ؟

فيقول نعم يا رب، ثم يقال لقومه : هل بلغكم نوح رسالة الله ؟

فيقولون : لا والله ، ولئن كنت أرسلت إلينا رسولا لنتبع آياتك ، ونكون من المؤمنين ، فما بلغنا ما أمرته به ،

فقال لنوح عليه السلام : إن هؤلاء يزعمون أنك لم تبلغهم ، فهل لك عليهم من شهيد ؟

فيقول نعم ، فيقال : من هم ؟ فيقول: هم أمة محمد عليه السلام ،فيدعون ويسألون

فيقولون : نعم نشهد أن نوحا عليه السلام قد بلغ قومه ،

فيقول قوم نوح : كيف تشهدون علينا ، ونحن أول الأمم ، وأنتم آخر الأمم ؟

فيقولون : نشهد أن الله تعالي بعث إلينا رسولا ، وأنزل عليه الكتاب ، وكان فيما أنزل عليه خبركم (رواه البخاري والترمزي وابن ماجه )

قال أبو هريرة - رضي الله عنه - نحن الآخرون ، ونحن الأولون يوم القيامة ، فذلك قوله تعالي ( وكذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا ) البقرة 143.

كل هذه الكرامات التى فضلنا الله تعالى بها على سائر الأمم ومع ذلك نعصاه ولو استغفرناه لغفر لنا ولكن ننسى أنفسنا وتنسينا الدنيا ما خلقنا من أجله فسبحانه كم هو كريما صبورا علينا و لما كل هذا الحب يا الله؟

منقول من كتاب ( تنبيه الغافلين ) للإمام الفقيه( أبي الليث نصر بن محمد الحنفي السمرقندي " باب فضل أمة (محمد صلي الله عليه وسلم )
منقووووووووول[/size][/color][/center]
[/b]


(زيدان26) #2

الله اكبر

هذه كلها فضائل امة محمد علي سائر الامم

مشكور اخونا
وجزاك الله خيرا


(sara sara) #3

[RIGHT][CENTER]

سئل الشيخ محمد العويد عن مدى صحة هذا الموضوع

[FONT=Times New Roman][B][SIZE=3][COLOR=#9b009b]الجواب:

[/color][/size][/b][/font]

[RIGHT] وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

هذا الكلام فيه شيء بسيط مما يمكن قبوله وهو تميز هذه الأمة على غيرها من الأمم من حيث الجملة
وأما بقية الكلام والحديث الأخير فلا يصح ولم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم

كما أنبه إلى ضعف كثير مما هو موجود في كتاب تنبيه الغافلين ، ولذا فيجب الحذر عند قراءة الكتاب والتنبه إلى أن مواطن الضعف فيه كثيرة .

والله أعلم

الشيخ محمد العويد[/right]
[/center]
[/right]

[CENTER][CENTER]


[/center]
[FONT=Arial][SIZE=4]

[/size][/font]
اما [FONT=Arial][SIZE=4]عن الكتاب فقد اجريت بحثا عليه

[/size][/font]
[FONT=Arial][SIZE=4]عنوان الفتوى :

كتاب تنبيه الغافلين للسمرقندي فيه أحاديث موضوعةتاريخ الفتوى :

14 ربيع الثاني 1423 / 25-06-2002السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
نرجو من فضيلتكم التحقق من صحة ما ورد في كتاب (تنبيه الغافلين في الموعظة في أحاديث سيد الأنبياء والمرسلين) فنحن مجموعة حقيقة بهرنا بما ورد فيه ولكن أفيدونا عن صحته وسلامة عقيدة مؤلفه: أبي الليث نصر بن محمد بن إبراهيم السمرقندي الحنفي؟

وجزاكم الله خير الجزاء وجعل ذلك في موازين حسناتكم
و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالكتاب المذكور لأحد علماء المسلمين وأئمتهم قال فيه الذهبي في السير: الإمام الفقيه المحدث الزاهد أبو الليث نصر بن محمد بن إبراهيم السمرقندي صاحب كتاب تنبيه الغافلين وله كتاب الفتاوى.
لكن رغم جلالة المؤلف، فإن كتابه المذكور مليء بالأحاديث الموضوعة المكذوبة على النبي صلى الله عليه وسلم.
قال صاحب كشف الظنون عن الكتاب: قال الذهبي: فيه موضوعات كثيرة.
فعلى من لا يميز بين الصحيح والسقيم من السنة أن يبتعد عن مطالعة مثل هذه الكتب، وليكتف بكتب السنة المعتمدة وغيرها من كتب الرقائق الموثوقة كرياض الصالحين للنووي، والترغيب والترهيب للمنذري ففيهما غنية وكفاية.
والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه

[/size][/font] [FONT=Arial][SIZE=4].من فتاوى الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله

السؤال: بارك الله فيكم فضيلة الشيخ هذا مستمع للبرنامج الحقيقة لم يذكر الاسم هنا بعث برسالةٍ يقول في سؤاله يسأل عن كتاب تنبيه الغافلين بأحاديث سيد الأنبياء والمرسلين تأليف الفقيه الزاهد الشيخ نصرالدين محمد بن إبراهيم السرمقندي يقول أسأل عن هذا الكتاب والأحاديث التي وردت فيه هل هي صحيحة أفيدوننا جزاكم الله خيراً؟

الجواب

وفيه أحاديث موضوعة ولهذا لا ينبغي قراءته إلا لطالب علم يميز بين ما يقبل من الأحاديث التي فيه وما لا يقبل ليكون على بصيرة من أمره ولئلا ينسب إلى رسول الله صلي الله علية وسلم ما لم يقله أو ما لا تصح نسبته إليه فإن من حدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بحديث يرى أنه كذب فهو أحد الكاذِبيَن وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أن من كذب عليه متعمدا فليتبوأ مقعدا من النار فنصيحتي لمن ليس له علم بالأحاديث أن لا يطلع على هذا الكتاب ومن عنده علم يميز بين المقبول وغير المقبول ورأى في قراءته مصلحة فليفعل وإن رأى أنه يصده عن قراءة ما هو أنفع منه له فلا يذهب وقته في قراءته.

[/size][/font] [FONT=Arial][SIZE=4]

[/size][/font][/center]




(sara sara) #4

رجاء قبل ان تنشروا مواضيع تحققوا اولا من صحتها
هناك موضوع مثبت عنوانه المواضيع التي لا يجوز نشرها في المنتدى ارجوا الاطلاع عليه

(أبو أنس المصري) #5

جزاكم الله خيراً يا أختنا المشرفة سارة
أنا شعرت بضعف الكلام من أول أربعة أسطر ولم أكمل حتى قرأت مشاركتك فأيقنت بسلامة ماهجس في نفسي

سبحان الله كلام الرسول يمكن تمييزه من غيره من مجرد فقد البلاغة النبوية والعبارة المحمدية في الكلام


(زيدان26) #6

صراحة لم الاحظ انها تقال علي انها حديث نبوي

ظننتها مقاله

مشكورين علي التوضيح


(ابو الخطيب) #7

زيدان شكرا لمرورك