الجيش الصهيوني يتدرب على اقتحام الأقصى


(مُحمَّد) #1

كشفت “مؤسسة الأقصى للوقف والتراث” أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال الصهيوني أجرت، مساء أمس الأربعاء تدريبات عسكرية واسعة؛ تحضيرًا لأحداث جسام قد تحدث في المسجد الأقصى المبارك، مشيرة إلى أن التدريبات تشير إلى عمليات اقتحام للمسجد المبارك.

وقالت المؤسسة في بيان صحفي: إن طواقم “مؤسسة الأقصى” قامت بزيارة سريعة إلى الموقع، الذي يجري فيه جيش الاحتلال تدريباته، في أحراش “بن شيمن”، حيث شوهدت قوات كبيرة ومتعددة من الجيش والشرطة الصهيونية، وسيارات القوات الخاصة داخل ما يشبه المعسكر, بحسب “المركز الفلسطيني للإعلام”.

وأوضحت المؤسسة أن “جنود الاحتلال قاموا ببناء مجسم لقبة الصخرة المشرفة، وآخر للمسجد القبلي، وبجانبه مجسم للهيكل المزعوم، فيما انتشر الآلاف من عناصر الشرطة الصهيونية بين المجسمّين، في حين قامت قوات الشرطة بنصب شادر بلاستيكي أخضر حول موقع التدريب”.

وبحسب ما رأى طاقم “مؤسسة الأقصى”؛ فإن التدريبات تشمل التدرب على سيناريو وقوع أحداث كبيرة في المسجد الأقصى، حيث تم التدرب على اقتحام واسع للمسجد الأقصى المبارك، شارك فيه الآلاف من وحدات الجيش، تضمن إلقاء القنابل المتنوعة، وسيناريو تصدي من قبل الفلسطينيين لهذه الأحداث داخل المسجد الأقصى.

وزعم الناطق باسم ما يسمى بـ"حرس الحدود" الاحتلال، أن هذه التدريبات تحضير لشهر رمضان، حيث إنه يمكن أن يكون هناك إلقاء حجارة في رمضان، حسب ادعائه.

من جانبه؛ قال المتحدث باسم الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحامي زاهي نجيدات في تعقيبه على هذه التدريبات: “إنه ليس سرًّا أن المؤسسة الصهيونية تحلم ليل نهار ببناء الهيكل المزعوم على حساب المسجد الأقصى المبارك، وعلى أرض الواقع تمارس المؤسسة المذكورة الاعتداءات الفعلية على المسجد الأقصى”.

وأشار إلى أن هذه “التدريبات تأتي لفضح أفكار ونوايا وخفايا ما يحاك للمسجد الأقصى في دهاليز المؤسسة الصهيونية”، على حد تعبيره.


(system) #2

بارك الله فيك

(eslammokhtar) #3

الموضوع مكانه المنتدى العام


(system) #4

بارك الله فيك يااخي


(مُحمَّد) #5

انا كان تصنيفي للموضوع انه اسلامي
لكن عادي مش تفرق كتير
كدا بقى إسلامي إخباري