ذهاب الإيمان في آخر الزمان


(eslammokhtar) #1

عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: (لا تقوم الساعة حتى لا يقال في الأرض: الله، الله) رواه مسلم .
المعنى الإجمالي
علم الساعة مما استأثر الله بمعرفته فلا يعلم زمن قيام الساعة إلا الذي خلقها، إلا أن النبي – صلى الله عليه وسلم – أخبر الناس بعلامات تدل على اقتراب حدوثها.
وفي هذا الحديث ينتقل النبي – صلى الله عليه وسلم – بصحابته إلى الزمن القريب من الساعة فيذكر صفات أهل ذلك الزمان، وأنهم بلغوا من الكفر والإلحاد مبلغا بحيث لا يجري على ألسنتهم ذكر الله سبحانه وتعالى في دلالة على ذهاب كل أثر من آثار الإيمان من قلوبهم، وبعد عهدهم عنه، وركونهم إلى الدنيا وغرورها .
الفوائد العقدية:
1- استئثار الله بعلم قيام الساعة.
2- أن من علامات قرب قيام الساعة انتشار الكفر وانعدام الإيمان.
3- قيام الساعة على شرار الخلق .
المصدر: موقع إسلام ويب


(sara sara) #2

اللهم ارزقنا الموت وانت راض ٍ عنا

اللهم متع قلوبنا بالإيمان واكفنا شر هذا الزمان

بارك الله فيك اخي وجزاك الله خيرا


(الشوره) #3

بارك الله لك وجعله فى ميزان حسانتك


(puer) #4

اللهم اتنا ف الدنيا حسنه وفى الاخرة حسنه وقنا عذاب النار