حملــــة ... تدبـــــر


(mona-alsaieg) #1

بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم …

أما بعد …
فسنبدأ من اليوم فصاعدًا مرحلة الإعداد التنفيذي لمشروع " تدبر " حتى نتوصل معًا للخطة العملية التي سنسير عليها .
" تدبر " : إحياء عبادة [COLOR=navy]
" أفلا يتدبرون القرآن "
حتى لا نكون مقيدين
" أم على قلوب أقفالها "
هدفنا في " " تدبر
" علو الهمة لنيل أعظم الدرجات "

التدبر هو الغاية التي أنزل من أجلها القران
قال تعالى"كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الأَلْبَابِ" [صّ:29]
فكلمة التدبر مأخوذة من النظر في أدبار الشئ وعواقبه ونهاياته ,
فهم عميق للايات وليس بالفهم السطحي

عايز تففهم يعنى إيه تدبر وإيه الهدف وما الفرق بين التدبر والتفسير
والاستنباط والتفكروما هى أركان التدبروواجباته وسننه


تابعوامعنا وأشتركوا فىحلقات تدبر

من أجمل ما سمعتما معنى التدبر ؟[Downloadللتحميل ](http://www.manhag.net/mam/images/download_trans.gif)

ولتكتمل عدتكم هديتنا لكم

كتب ومراجع في التدبر

*
مفهوم التدبر في أضواء القران والسنة وأقوال السلف وأحوالهم -دكتور محمد بن عبدالله الربيعة

* تدبر القرآن – سليمان السنيدي – المنتدى الإسلامي –ط1-1422هـ

* عظمة القرآن الكريم - محمود الدوسري – دار ابن الجوزي – ط1-1426هـ

* فتح من الرحمن الرحيم في بيان كيفية تدبر كلام المنان - د. أحمد منصور آل سبالك – المكتب الإسلامي –ط1- القاهرة .

* قواعد التدبر الأمثل لكتاب الله تعالى – عبدالرحمن حسن حبنكة – دار القلم –دمشق – ط2-1409

* مع القرآن وحملته في حياة السلف – عبيد بن أبي نفيع الشعبي – دار الوطن – الرياض ط2-1417هـ
* كيف ننتفع بالقرآن – أحمد الأميري – مؤسسة الريان - - بيروت
* مفاتيح تدبر القرآن -خالد اللاحم - المؤلف نفسه – ط11425هـ

* منهج الاستنباط من القرآن – د. فهد بن مبارك الوهبي – مركز الدراسات والمعلومات القرآنية بمعهد الشاطبي – جدة – ط1 -1428هـ
* منهج السلف في العناية بالقرآن – د. بدر لن ناصر البدر – دار الضياء الخيرية – ط1- 1428هـ

* زاد المهاجر إلى ربه (الرسالة التبوكية ) – ابن القيم الجوزية – مكتبة المدني –جدة

الشيخ
هانى حلمى

[/color]

(mona-alsaieg) #2

بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم …

أما بعد

إنما العبرة بالتدبر

ليست العبرة في التلاوة وإنما العبرة بالتدبر

؛ هذا هو المعنى الذي ندندن حوله ؛ هذا هو المعنى الذي نريد أن يكون راسخا عند كل واحد منا
فقال جلا وعلا " أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا " [محمد : 24]
القرآن لم ينزله الله عز وجل ليكون وسيله للتبرك وإنما للتحرك
لذلك لازم أن نعي خطورة القضيه التي نتكلم فيها ؛
قضية التدبر هي البدايه الحقيقيه لنصرة هذه الأمه ؛ لعودة هذه الأمه إلى مجدها " وَالَّذِينَ يُمَسَّكُونَ بِالْكِتَابِ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ إِنَّا لاَ نُضِيعُ أَجْرَ الْمُصْلِحِينَ " [الأعراف : 170]
؛ " خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ " [مريم : 12]

؛ " فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ " [الزخرف : 43[/
COLOR][

قصة رؤية … لنفهم الموضوع أكثر
أريد أن أحكي رؤية أحد إخواننا الطيبين قصها علي في الحرم وهي صالحه لأن تكون ممهده لموضوعنا اليوم
الأخ يحكي لي يقول لي أنه كان يعطي درس
في المكان الذي هو فيه درس بين التراويح في رمضان وكان يتكلم عن الإيمان
فيقول فجاءني شخص - هذا الشخص-
طيب القلب لكن لا علم له ؛ يعني رجل بسيط في موضوع العلم و…و…
يقول أنا جلست أتكلم عن الإيمان وعن شرف الإيمان
وكيفية تحقيقه وجلست أتكلم في هذا المعنى ؛ فنظرت وجدت هذا الأخ
ونحن نعرف أنه ما شاء الله لا قول إلا بالله معلوم عنه سلامة الصدر ؛ وجدته يأتي بعد المحاضره يقول يا شيخ ما معنى الإيمان ف
قلت لا حول ولا قوة إلا بالله أنا جالس أتكلم منذ فتره في ماذا
؛ فعرفت أن الأخ على قدر حاله فلم أحب أن أزيد عليه أكثر فقلت له :
انظر أنت كفايه عليك أن تركز هكذا في الصيام وأريدك أن تأتي كل يوم تحضر
؛ وجلس يكلمه لأنه خلاص واضح أنه ليس له في قصة العلم هذه

[COLOR=silver]

[/color]

وسبحان الملك يقول جاءني في اليوم التالي فقال له يا شيخ أنا حدث لي شيء أنا سأحكيها لك كما حدثت لي
أنا رأيت رؤيه عجيبه والله أنا لم أفهم فيها ولا كلمة ؛ أنا سأقول لك ما رأيته
وأنت فسره لي ؛ قال له قل ؛ ؛ قال له لقد رأيت النبي صل الله عليه وسلم تحت شجرة زيتونه
–بالرغم من أن الأخ طيب لا يعرف ولا يفهم معنى شجرة الزيتزن
ولكنه يرى فى الرؤية أنها شجرة الزيتون-ووجدتك يا شيخ بجوار النبى صلى الله عليه وسلم
ودخلت على النبى صلى الله عليه وسلم –بأبى هو وأمى-
صلى الله عليه وسلم وسألته عن السؤال الذى سألتك إياه بالإمس
ما معنى الايمان؟!
فتصوروا ماذا قال له النبى صلى الله عليه وسلم فى الرؤية؟!!!قال له:
الإيمان تـفـــاعـل
وكان الداعية من المنشغلين بقضية التقوى وكان لى معه مناقشات
ومساجلات عبر الهاتف كثيرا فى مفهوم التقوى وأهميتها ومنزلتها فى القران
ولماذا يتكلم القران عن ذلك كثيرا. المهم ان قضية التقوى كانت من القضايا التى تشغله جدا
.وبالرغم من أن أخونا السائل لا يعلم بهذا الأمر ولكنه
قال أنه رأه فى الرؤية أيضاً يسأل النبى صلى الله عليه وسلم ويقول له:
وما معنى التقوى؟
فـأجاب النبى صلى الله عليه وسلم قائلا:
هى درجات فى الجنة.
ثم سأل النبى صلى الله عليه وسلم وقال له : أوصنى!!!فقال:
عليك بدعوة نبى الله نوح ألا وهى الإستغفار"فقلت إستغفروا ربكم إنه كان غفاراً".

[COLOR=silver]

[/color]

هذه كانت الرؤية.الأخ بعد ذلك وصف وصف دقيق للنبى صلى الله عليه وسلم
وكان الوصف تماما-بالرغم من أن السائل لايعرف ولا يعلم صفاته صلى الله عليه وسلم-
إذاً فالرؤية صادقة .فأخذه الداعية الى أحد المشايخ الكبار وقال له قص عليه الرؤية فقصها ،وبالفعل هي من علامات صدق الرؤية إن شاء الله.
أين الوقفة؟؟؟
الإيمان تـفـــاعـل



من أجمل ما سمعت

تفاعلوا مع القرآن

Downloadللتحميل

(mona-alsaieg) #3

بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم …

أما بعد

القرآن كما وصف أمير المؤمنين على بن أبى طالب رضى الله عنه وأرضاه القرآن
:"هو كتاب الله فيه نباء من قبلكم
،وخبر ما بعدكم ،وحُكم ما بينكم ،هو الفصلُ ليس بالهزل ،
من تركه من جبارٍ قسمه الله ،ومن إبتغى الهُدى فى غيره أضله الله،
وهو حبلُ الله المتين ،وهو الذكرُ الحكيم ،وهو الصراطُ المستقيم ،
وهو الذى لاتزيغ به الأهواء ولا تلتبس به الألسنة ،ولا يشبع منه العُلماء
،ولا يخلق عن كثرة الرد،ولا تنقضى عجائبه ،وهو الذى لم تنته الجن إذ سمعته
حتى قالوا :{ قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا ،يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا} [سورة الجن 1،2]

فمن قال به صدق ،ومن عمل به اُجر ،ومن حكم به عدل ،
ومن دعى إليه هُدى إلى صراطٍ مستقيم …
اذًا ,احبتى فى الله…
أول شئ :علينا أن نحب القران
،وأن نعظم القرآن، أن نوقن بأحكام القرآن ،
وأن نتفاعل مع القرآن ؛فهذا هو الطريق الأمثل لتدبر آيات القرآن
حتى يفيض علينا القرآن بعجائبه وبكنوزه ….

:وردت في القرآن صفات وسمات عديدة أولها و أشهر هذه الأسماء وأبرزها وأظهرها
وهو الاسم الذى اختص الله عز وجل به كتابه المنزل على رسوله صلى الله عليه وسلم به
وهو: (القرآن )تعرفون ما معنى القرآن؟؟؟

كلما أعطيت القرآن أعطاك

ـ كلما تدبرته خشعت وخضعت

ـ كل مبتغاك تجده فيه فهو النور ، والهداية ،الرحمة،الشفاء ،

الموعظة ،الذكر،الفرقان،البرهان،البصيرة الروح

يامن تشتكي روحك منك
ـ

[COLOR=navy]

[/color]

كلما ابتعدت عنه تهت وأخطأت ا لطريق

ـ كلما أخدته بقوة ،قواك وأعطاك بقوة

ـ ـكلما اقتربت منه أخذت منه ومن أوصافه

يجعل من انتسب إليه حكيما لأنه كتاب حكيم

يجعل من انتسب إليه مجيدا لأنه كتاب مجيد

يجعل من انتسب إليه عزيزا لأنه كتاب عزيز

يجعل من انتسب إليه كريما لأنه كتاب كريم

[COLOR=navy]

[/color]

يجعل من انتسب إليه رحيما لأنه الكتاب الرحمة

يجعل من انتسب إليه مهتديا لأنه كتاب الهدى

يجعل من انتسب إليه منيرا لأنه الكتاب المنير

يجعل من انتسب إليه ثابتاعلىالطريق لأنه الحبل المتين

يجعل من انتسب إليه مبصرا لأنه كتاب البصائر

يجعل من انتسب إليه داعيا لأنه أحسن الحديث

يجعل من انتسب إليه مستقيمالأنه الصراط المستقيم

يجعل من انتسب إليه مباركا لأنه الكتاب المبارك

كل ماتريده فيه،فلا تلتفت عنه بعيد وخذه بقوة فهوكتاب مجيد

من أجمل ما سمعت

3- أسماء القرآن

Downloadللتحميل

(mona-alsaieg) #4

-بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم …[SIZE=4][COLOR=#333333]

أما بعد

قال رسول الله صلَّ الله عليه وسلم :
" تعاهدوا هذا القرآن فوالذي نفس محمّد بيده لهو أشد تفلّتا من الإبل في عقلها"[COLOR=#333333]
فوصيتى لكم

تعاهدوا القرآن،

عمروا القلوب بالقرآن

- علينا معشر المتدبرين الاهتمام بالمعاني أكثر من المباني،

- علينا بحضور القلب وجمع الشمل، قال رسول الله صلّ الله عليه وسلم:"
اقرءوا القرآن ما ائتلفت عليه قلوبكم فإذا اختلفتم فقوموا عنه…" الحديث

فالقرآن يجمع الشمل وسبب للاستقرار الاسري،

وإذا ظهر من المشتبهات وما يدعو للاختلاف ،
فعلينا بترك الجدال والمراء وترك االشبهات،
."
-جددوا نواياكم فإنه العلاج

-الإخلاص ، فإخلاصك خلاصك،

-المجاهدة للمشاهدة،

وذكر الغزالي في الإحياء عن ثابت البُنانى قال:
(كابدتُ القرآن عشرين سنة ثم تنعمت به عشرين سنة ).هذه هي الوصية "المجـــــــــاهـــــــــــدة للمشـــــــــــــاهــــــــدة"
جاهدوا أنفسكم ليفتح الله لكم أعين البصائر في قلوبكم فيُنزل عليكم من الرحمات والبركات ما يجعلكم على فهم غير فهم أى أحد فهمٍ دقيق للقرآن الكريم .
وتأدب وأنت تتدبر القران لذلك كان من الواجب معرفه

آداب تدبّر القرآن:،[SIZE=4]

[CENTER]من أجمل ما سمعت4- آداب تدبر القرآن[[FONT=Tahoma][SIZE=5][COLOR=#008000]Download[URL=“http://www.manhag.net/mam/images/download_trans.gif”]للتحميل [/color][/size]](http://www.manhag.net/droos/banners/1285866827.jpg)[/font][/center]

[/size][/color]
[/color][/size]


(mona-alsaieg) #5

[CENTER][COLOR=navy]أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وكفى وصلى الله وبارك على النبي المصطفى وآله المستكملين الشرفا … ثم أما بعد
فأسال الله تبارك وتعالى أن يعلمنا ما ينفعنا وأن ينفعنا بما علمنا وأن يزيدنا علما ينفعنا
ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا
سنتدارس إن شاء الله تعالى في هذا اللقاء

كيف أن القرآن يُرسخ لنا المفاهيم التى ينبغى أن نبدأ بها
والتى ينبغى أن نُربى أنفسنا عليها إبتداءًا ،ثم تأتى هذه الأمور فى منزلة تالية.
كيف يمكن أن يهدينا التدبر إلى حل وعلاج مشاكلنا.
ماذا افعل حتى يصبح لدى إيمان وعمران ؟؟؟
كيف يمكن أن يصبح عارفُا فى شغله لا يُفتن ؟
كيف يتزوج ولا يُفتن؟
كيف يتعلم ولا يُفتن؟
كيف يصبح عنده هدف و رسالة هى التى تحركه ويبقى قادر على أنه يستعصم بالله تبارك وتعالى فى أتون الفتن الذى يموج من حوله ؟
كيف يتحقق ذلك؟؟؟؟؟؟


لو تدبرنا القرآن وبالذات قصص القرآن سينتهى بنا التدبر إلى
أن استئصال الأمم السابقة لم يحدث بسبب تقصيرها فى عمار الأرض بالعكس اثبت الله عز وجل لهؤلاء القوم أنهم كانوا من أهل العمران:
{وَثَمُودَ الَّذِينَ جَابُوا الصَّخْرَ بِالْوَادِ{9} وَفِرْعَوْنَ ذِي الْأَوْتَادِ{10} الَّذِينَ طَغَوْا فِي الْبِلَادِ{11} فَأَكْثَرُوا فِيهَا الْفَسَادَ{12} فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ{13}} [الفجر 9:13]
فالمسألة لم تكن أنهم ليس عندهم هذا الجانب.؛لم يكن التقصير فى العمران وإنما كان بداية التقصير بل سبب هلكتهم الإنحراف عن منهج الله وعصيان رُسله.
أنا الآن أريد خدمة الأمة

هل تستطيع أن تقول لى حل قضية فلسطين من القرآن؟
هل تستطيع أن تقول لى حل لقضية الانفجار للشهوات بين المسلمين فى عصر النت الآن من القرآن ؟
هل تستطيع أن تقول لى حل لمشاكل المسلمين الاقتصادية اليوم من القرآن؟ هل تستطيع أن توصلى هذه المفاهيم ؟

أنا متأكد وعندى يقين بأن القرآن تبيان لكل شئ .وأن القرآن هو الذى يهدينا إلى الحل الإجمالى الذى لو وضعناه فى الاعتبار تُحل جميع هذه المشكلات.
لكنى ايضا لا أريد خطاب العموميات؛ أريد خطاب عملى خطاب واقعى خطاب يحركنى
فقضيتنا كيفيه التحرك بالقرآن؟

من أجمل ما سمعت5-التحرك بالقرآنDownloadللتحميل

[/color][/center]


(mona-alsaieg) #6

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وكفي وصلي الله وسلم وبارك علي النبي المصطفي وآله المستكملين الشرف ثم أما بعد…
هذا هوالدرس السادس من هذه السلسلة[COLOR=#333333]
سلسلة تدبر

وكنا قد ابتدأنا من اللقاء الماضي في الكلام عن
مفاتيح التدبر للقرآن وتكلمنا في المرة السابقة عن مسألة الواقعية والتحرك بالقرآن
وكنا قد أعطيناكم واجبا من خلال تدبر الآية الثالثة والسبعين من سورة الأنفال
وهي قول الله تبارك تعالي

وَالَّذينَ كَفَرُواْ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ إِلاَّ تَفْعَلُوهُ تَكُن فِتْنَةٌ فِي الأَرْضِ وَفَسَادٌ كَبِيرٌ{ الأنفال73[SIZE=4]

وكنا قلنا تأملوا هذه الآية واقعياً من خلال السؤال
… كيف تري مسألة ذوبان الهوية الإسلامية في ظل العولمة المعاصرة في ظل هذه الآية
أول شئ سنسأل أنفسنا ما هو معاني المصطلحات التي تساءلنا عنها مصطلح الهوية الإسلامية ،مصطلح العولمة … ماذا نقصد بمثل ذلك ؟؟
وهناك قضية أخرى وهي قضية استغراب المسلمين (طلبهم للغربة)،
والمُكث بين ظهراني المشركين والنبي صلى الله عليه وسلم قال: أنا برئ أنا برئ ممن أقام بين ظهراني المشركين

نبدأ إن شاء الله في مسيرة المفاتيح هذه ونكمل مسيرة التدبر بذكر بعض المفاتيح الأخرى المهمة في تدبر القرآن.
أول ذلك معايشة إيحاءات النص وظلاله ولطائفه ؛
المفتاح الثاني هو غنى النص بالمعاني والدلالات
المفتاح الثالث: سلفية المعايشة أو كيف عاش الصحابة معاني القرآن عمليا
المفتاح الرابع التحرر من قيود الزمان والمكان بطبيعة الحال

[CENTER]من أجمل ما سمعت6-من مفاتيح التدبر[[FONT=Tahoma][SIZE=5][COLOR=#008000]Download[URL=“http://www.manhag.net/mam/images/download_trans.gif”]للتحميل [/color][/size]](http://www.manhag.net/droos/banners/1286564833.jpg)[/font][/center]
[FONT=Times New Roman]

[/font][/size][/color]


(عزه الشريف) #7

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكي الله كل خير ويثقل ميزان حسناتك
بارك الله فيكي


(mona-alsaieg) #8

بارك الله فيك أختي الكريمه

على المرور

(mona-alsaieg) #9

[CENTER]أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وكفى وصلى الله وسلم وبارك على النبي المصطفى وآله المستكملين الشرفا .
ثم أما بعد,
فأسأل الله تبارك وتعالى أن يعلمنا ما ينفعنا وأن ينفعنا بما علمنا وأن يزيدنا علمًا ينفعنا
ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيء لنا من أمرنا رشدًا
سنتدارس إن شاء الله تعالى استكمالاً لما قد شرعنا فيه في المحاضرتين السابقتين سنتناول في الدرس أمر بعض مفاتيح التعامل مع القرآن الكريم
وأول مفتاح الفرقان.
كيف يكون القرآن فرقانًا ؟؟؟
كيف نواجه بالقرآن أعدائنا ؟
كيف نجاهد بالقرآن جهادًا كبيرًا
كيف نفهم واقعنا من خلال الحقائق القرآنية …؟؟

هذا من أهم ما يكون حالة تدبرنا للقرآن
وكان أول مفتاح هو مفتاح الفرقان.
والمفتاح الثاني مفتاح التخصيص
التخصيص كما أورد الإمام الغزالي في الإحياء هذا المصطلح
وقال:" وهو أن يُقدرَ أنه المقصود بكل خطاب في القرآن "؛
القصة ليست قصة قراءة

حكى لي أحد إخواننا يقول أن أحد الشباب الطيبين اضطر إلى أن يدخل بنك ربوي ؛ فيقول كان هناك مصلحة من المصالح …لا أعرف تحويل أم ماذا ؟
…المهم اضطر أنه يدخل إلى هذا البنك فإذا به برجل عليه سمت الصالحين وإذا به داخل هذا البنك ويعمل به ؛ وإذا بهذا الإنسان الذي تبدو عليه سمات الصالحين
يمسك بالقرآن ويقرأ فيه ويظهر عليه الخشوع ويظهر عليه التأثر
؛ فيقول الأخ فاقتربت منه لأسمع تلاوته فصُدمت فإذا به يقرأ والله آيات الربا في سورة البقرة { فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ } [البقرة 279].
يقرأ الآيات ويتأثر بها ثم ما يلبث إلا ويتعامل بالربا بعد قليل ؛ كان متأثر بماذا؟؟؟
ماذا كان شكله ؟!
يبكي من الآيات ؛ وبعد ذلك يتعامل بالربا!!!
أي تدبر هذا وأي تفاعل هذا .
هو هذا مصاب المسلمين اليوم في تعاملهم مع القرآن
أنهم لا يشعرون بأن الآية موجهة لهم.

ما معنى ذلك …؟
تجدوة فىنظرة عامة شاملة

فأسال الله جل وعلا أن يجعل فيما قُلتهُ وفيما سمعتموه الحجة لنا لا علينا.
سبحانك اللهم ربنا ويحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت استغفرك وأتوب إليك .
وصلى اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.[/center]

من أجمل ما سمعت07-نظرة عامة شاملة[[FONT=Tahoma][SIZE=5][COLOR=#008000]Download[URL=“http://www.manhag.net/mam/images/download_trans.gif”]للتحميل [/color][/size][/font]](http://www.manhag.net/droos/banners/1286919830.jpg)


(mona-alsaieg) #10

قاعدة التـــــــدرج[SIZE=4][COLOR=navy]
قاعدة من أهم القواعد وأخطرها
وبفهمنا لهذه القاعدة وتطبيقها ستفتح لنا معاني خطيرة
وتجيب على تساؤلات كثيرة
فعلى كل متدبر لكتاب الله جل وعلا أن يجتهد فى تتبع مراحل
تنزيل القرآن ويبنى فهمه
على أساس تدرج التشريع حتى لا يقع فى خطأ
فيتوهم تعارضًا أو نحو ذلك
فدائما انظر في الآيات التى قبل الآية التى أتدبرها،
انظر في الآية التي تسبقها فى نفس الموضوع
وابحث هل هي مكية أم مدنية؟
وما سبقها وما لحقها من آيات أو سور

وهل سبق وأشير لنفس الموضوع في سور سابقة؟
أو هل جاء بعده تتمة له؟
فمن يتتبع مراحل التنزيل
يستفيد استفادات عظيمة فيجد من الهدايات
ويجد من المعانى التربوية الشيء الذى يفوق الحصر
لو جلسنا نتأمل بهذه الطريقة _
أن نجمع الآيات ذات الموضوع الواحد ونرتبها على حسب النزول
ثم ننظر فى هذا الأمر ونُراعى حكمة التشريع
وحكمة الرب تبارك وتعالى فى هذا التدرج
لو راعينا مثل ذلك حين إذن يبين لنا من الأسرار الكثير
ونستطيع من خلال هذا التأمل التدرج أن نخرج بنتائج مهمة.

[CENTER]

من أجمل ما سمعت8-قاعدة التدرج[[FONT=Tahoma][SIZE=5][COLOR=#008000]Download[URL=“http://www.manhag.net/mam/images/download_trans.gif”]للتحميل [/color][/size][/font]](http://www.manhag.net/droos/banners/1288727453.jpg)[/center]

[/color]
[/size]


(mona-alsaieg) #11

[

[CENTER]قاعــــــــــــدة التذييل

تذييل الآيات منجم من مناجم ذهب القرآن
وكنوز القرآن
وعلينا أن نتأمل ذلك كثيرًا
ونعلم أن الأسرار في الخواتيم [/center]
[COLOR=#000000]

فيجب أن يكون لنا مع الخواتيم تأمل وتدبر وتفكر حتى نخرج بكنوز من كنوز القرآن
فحال تدبرنا للقرآن يجب أن نربط بين الآيات وخواتيمها
فإن خواتم الآيات قد تُلقى الضوء على المراد مما جاء فيها
وعلى المتدبر للآية القرآنية أن يبحث عن التناسب والترابط بين مضمون هذه الآية وما جاء في آخرها من قضايا كلية إن كان في آخرها شيء من ذلك
وفي الغالب سيجد في الخواتيم ذكر لبعض أسماء الله تعالى وصفاته
وبالتالي فهو يحتاج إلى معرفة بأسماء الله تعالى وصفاته حتى يستفيد من خلال هذه المعرفة في فهم الآية التي ينظر فيها
فهي قاعدة من أهم ما يكون
حتى نفهم عن الله تبارك وتعالى
ونستخرج دواء لأمراضنا
ونتفاعل مع القرآن التفاعل المطلوب

[/color]

[FONT=Times New Roman]من أجمل ما سمعت9-أسرار الخواتيم[URL=“http://www.manhag.net/droos/banners/1288727506.jpg”][URL=“http://www.manhag.net/droos/banners/1288727506.jpg”][FONT=Tahoma][SIZE=5][COLOR=#008000]Download[URL=“http://www.manhag.net/mam/images/download_trans.gif”][URL=“http://www.manhag.net/mam/images/download_trans.gif”]للتحميل [/size][/font]](http://www.manhag.net/droos/banners/1284441753.gif)[/font][/color]


(mona-alsaieg) #12

[CENTER]

[/center]
[CENTER]

قاعدة معرفة مقصود السورة

من أهم القواعد لمتدبري القرآن
لأن معرفة الإنسان بمقصود السورة يجعل تدبره يأخذ إطارًا ويأخذ شكلاً مختلفا إذا لم يستطع الإنسان أن يتعرَّف على هذا المقصد.
[COLOR=#000000]
كيف أستطيعُ أن أكشفَ عن وجوه المناسبات بين آى السورة الواحدة حتى أستطيع أن أصل إلى مقصود السورة

فينبغي لمتدبر القرآن أن يقف عند اسم السورة ويرى هذا الاسم له إيحاء، الإيحاء هذا يؤدى إلى تعرف الإنسان على مقصود السورة عادةً.

فإذا أمعنا النظر بقراءة الآيات فى ظلِّ إيحاءات اسم السورة،
ربما يتوصل عن طريق ذلك إلى معرفة هذا المقصود، ولو عرِف فعلاً ما مقصود السورة
يعرف بِدوره بعد ذلك التناسب مابين الآية والآية هذه،
ولماذا جاءت هذه بعد هذه، والموضوعات وبعد ما انتهى من هذا الموضوع انتقل القرآن إلى موضوع آخر، وما العلاقة بين هذا وذاك ، يعرف أن يجمع أجزاء السورة كلها.

فعندما أعرف مقصود السورة انتفع بهدايتها أكثر

فهيا نتعرف على عشرين خطوة عملية في كيف نستطيع أن نصل إلى مقصود السورة
ومجموعة من الأمثلة على ثلاثين سورة قرآنية وكلام العلماء حول مقاصد هذه السورة كي نكون جمعنا ما بين النظرية والتطبيق العلمي والعملي[/color]

[[FONT=Times New Roman]center]من أجمل ما سمعت10-معرفة مقصود السورة[[FONT=Tahoma][SIZE=5][COLOR=#008000]Download[URL=“http://www.manhag.net/mam/images/download_trans.gif”]للتحميل [/size][/font]](http://www.manhag.net/droos/banners/1288727468.jpg)[/font][/color][/center]


(mona-alsaieg) #13

[CENTER][SIZE=3][B]-بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم …

أما بعد

كثير ما نرى في كتب التفسير أن المفسر لا يغفل عن ذكر المناسبة بين الآية

والتي بعدها، أو السورة والتي تليها.

وهذا لأن هذه القاعدة ما هي إلا علم اختص بهذا

علــــــــــم المناسبـــــــــــــة

فما هي هذه القاعدة؟
وكيف نعرف المناسبة بين الآيات وبعضها؟
وما هي فوائدها وأهميتها؟

فهيا إلى تعلمها والتطبيق عليها لكي نزداد تدبرًا لكتاب ربنا جل وعلا

من أجمل ما سمعت11-قاعدة المناسباتDownloadللتحميل

[/b][/size][/center]


(sara sara) #14

جزاك الله خير الجزاك…بارك الله فيك


(mona-alsaieg) #15

وجزاك الله خيرا