الهواتف المحموله(الموبايل - المحمول-الجوال)


(الشوره) #1

الهواتف المحموله(الموبايل - المحمول-الجوال)
مخاطره واضراره على الاطفال - ومميزاته

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اخواتى فى الله الهواتف المحموله على الرغم من انها وسيله سريعه للتواصل بين الجميع الصغار والكبار والمراهقين وساعدت على تقريب المسافات البعيده بين العالم…
وفيما يلى عرض لـــ
فوائد ومميزات المحمول- الجوال للاطفال
1-استخدام الجوال كوسيلة للاتصال الأطفال بآبائهم في حالة الطوارئ، والعكس صحيح.

2-الجوال يمكن أن يكون منقذا للحياة في حالة الطوارئ. ويمكن أيضا أن يكون وسيلة تمكن الوالدين من أن يكونا على اتصال دائم مع أطفالهم.

الا انها لها تأثيرات ضاره وخصوصا على الاطفال وتمثل خطوره على حياتهم …

اولا اسباب خطورة استخدام الهواتف المحموله للاطفال

لأن جهازهم العصبي ما زال ينمو، وتتأثر أنسجة الرأس للطاقة أكثر خاصة مع طول مدة التعرض.
بالرغم من عدم وجود اى اثار ضاره له فى الوقت الحالى

ثانيا كيف يعمل الهاتف النقال(الموبايل- الجوال)

تعمل الهواتف الجوالة بنقل إشارات الموجات الكهرومغناطيسية إلى محطات التقوية المخصصة لاستقبال وإعادة إرسال هذا الموجات. فالهاتف الجوال مثل الأجهزة اللاسلكية الأخرى، إذ ترسل وتستقبل الموجات المنبعثة، المكالمات والنصوص، والإنترنت، وتنزل رسائل البريد الإلكتروني.
وبإمكان محطات التقوية أن تكون منتشرة في كل الاتجاهات، لذلك عندما يعمل الجوال فهو يرسل موجات في كل الاتجاهات للبحث عن أقرب محطة تقوية، مما يعني أن نسبة عالية من الموجات الميكرويفية المنبعثة ستكون موجهة لمستخدم الجهاز وخاصة رأسه.
وعادة ما تخترق موجات الراديو الموجهة نحو الرأس بضعة سنتيمترات داخل أنسجة الجسم، وغالبا ما تمتصها الأنسجة، وتنتقل الطاقة الموجودة في هذه الموجات إلى الأنسجة.
فعند استخدام الجوال لفترة طويلة قد يشعر مستخدم الهاتف بحرارة في رأسه، ويرجع ذلك إلى أثر ارتفاع مستوى الطاقة في الأنسجة.

مخاطر واضرار الهواتف المحموله- الجوال
1- الذين يستخدمون الهاتف الجوال بكثافة أكثر عرضة من غيرهم، إلى تطوير أورام غير خبيثة في الأذن والمخ.

2- وجود علاقة بين الصداع، الإرهاق، والدوار واضطرابات النوم والتعرض للموجات الكهرومغناطيسية التي يبعثها الهاتف الجوال.

اضرار ومخاطر المحمول - الجوال على الاطفال الصغار

1- الموجات الكهرومغناطيسية تتوغل أكثر في رأس المراهقين والأطفال، مما يجعلهم أكثر عرضة للتضرر من هذه الموجات مقارنة مع البالغين.

2- وجد أن مكالمة واحدة مدتها دقيقتان فقط يمكن أن تغير النشاط الكهربائي لدماغ الطفل لمدة تصل إلى ساعة بعد ذلك.

3- خطورة الميكرويف على الاطفال
وجد أن موجات الميكرويف توغلت في عمق الدماغ وليس فقط حول الأذن.

4-تعرض الاطفال لحزمة ضعيفة من هذه الموجات ضار لأن أنسجتهم يمكنها امتصاص الموجات ثلاث مرات أكثر من البالغين.

5- يؤثر استعمال الجوال على مزاج وقدرة الأطفال على التركيز

6- قد يتمكن الأطفال من استخدام الإنترنت عن طريق الهواتف النقاله من دون رقابة، ودخولهم مواقع لا تناسب سنهم.

7-يمكن أن يتعرض الأطفال أيضا إلى الخوف عن طريق الرسائل النصية من قبل الأطفال الآخرين

ومما تقدم ينبغى ان يكون للوالدين دور مهم وواضح فى متابعه اولادهم …
وهذا الدور يتمثل فى الاتى

دور الوالدين فى حماية الاطفال من اضرار الجوال وتوعية اطفالهم باستعماله

1. عدم اعطاء الجوال للأطفال في أعمار تقل عن 8 سنوات.
2. إبقاء الجوال بعيدا عن الأطفال والنساء الحوامل، وذلك لأن الآثار المتولدة عن طاقة الموجات الكهرومغناطيسية يمكن أن تؤثر عليهم.

3. تأكد من توضيح مخاطر الجوال لأطفالك، وإن كان لديهم جوالا تأكد من تقليل مدة المكالمات، أو بالكاد يستخدم لحالات الطوارئ.

4. سماعات الأذن تقلل كمية الطاقة التي يتعرض لها الدماغ بنسبة 98%، ولكن من المهم إبقاء الجوال بعيدا عن الجسم.

تمت والحمد لله

منقول للافاده