المنهج السلفي بين يديكِ سؤال وجواب


(الشوره) #1

المنهج السلفي بين يديكِ سؤال وجواب

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكن ورحمة الله وبركاته

نبدأ بحول الله وقوته هذا الموضوع من تعريف معنى السلف والسلفيون وسيكون على صورة سؤال وجواب نفعنا الله وإياكم بما فيه

الحلقه الأولى

س _ من هم السلف ؟

ج _ هم الصحابة والتابعون وتابعوا التابعين

1) من هم الصحابة ؟
–الصحابة جمع صحابي ٬ والصحابي: هو من لقي النبي صلي الله عليه وسلم مسلما ومات علي ذلك.

2) من هم التابعون ؟

–التابعون جمع التابعي٬ والتابعي:هو من لقي أحد من الصحابة واعتقد معتقدهم وسلك سبيلهم ومات علي ذلك

[RIGHT]3) من هم تابعوا التابعين ؟[/right]

–هم من تتلمذ علي أيدي التابعين ٬ واعتقدوا معتقدهم وسلكوا سبيلهم وماتوا علي ذلك.

س) هل للسلف فضل علي غيرهم من المسلمين ؟

أجاب الله عز وجل عن هذا السؤال

فقال عن الصحابة المهاجرين:

{لِلْفُقَرَاء الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً وَيَنصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ }الحشر8

وقال فى شأن الأنصار:

[COLOR=blue]{وَالَّذِينَ تَبَوَّؤُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِن قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِّمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }الحشر9

[/color]

وقال فى أهل بيعة الرضوان:

[COLOR=blue]{لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحاً قَرِيباً }الفتح18

[/color]

وقال قبل فتح مكة:

[COLOR=blue]{لَا يَسْتَوِي مِنكُم مَّنْ أَنفَقَ مِن قَبْلِ الْفَتْحِ وَقَاتَلَ أُوْلَئِكَ أَعْظَمُ دَرَجَةً مِّنَ الَّذِينَ أَنفَقُوا مِن بَعْدُ وَقَاتَلُوا وَكُلّاً وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ }الحديد10

[/color]

وقال عن الصحابة جملة:

[COLOR=blue]{كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْراً لَّهُم مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ }آل عمران110

[/color]

وقال أمة الصحابة ككل:

[COLOR=blue]{وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِّتَكُونُواْ شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً}البقرة143

[/color]

وقال عن إعتقادهم وإيمانهم:

[COLOR=blue]{فَإِنْ آمَنُواْ بِمِثْلِ مَا آمَنتُم بِهِ فَقَدِ اهْتَدَواْ وَّإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ }البقرة137

[/color]

وقال عن السلف عامة بعد آيات المهاجرين والأنصار في سورة الحشر:

[COLOR=blue]{وَالَّذِينَ جَاؤُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ }الحشر10

[/color]

وقال:

{وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }التوبة100

يعني رضي الله عن المهاجرين والأنصار ومن تبعهم بإحسان في كل زمان ومكان

و‏‏عَنْ ‏ ‏عِمْرَانَ بْنِ حُصَيْنٍ ‏ ‏قَالَ:
‏سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏يَقُولُ ‏ ‏{خَيْرُ النَّاسِ قَرْنِي ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِهِمْ قَوْمٌ يَتَسَمَّنُونَ وَيُحِبُّونَ السِّمَنَ يُعْطُونَ الشَّهَادَةَ قَبْلَ أَنْ يُسْأَلُوهَا }سنن الترمذي

وعند مسلم :{ أَيُّ النَّاسِ خَيْرٌ قَالَ الْقَرْنُ الَّذِي أَنَا فِيهِ ثُمَّ الثَّانِي ثُمَّ الثَّالِثُ }

وعن ‏الْعِرْبَاضَ بْنَ سَارِيَةَ ‏قَالَ:
وَعَظَنَا رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏مَوْعِظَةً ‏ ‏ذَرَفَتْ ‏ ‏مِنْهَا الْعُيُونُ ‏ ‏وَوَجِلَتْ ‏ ‏مِنْهَا الْقُلُوبُ فَقُلْنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ هَذِهِ لَمَوْعِظَةُ مُوَدِّعٍ فَمَاذَا تَعْهَدُ إِلَيْنَا قَالَ ‏ {‏قَدْ تَرَكْتُكُمْ عَلَى الْبَيْضَاءِ لَيْلُهَا كَنَهَارِهَا لَا ‏ ‏يَزِيغُ ‏ ‏عَنْهَا بَعْدِي إِلَّا هَالِكٌ مَنْ يَعِشْ مِنْكُمْ فَسَيَرَى اخْتِلَافًا كَثِيرًا فَعَلَيْكُمْ بِمَا عَرَفْتُمْ مِنْ سُنَّتِي وَسُنَّةِ الْخُلَفَاءِ الرَّاشِدِينَ الْمَهْدِيِّينَ عَضُّوا عَلَيْهَا ‏ ‏بِالنَّوَاجِذِ ‏ ‏وَعَلَيْكُمْ بِالطَّاعَةِ وَإِنْ عَبْدًا حَبَشِيًّا فَإِنَّمَا الْمُؤْمِنُ كَالْجَمَلِ ‏ ‏الْأَنِفِ ‏ ‏حَيْثُمَا قِيدَ انْقَادَ ‏ } سنن بن ماجه

وقال :{ لَا تَسُبُّوا أَصْحَابِي -وفي رواية لمسلم(أحدا من أصحابي)- فَلَوْ أَنَّ أَحَدَكُمْ أَنْفَقَ مِثْلَ أُحُدٍ ذَهَبًا مَا بَلَغَ مُدَّ أَحَدِهِمْ وَلَا نَصِيفَهُ }متفق عليه

وغيرها من الأحاديث

س - فما معني السلفية أو المنهج السلفي؟

– تعريف
هو المنهج الذي سار عليه السلف رضي الله عنهم في العقيدة والعمل والسلوك والدعوة والتزكية، وبعبارة أخري هو ما كان عليه الصحابة رضي الله عنهم ، والتابعون لهم بإحسان إلي يوم الدين ممن شُهد له بالإمامة والتقي والعلم والعمل ، والسلفية منهج ، وليست حقبة تاريخية ، كما يظن البعض .

وتعني بصيغة أخري :
العودة بأصول الفهم والتلقي والاستنباط إلي الكتاب والسنة ٬ وقواعد الفهم المعتبر لدي خير القرون ٬ كما تعني تكوين أسلوب للنظر في كليات الأمور ومهماتها ٬ وإنشاء منهجية للتعامل مع الأحداث ٬ والحكم علي المواقف والأشياء والأشخاص ٬ وضبط المناحي العلمية والعملية كافة بطريقة منهجية ٬ تنبثق من مشكاة الصحابة والتابعين ٬ وسلف الأمة الصالحين ٬ وأهل الحديث المتبعين …

س - إذاً فمن هو السلفي ؟

–تعريف
هو المسلم الذي يسير علي هذا المنهج الندي المنير ، الذي علي رأسه رسول الله ،،ورائه الصحابة ،ورائهم من تبعهم بإحسان، وبعبارة أخري: هو المسلم الذي يعتقد باعتقاد الصحابة ، ويسير في سلوكه وفي دعوته وفي تزكية نفسه وتزكية غيره وفي عمله عامة علي عملهم

وطريقتهم…لماذا؟…

– لأن الله زكي إيمانهم ومُعتقدهم وسلوكهم…الخ٬كما زكاهم أيضا رسول الله ، فهم قدوة المسلمين في كل زمان ومكان.

س - من مؤسس المنهج السلفي ؟

_ج _ وهذا السؤال غير منضبط أصلاً، لأن السلفية منهج الإسلام ليست من صنع البشر ، فهي فهم القرآن والسنة بفهم الصحابة وتابعيهم بإحسان إلي يوم الدين ، ولمزيدٍ من الإيضاح نقول أن مؤسس المنهج السلفي هو رسول الله ، لأنه هو الذي وضع الأسس التي يجب أن يسير عليها المسلم في فهم الكتاب والسنة

س - هل السلفية قابلة للأخذ والترك ؟ يعني هل يلزم السير بها وعليها ٬ أم يجوز تركها واتباع منهج آخر ؟

_ج _ ظهرت من الإجابات السابقة أن المنهج السلفي هو منهج الإسلام في فهم القرآن والسنة ، فإذا تركت منهج الإسلام ، فإلي أين ستتجه ؟ … والسلفية ليست حِجرا علي طائفة معينة من الناس ، وليست جماعة من دخلها كان منها ومن فارقها فليس منها ، لا ، فهي منهج الإسلام ، علي كل مسلم وأي مسلم أن ينتهج نهجها ، وهذا هو المقصود بقولنا (حتمية المنهج السلفي) ، فإن إتباع منهج السلف في الإيمان والعمل والتزكية هو أمر الله وأمر رسوله ، لا يجوز الانحراف عن تلك الجادة قيد أنملة

للإستزاده

السلفية منهج ملزم لكل مسلم
للشيخ محمد بن إسماعيل المقدم

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson…&lesson_id=385

يتبع


(أبو أنس المصري) #2

جزاكم الله خيراً أخونا تامر على هذا الموضوع القيم، وأنا لي رجاء وهو عند وضع رابط للمحاضرات الدينية من موقع طريق الإسلام أن يدرج معه رابط آخر لأي موقع آخر لأن موقع طريق الاسلام محجوب الآن في الممكلة العربية السعودية (نسأل الله أن يعود قريباً) وذلك لضمان وصول الفائدة للجميع إن شاء الله

أما بالنسبة للموضوع قيد الطرح، فأنا أيضاً لي سؤال أرجو أن تتم الإجابة عليه بطريقتك الممتعة لأن الكثير يطرحونه، لماذا نسمي أنفسنا سلفيين، وهؤلاء يسمون أنفسهم صوفيين… أو بعبارة أخرى لماذا نسمي أنفسنا سلفيين، أليست كما قلت هي منهج الإسلام، ألا تكفي كلمة مسلمين؟

وكذلك، هل السلفية جماعة أم أنها فكر ومنهج؟

وبارك الله فيك


(mohamed) #3

جزاك الله خيرا أخى تامرعلى توضيح معنى السلفيه لأن بعض الناس يظنونها طريقه من الطرق الصوفيه جنبنا الله وإياكم الشرور…ولى تعريف لغوى بسيط هو أن كلمة (سلف) هى معناها( مضى أوفات) ويكون معناها المسلمون الذين عاصروا الصحابه وأخذوا عنهم صحيح الدين الذى ورثوه عن المعلم ألأعظم (الرسول صلى الله عليه وسلم ) وهم ليسوا جماعه ولكنهم يمثلون المنهج ألإسلامى الصحيح الذى يجب إتباعه وغير ذلك فهو مخالف للدين الحق…وشكرا للجميع…


(sara sara) #4

[CENTER]بارك الله فيك أخي على هذا الموضوع القيم،
وانا لي سؤال
هل يمكن التسمي بالسلفية بديلا عن التسمي بـالسنة والجماعة ؟
[FONT=Arial][SIZE=4][COLOR=blue]وجزاك الله خيرا

[/center]
[/color][/size][/font]


(أبو أنس المصري) #5

بما إنك سألت هذا السؤال، وأنا أرى من وجهة نظري أن إجابته ستكون بالإجابة على سؤالي ولكن بتفصيل أعمق فأنا أستأذن أخونا تامر أني أجيب وهو يصححني إن أخطأت

أولاً ما هو منشأ التسميات الفرعية، أقصد غير التسمية الأصلية وهي التسمية بالمسلمين، السبب ظهر مع ظهور أول فرقة ضالة مرقت من هذا الدين وهي فرقة الخوارج، فعندما ظهر هؤلاء وهم يقولون أنهم مسلمون ساعتها وجب على المسلمين الحقيقيين الذين يتبعون المنهج الحق أن يتميزوا عنهم لكي لا يختلط الحابل بالنابل، فجاءت التسمية بأهل السنة والجماعة والتي بانت ميزتهم عن غيرهم فيما بعد وبشدة واستخدمت هذه العبارة بتوسع كبير عندما انتشر المذهب الكلامي مذهب المعتزلة والمعطلة والجهمية، فاحتيج أكثر لاستخدام عبارة أهل السنة ليتميزوا عن غيرهم

ثم مع انتشار الشيعة ونشوء دول لهم مثل القرامطة والفاطميين والصفوية أصبح لفظة “أهل السنة والجماعة” قصيم للشيعة فدخل في هذه العبارة الأشاعرة والماتردية وفي الوقت المعاصر دخلت كل المذاهب الفكرية من الجهاد والجماعة الإسلامية والتكفير والهجرة وحزب تحرير تحت هذه العبارة، فاحتاج أهل الحق لتمييز أكثر لتوضيح منهجهم العقدي والفكري فاحتاج أهل الحق لتمييز أكثر فجاءت التسمية بالسلفيين

ولا حرج إطلاقاً من التسمية بها، إذ أن نسبتها لا تنتمي لشخص معين مثل الجهمية للجهم بن صفوان ولا كالماتردين للسحن الماتردي ولا لحادثة ما مثل المعتزلة أو الخوارج، أو لبدعة محدثة مثل الصوفية، ولكن نسبتها لأصل هذا الدين ومنبعه وهم السلف الصالح

أئمة هذه الدعوة قديماً، الإمام ابن تيمية والامام ابن القيم، ومجددها في العصر الحديث إمام التوحيد الشيخ محمد بن عبد الوهاب، والذي أعلى ذكرها ووسع آفاقها بعد الظلمات والتخبط الذي ساد الأمة الإسلامية في عهود الاحتلال الأجنبي والانفتاح المفاجئ على الصورة الغربية، هو أمامنا الشيخ الألباني رحمه الله والشيخ ابن عثيمين رحمه الله والشيخ الامام بعد العزيز بن باز رحمه الله


(هاني الشطرات) #6

جزاكم الله خيراً على هذا الموضوع الرائع، والذي يشرح ويفصل للناس المعنى الحقيقي لكلمة السلفية

واسمح لي أن أضيف هذا المقطع للشيخ أبي إسحاق الحويني -حفظه الله تعالى-:


(أبو أنس المصري) #7

جزاكم الله خيراً


(الشوره) #8

جزاكم الله كل الخير وشكرا على مروركم الطيب والمشاركه الحسن وشكر خاص للاخ ابو انس المصرى وان شاء الله سوف يتم الاجابه على كل التسأولات المطروحه وغير المطروحه فى الحلقات القادمه فليس ما قيل او كتب او ما سيكتب هو النهايه ولكن هناك الكثير باذن الله


(system) #9

مشكووووووووووووووور ع الإضفاء الطيب
بارك الله فيك


(sara sara) #10

بارك الله فيك اخي ابو انس …


(sara sara) #11

جزاكم الله خيرا


(الشوره) #12

الباب مفتوح للجميع بالمشاركه الحسنه


(الشوره) #13

الحلقة الثانيه
س - هل هناك من المسلمين من لا يدين بمنهج الصحابة في فهم الدين؟

_ج _ نعم ، وهؤلاء أخبر عنهم الذي لا ينطق عن الهوي فعَنْ ‏ ‏عَوْفِ بْنِ مَالِكٍ ‏ ‏قَالَ ‏
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏ {افْتَرَقَتْ ‏ ‏الْيَهُودُ ‏ ‏ عَلَى إِحْدَى وَسَبْعِينَ فِرْقَةً فَوَاحِدَةٌ فِي الْجَنَّةِ وَسَبْعُونَ فِي النَّارِ وَافْتَرَقَتْ ‏ ‏النَّصَارَى ‏ ‏ عَلَى ثِنْتَيْنِ وَسَبْعِينَ فِرْقَةً فَإِحْدَى وَسَبْعُونَ فِي النَّارِ وَوَاحِدَةٌ فِي الْجَنَّةِ وَالَّذِي نَفْسُ ‏ ‏مُحَمَّدٍ ‏ ‏بِيَدِهِ لَتَفْتَرِقَنَّ أُمَّتِي عَلَى ثَلَاثٍ وَسَبْعِينَ فِرْقَةً وَاحِدَةٌ فِي الْجَنَّةِ وَثِنْتَانِ وَسَبْعُونَ فِي النَّارِ قِيلَ يَا رَسُولَ اللَّهِ مَنْ هُمْ قَالَ الْجَمَاعَةُ} صحيح أخرجه الترمذي والحاكم وغيرهما…

فالفرقة الناجية هي أهل السنة والجماعة

س _ ما المقصود بالسنة ؟ وما المقصود بالجماعة في الحديث ؟

ج - المقصود بالسنة: أي سنة الرسول صلي الله عليه وسلم التي قال عنها :“عليكم بسنتي

[COLOR=#00008b][CENTER]ويُقصد بها أيضا سنة الخلفاء الأربعة لقوله:“وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي

و يُقصد بها أيضا سنة الصحابة التي كانوا عليها في عهد النبي وبعده لقوله:"ما أنا عليه اليوم وأصحابي " وفي الرواية الأخري : " ما أنا عليه وأصحابي " .
ج - المقصود بالجماعة : أي الجماعة المؤمنة الأولي جماعة الصحابة ٬ وكذا جماعة السلف الصالحين ٬ وكذا جماعة من تبع هؤلاء بإحسان إلي يوم الدين من الأئمة العالِمين العاملين والعلماء الربانيين والدعاة المخلصين وصالحي هذه الأمة الذين هم علي المنهج … فأولئك هم جماعة المسلمين القدوة ٬ قال الإمام ابن القيم رحمه الله : " إن سألوك عن شيخك فقل شيخي رسول الله ٬ وإن سألوك عن جماعتك فقل “هو سماكم المسلمين”…الخ"
وأهل السنة أهل الحق والدين ؛ ليس لهم مكان يجمعهم دون مكان ٬ أو زمان دون زمان ٬ بل هم منتشرون في الأرض ٬ يبلغون دين الله ٬ وإن حدث أمر عارض فخلي منهم مكان معين لم يخل منهم مكان آخر ٬ ولا تزال حجة الله بهم قائمة ٬ وفي عصرنا الحاضر فإن إقامة الحجة وتبليغ الدين أصبح أمرا مُيسرا لتيسير الله عز وجل ٬ من خلال الفضائيات الإسلامية السنية ٬ والشبكات العنكبوتية السلفية ٬ وغيرها من التقنيات الحديثة ٬ التي يمكن تطويعها لخدمة دين الله سبحانه وتعالى بها …
وأهل السنة هم أهل الحق ٬ فكل من دان بهذ الحق فهو من أهل السنة ٬ في أي مكان وُجد ٬ وفي أي زمان كان قال النووي:" ولا يلزم أن يكونوا – أي الطائفة المنصورة – مجتمعين – يعني في مكان واحد – ٬بل قد يكونوا متفرقين في أقطار الأرض."(شرح النووي علي مسلم:13\67) ٬ قال الأوزاعي :" كتب إلي قتادة من البصرة :" إن كانت الدار فرقت بيننا وبينك ؛ فإن أُلفة الإسلام بين اهلها جامعة "(سير أعلام النبلاء:7\121) . [/color]

[/center]


س - فما مآل من أصبح من أهل السنة وسار علي منهج السلف_منهج أهل السنة والجماعة؟

ج - مآله الجنة ابتداءً ٬ إلا إذا زادت سيئاته علي حسناته فحينها يستحق دخول النار علي قدر زيادة السيئات ٬ وإذا ما تساوت حسناته وسيئاته فهو في المشيئة ٬ ولو دخل النار فمآله في النهاية إلي الجنة ولابد .

س - وما مآل من حاد عن منهج أهل السنة والجماعة واتبع فرقة من تلك الفرق التي أخبر عنها النبي صلى الله عليه وسلم في حديث افتراق الأمة ؟

[COLOR=#00008b]:: تمهيد لابد منه ::

تكفير النوع معناه : أن العمل الفلاني فِعـْلـُهُ كفر أكبر ٬ مثل من سجد لغير الله فقد كفر ٬ ومن حكم بغير ما أنزل الله فقد كفر ٬ ومن دعا غير الله فقد كفر .

[CENTER]وتكفير العين معناه: أن فلانا بعينه كافر لارتكابه العمل الكفري ٬٬٬ والفتوي بأن فلانا بعينه كافر لارتكابه هذا الكفر;; فإنما هو لأهل العلم بعد نظرهم في استفياء الشروط وانتفاء الموانع ٬ والفتوي في ذلك من قبيل اجتهاد العالم القائل بتكفير هذا الشخص ٬ وليست مُلزمة لغيره من أهل العلم المجتهدين الذين يقولون بعدم تكفير ذلك الشخص ذاته ٬ لظنهم أن عنده مانع من موانع التكفير ٬ ما لم يكن كفر ذلك الشخص متعينا لمخالفته معلوما من الدين بالضرورة مما انتشر علمه بين المسلمين في مكان معين وفي زمن معين ٬ وأمر المعلوم من الدين بالضرورة وانتشاره نسبي إضافي ٬ يختلف باختلاف ظهور حجة الإسلام و انطفاء نوره في الأماكن والأزمنة ٬ فلو فـُرض أن هناك شخصا يجهل المعلوم من الدين بالضرورة في زمان أو مكان فإن العلماء يعذرونه بالجهل .

من شروط التكفير : العلم والبلوغ والعقل والقصد و التذكر والاختيار وعدم التأويل . ومن موانع التكفير : الجهل الناشئ عن عدم البلاغ والصغر والجنون و الخطأ والنسيان والإكراه والتأويل .

[/color]للإستزاده

[/center]
كفر النوع وكفر العين : للشيخ المقدم :

http://download.media.islamway.com/l…l//240-kofr.rm
– أما إجابة السؤال :
هذا علي حسب مُعتقد تلك الفرقة ٬ فإن الفرق تتفاوت في اقترابها وابتعادها عن الإسلام :فإن هناك من الفرق التي لا تُعد من فرق الأمة الإسلامية الإثنين وسبعين أصالة ٬ بل تلك الفرق كافرة نوعا وعينا مثل الدروز( يؤلهون الحاكم بأمر الله) والعلوية (يؤلهون علي بن أبي طالب) والإسماعيلية (يؤلهون الأئمة وعلمائهم) و فلاسفة الصوفية (القائلون بالوجود المُطلق) وغلاة الصوفية (الحلولية والاتحادية والقائلون بالأقطاب الأربعة وغير ذلك) وغلاة الرافضة (الذين يقولون بتحريف القرآن ونقصانه ويؤلهون الأئمة وآل البيت وغير ذلك) وغيرهم . وهناك من الفرق النارية الإثنين وسبعين التي أقوالها أقوالا كفرية وأعمالها أعمالا كفرية إلا أن الجهل بالحق في تلك المسائل قد انتشر ٬ والتلبيس من علماء السوء وشياطين الإنس قد غطي علي الحق فلم يعد ظاهرا ٬ بل عاد الحق منبوذا وأهله مكروهين ٬ فالتكفير هنا تكفير نوع ٍ لا تكفير عين ٍ٬ وفي تكفير تلك الفرق بعين أفرادها خلاف سائغ بين العلماء مثل الرافضة غير الغلاة (الذين يسبون الصحابة ويكفرون بعضهم و الذين يقولون بالرجعة والإمامة والتقية وغيرها) والمعتزلة (القائلون بنفي الصفات مع إثبات الذات والأسماء ويقولون سميع بلا سمع وبصير بلا بصر) وبعض فرق الصوفية (الذين يتبركون بالقبور و يتمسحون بها والذين يطوفون بالقبور وينذرون لها و الذين يدعون الأموات بتأويل (ما نعبدهم إلا ليقربونا إلي الله زلفا)

[CENTER]فمن كان من عوام تلك الفرق متأولا أو جاهلا أو مُلـَبَّساً عليه فهو في مشيئة الله تعالي ٬ إن شاء عذبه وإن شاء غفر له ٬ وهو مستحق للعذاب ابتداءً ٬ وحتي لو دخل النار علي قدر مخالفته فمآله في النهاية إلي الجنة والله أعلم ٬ أما العالم من أهل تلك الفرق ٬ الذي علم الحق ولم يظهره ٬ ودعا لذلك الكفر أو الشرك ٬ لأي مرض قلبي ٬ أو لأي شهوة :: فهو كافر هالك في النار .[/center]
[COLOR=#00008b]

[CENTER][/color]

وهناك من الفرق النارية التي لا خلاف في عدم تكفير أهلها ٬ ولكنهم مبتدعة ضالون مثل عامة الزيدية (الذين يقولون بأن أفضل الخلق بعد النبي هو علي بن أبي طالب ولكنهم يثبتون إمامة أبي بكر وعمر دون لعنهم أو سبهم)[/center]

[CENTER]والمرجئة(الذين يخرجون عمل القلب والجوارح من الإيمان) وغيرهم .
للإستزاده
الشيعة الزيدية : ممدوح الحربي :

http://download.media.islamway.com/l…heatzaYdEya.rm
المرجئة : عبدرالحمن صمايل :
http://download.media.islamway.com/l…-Mazaheb/09.rm
المرجئة : محمد حسن عبدالغفار :
http://download.media.islamway.com/l…l-sonnah/41.rm
لمحة عن الفرق المعاصرة : للمنجد :
http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson…esson_id=29691
لمحة عن الفرق : للشيخ صالح آل فوزان :
http://www.islamway.com
/?iw_s=Lesson…esson_id=42588

[/center]

س - ثبت أمامنا الآن ثبوت اسم السنة والجماعة ٬ فلماذا تفرقون الأمة بالتسمية بالسلفية ؟ ٬ وهي لم ترد في القرآن ولا في السنة !!
ج - أولا : إن إطلاق الأسماء علي أي حقيقة لا ضرر منه مطلقا٬سواء في الشرعيات أو المباحات ٬ والاسم ما دام أنه لم يشتمل علي باطل فليس ممنوعا شرعا ٬ ولا مشاحة في الاصطلاح .

[COLOR=#00008b][CENTER]ثانيا: فلقد سُمّي بعض المسلمين بالمهاجرين من أجل الهجرة ٬ وسُمّي آخرون بالأنصار من أجل النصرة٬ وسُمّي آخرون بالتابعين لاتباعهم الصحابة٬ وسُمّي آخرون بالسلفيين لاتباعهم السلف ومنهجهم ٬ وقد تبين معنا أهمية هذه التسمية ٬ لتمييز الفرقة الناجية والطائفة المنصورة عن سائر الطوائف المخالفة لهم باسم يتميزون به.

ومع هذا فالسلفيين لا يتعصبون لهذا الاسم ٬ فهم مسلمون يوالون كل مسلم علي قدر اتباعه للإسلام وحسب اعتقاده وإيمانه٬ فهم لا ينصرون من اتسم بالسلفي إن كان مبطلا٬ولو كان عدوه كافر٬ إنما ينصرونه بكفه عن باطله ٬ فإن الدعوة السلفية منهج الإسلام لفهم الإسلام والعمل به والدعوة إليه.

وقد ظهر مُسمّي (السلفية) في العصر العباسي كرد فعل لمن عُرفوا بـ(الخلف) ٬ وتبلور المسمي علي يد شيخ الإسلام ابن تيمية ٬ وأصبح هذا الاسم مما يميز تلك الطائفة التي لم يشب منهجها شائبة…أما المنهج فهو واحد وإن تعددت أسماؤه.[/color]

[/center]


للإستزاده

مفهوم السلفية : للشيخ الألباني :

[CENTER]http://islamway.com/?iw_s=Scholar&iw…&series_id=786

هل يجزو التسمي بالسلفية؟ : صالح آل الشيخ
http://islamway.com/?iw_s=Lesson&iw_…esson_id=37381
معني السلفية : محمد عبد المقصود :
http://islamway.com/?iw_s=Lesson&iw_…esson_id=56212
ما السلفية وما حكم الانتساب إليها ؟ للشيخ العثيمين : الدقيقة 26:52وأول الوجه الثاني

[/center]

http://www.binothaimeen.com/sound/sn…6/A0016-57A.rm

س -هل التسمي بالسلفية بديلا عن التسمي بالإسلام ؟

ج - لا ليس التسمي بالسلفية بديلا عن التسمي بـ(الإسلام) ٬ بل التسمي بالسلفية هو توضيح وتمييز لذلك الإسلام الذي انتهجه الصحابة ومن تبعهم بإحسان ٬فالسلفية هي بوابة فهم الدين .

أو بصيغة أخري : ألا يكفي اسم الإسلام (هو سماكم المسلمين) ؟[COLOR=#00008b]

[/color]

[CENTER]ج - كان هذا يسع من كان قبلنا ٬ قبل ظهور البدع والمبتدعة ٬ وانتشارهم وسط البلاد وعقول العباد ٬ فهذا إمام أهل السنة يُسئل : ألا يسعنا أن نقول أن القرآن كلام الله ونسكت؟ – فقال : كان هذا يسع من كان قبلنا ٬ أما نحن فلا يسعنا إلا أن نقول : القرآن كلام الله غير مخلوق . ٬ قال ابن مسعود :" إنكم قد أصبحتم اليوم علي فطرة٬ وإنكم ستحدثون ويحدث لكم٬ فإذا رأيتم محدثة فعليكم بالعهد الأول". [/center]


س -هل التسمي بالسلفية بديلا عن التسمي بـ(السنة والجماعة) ؟

[COLOR=#00008b][CENTER]ج - لا ليس التسمي بالسلفية بديلا عن التسمي بالسنة والجماعة ٬ لأن المذهب السلفي هو مذهب أهل السنة والجماعة هو مذهب أهل الحديث والأثر هو مذهب الفرقة الناجية والطائفة المنصورة ٬ فهي كلها أشبه بمرادفات لبعضها البعض ٬ وكلها تشير إلي مذهب الطائفة المذكورة في الحديث (الجماعة) (ما كان عليه رسول الله وصحابته) .

يتبع…[/color]

[/center]


(sara sara) #14

جزاكم الله خيرا وفي انتظارالمزيد …


(s_shat) #15

جزاكم الله كل الخير موضوع فعلا فى غايه الاهميه


(system) #16

ما شاءالله


(الشوره) #17

جزاكم الله الخير


(عبدوش2) #18

[CENTER]جذاكم الله الف جير

[/center]


(عامر العمايره) #19

بارك الله فيك


(عبدوش2) #20

[size=4][COLOR=DarkRed] ربنا ينفع بيكم الامه الاسلاميه

[/color][/size]