شارك برايك في هذا الموضوع


(جمال2) #1

الثيرموستات او بلف تنظيم الحراره في دورة تبريد ماكنات الاحتراق الداخلي وهو معروف لديكم , ولكن هناك من يعتقد ان هذا البلف صمم للمناطق البارده فقط هل هذا صحيح … لذالك يقوم عدد كبير من الناس في المناطق الباردة باخراجه من دوره التبريد … هل هذا الري صحيح شارك برايك في هذا الموضوع


(dr_khaled) #2

بارك الله فيك جمال
ليس لدي فكرة


(جمال2) #3

شكرا اخي خالد…ومازال السوال قائم ارجو المشاركة


(أبو أنس المصري) #4

طبعاً أنا سمعت أن هناك من يعتبر إلغاء الثرموستات أمر خطأ
ولكني سمعت الكثيرين من الميكانيكيين يقولون إنه أحياناً بيكون سبب في إن التبريد لا يتم كما ينبغي ومن ثم تحدث تلفيات للمحرك فيما يعرف أحياناً بالـ"تسليخ" وهو يتطلب حتماً عمرة محرك

ورأيي أنا، أنه فعلاً لا حاجة لهذا الثيرموستات في البلاد الحارة مثل الشرق الأوسط خصوصاً لو أخرجنا من ذلك بلاد الشام والمناطق الباردة في شمال المملكة مثل تبوك وأبها، لأنه لن يفيد في شئ لأن درجة الحرارة فعلاً ليست بالباردة لكي تقلل من كفاءة الموتور (باردة يعني مثلاً 6 درجات فأقل أو تحت الصفر)

وأنا على سبيل المثال عندي سيارة مرسيدس موديل 88 (طبعاً في السعودية موضوع المرسيدس بيكون بنكلة مش زي مصر)، وفيها مروحتين تبريد ولكل منهما ثرموستات مختلف، أحدهما ثانوية تعمل على 85 درجة مئوية والأخرى رئيسية في ظل حرارة المملكة فهي تعمل بصفة مستمرة وأعتقد أنها لدرجات الحرارة التي تكون تحت 10 درجات والله أعلم، وفوجئت في مرة وانا ذاهب لمكة إن درجة الحرارة ارتفعت لـ 100 درجة مئوية والسبب أن مروحة التبريد الرئيسية لا تعمل ومروحة التبريد الثانوية وهي لا تكفي وحدها، بالطبع كادت أن تكون كارثة ولكن الله سلم والحمد لله
والسبب
كان في إن هذه المروحة تعمل بكلاتش عندما ترتفع درجة الحرارة وسلك الكلاتش انقطع وكان هذا هو السبب، ثم تكرر حدوث ذلك، فكان الأفضل هو إلغاء هذا الكلاتش تماماً وجعل المروحة تدور مع المحرك تلقائياً
وهذا مشابه لحالة الثرموستات
والله أعلم


(جمال2) #5


المنظم يقع في الجزاء الاعلي من دورة التبريد في مجرى سائل التبريد بين المشع وجسم الماكينه كما هو معروف … يغلق عندما يكون المحرك في درجة حرارة دون 85 درجة مئوية وذالك لتنظيم تدفق سائل التبريد …وعند ارتفاع درجه حراره المحرك يفتح اليا ويسمح لسائل التبريد بالمرور الي المشع (المبرد) وتكون درجة الحراره في المبرد مابين 70 الي 75 درجة موئيه يعني هو يحافظ علي درجة حراره معينه تعطي الكفاءه المثلى…من هنا اقول ان وجود الثرموستات في محركات الاحتراق الداخلي ذو اهمية كبيره …ولانو هو الجزاء الاكثر تعرض للانسداد بواسطة الترسبات الناتجه غالبا من عدم استخدام سائل التبريد او بسبب عدم غيار منظم الحراره نفسه في الزمن المناسب كل هذا الاسباب تجعل المنظم الثرموستات المتهم والمسؤل الاول عن سخونه المحرك,
ومساله في تقديري ما مرتبطه بسخونه البلد او البرودة لان الحراره ناتجه عن المحرك يعني المحرك في اوربا يعطي نفس الطاقة الحراريه في اي بلد حار في العالم بس كفاءه التبريد وسرعه التبريد تختلف ولكن في الحالتين يظل المحرك محتفظ بدرجه حراره ان لم تكون متساويه فهي متقاربه… ونلاحظ الوكيل لاي سياره او آليه في البلدان الحاره لايوصي بنزع المنظم الثيرموستات بل بالعكس يتشدد بترك المنظم وذا قام العميل بفك المنظم ربما يفقد الضمان في فترت ضمان المحرك اضافة الي ان كتلوجات الصيانه لا توصي بذالك ولادليل المالك قطع شك نزع المنظم يوثر علي الكفاءه الحراريه للمحرك ويساعد علي تقليل عمر الشنبر (حلقات البستم) هذا راي ونطلب المزيد المنتدي هندسي وهذه المسالة من الامور الشائعه في بلدان كثير نرجو المساهمه…وشكرا


(أبو أنس المصري) #6

أفهم من هذا الموضوع إن درجة حرارة المحرك لابد أن تكون بين 70-75 حتى يعطي أعلى كفاءة؟
هذه معلومة جديدة، ولكن هذا يفتح موضوع تسخين المحرك، والتي قيل في موضوع سابق انها ليست ضرورية في المحركات الحديثة ويمكنك تشغيل السيارة ومن ثم الانطلاق بها فوراً دون تسخين

على أية حال نرجو من ذوي الخبرة مزيداً من المشاركة وشكراً لك أستاذي المهندس جمال


(جمال2) #7

اقصد درجه حرارة المشع ولكن الدرجه الحرارة الطبيعيه للمحرك قد تكون بين 90 الي 104درجة موئية بالطبع ممكن ترتفع مع ارتفاع تركيز سائل التبريد وتوفير ضغط اقل وقد تصل الي 135 مئوي في الاطار النظري عند تركيز لسائل التبريد 70-30 وضغط في 15 psi
ولكن محددات التصنيع من الخلوص المتاح ونوع المعدن (الالمونيوم المستخدم في صناعة راس الماكينه مثلا)قد لايسمح بزيادة درجة الحرارة…ودة يعني ان التشغيل في الوضع الطبيعي (اي في وجود الثيرموستات يقلل من التاكل الناجم من زيادة اونقص درجة الحرارة من الحد المطلوب…