المقامة الحلوانية بديع الزمان الهمذانى


(con_eng) #1

[CENTER][FONT=Times New Roman][SIZE=4][COLOR=Blue] اتذكرون المقامة الحلوانية - لبديع الزمان الهمذانى

حَدَّثَنا عِيسَى بْنُ هِشَامِ قَالَ: لَمَّا قَفَلْتُ مِنَ الحَجِّ فِيمَنْ قَفَلَ، وَنَزَلْتُ مَعَ مَنْ نَزلَ، قُلْتُ لِغُلامي:[/color][/size][/font][SIZE=4][COLOR=Blue]

[/color][/size] أَجِدُ شَعْرِي طَوِيلاً، وَقَدْ اتَّسَخَ بَدَنِي قَليلاً، فَاخْتَرْ لَنَا حَمَّامَاً نَدْخُلهُ، وَحَجَّامَاً نَسْتَعْمِلهُ، وَلِيَكُنْ
[SIZE=4][COLOR=Blue]

[/color][/size] الحَمَّامُ وَاسِعَ الرُّقْعَةِ، نَظِيفَ البُقْعَةِ، طَيِّبَ الهَوَاءِ، مُعْتَدِلَ المَاءِ، وَلْيِكُنْ الحَجَّامُ خَفِيفَ اليَدِ،
[SIZE=4][COLOR=Blue]

[/color][/size] حَدِيدَ المُوسَى، نَظيفَ الثِّيابِ، قَليلَ الفُضُولِ، فَخَرَجَ مَلِيّاً وَعَادَ بَطِيّاً، وَقالَ: قَدْ اخْتَرْتُهُ كَمَا
[SIZE=4][COLOR=Blue]

[/color][/size] رَسَمْتَ، فَأَخَذْنَا إِلَى الحَمَّامَ السَّمْتَ، وَأَتَيْناهُ فَلَمْ نَرَ قَوّامَهُ، لَكِنِّي دَخَلْتُهُ وَدَخَلَ عَلى أَثَرِي
[SIZE=4][COLOR=Blue]

[/color][/size] رَجُلٌ وَعَمَدَ إِلى قِطْعَةِ طِينٍ فَلطَّخَ بِها جَبِينِي، وَوَضَعَها على رأَسِي، ثُمَّ خَرَجَ وَدَخَل آخَرُ
[SIZE=4][COLOR=Blue]

[/color][/size] فَجَعَلَ يَدْلِكُنِي دَلْكَاً يَكُدُّ العِظامَ، وَيَغْمِزُنِي غَمْزَاً يَهُدُّ الأَوْصالَ وَيُصَفِّرُ صَفِيراً يَرُشُ البُزَاقَ،
[SIZE=4][COLOR=Blue]

[/color][/size] ثُمَّ عَمَدَ إِلى رَأَسِي يَغْسِلْهُ، وَإِلَى المَاءِ يُرْسِلهُ، وَمَا لَبِثَ أَنْ دَخَلَ الأَوَّلُ فَحَيَّا أَخْدَعَ الثَّانِي
[SIZE=4][COLOR=Blue]

[/color][/size] بِمَضُمومَةٍ قَعْقَعَتْ أَنْيابَهُ، وَقَالَ: يَا لُكَعُ مَا لَكَ وَلِهَذا الرَّأْسِ وَهُوَ لي؟ ثُمَّ عَطَفَ الثَّاني عَلى
[SIZE=4][COLOR=Blue]

[/color][/size] الأَوَّلِ بِمَجْمُوعَةٍ هَتَكَتْ حِجَابَهُ، وَقالَ: بَلْ هَذَا الرَّأْسُ حَقِّي وَمِلْكِي وَفِي يَدِي، ثُمَّ تَلاكَمَا حّتَّى
[SIZE=4][COLOR=Blue]

[/color][/size] عَيِيَا، وَتَحَاكَمَا لِما بَقِيا، فَأَتَيا صَاحِبَ الحَمَّامِ، فَقَالَ الأَوَّلُ: أَنَا صَاحِبُ هَذا الرَّأْسِ؛ لأَنِّي
[SIZE=4][COLOR=Blue]

[/color][/size] لَطَّخْتُ جَبِينَهُ، وَوَضَعْتُ عَلَيْهِ طِيَنهُ، وَقَالَ الثَّاني: بَلْ أَنَا مَالِكُهُ؛ لأَنشي دَلَكْتُ حَامِلَهُ،
[SIZE=4][COLOR=Blue]

[/color][/size] وَغَمَزْتُ مَفَاصِلَهُ، فَقَالَ الحَمَّامِيُّ: ائْتُونِي بِصَاحِبِ الرَّأْسِ أَسْأَلهُ، أَلَكَ هذَا الرَّأْسُ أَمْ لَهُ،
[SIZE=4][COLOR=Blue]

[/color][/size] فَأَتَيَانِي وَقَالا: لَنَا عِنْدَكَ شَهَادَةٌ فَتَجَشَّمْ، فَقُمْتُ وَأَتَيْتُ، شِئْتُ أَمْ أَبَيْتُ، فَقَالَ الحَمَّامِي: يَا رَجُلُ
[SIZE=4][COLOR=Blue]

[/color][/size] لاَ تَقُل غَيْرَ الصِّدْقِ، وَلا تَشْهَدْ بِغَيْرِ الحَقِّ، وَقُلْ لِي: هذَا الرَّأْسُ لأيِّهِمَا، فَقُلْتُ: يَا عَافَاكَ اللهُ
[SIZE=4][COLOR=Blue]

[/color][/size] هذَا رأْسِي، قَدْ صَحِبَنِي فِي الطَّرِيقِ، وَطَافَ مَعِي بِالْبَيْتِ العَتِيقِ، وَمَا شَككْتُ أَنَّهُ لِي، فَقالَ
[SIZE=4][COLOR=Blue]

[/color][/size] لِي: اسْكُتْ يِا فُضُولِيُّ، ثُمَّ مالَ إِلى أَحَدِ الخَصْمَيَنِ فَقَالَ: يَا هَذَا إِلَى كَمْ هَذِهِ المُنافَسَةُ مَعَ
[SIZE=4][COLOR=Blue]

[/color][/size] النَّاسِ، بِهذَا الرَّأْسِ؟ تَسَلَّ عَنْ قَلِيلِ خَطَرِهِ، إِلى لَعْنَةِ اللهِ وَحَرِّ سَقَرِهِ، وَهَبْ أَنَّ هَذا الرَّأْسَ لَيْسَ، وَأَنَا لَمْ نَرَ هذَا التَّيْسَ.[SIZE=4][COLOR=Blue]

[/color][/size] قَالَ عِيسَى بْنُ هِشَامٍ: فَقُمْتَ مِنْ ذَلِكَ المَكَانِ خَجِلاً، وَلَبِسْتُ الثِّيابَ وَجِلاً، وَانْسَلَلْتُ مِنْ
[SIZE=4][COLOR=Blue]

[/color][/size] الحَمَّامِ عَجِلاً، وَسَبَبْتُ الغُلاَمَ بِالعَضِّ وَالمصِّ، وَدَقَقْتُهُ دَقَّ الجِصِّ، وَقُلْتْ لآخَرَ: اذْهَبْ فَأْتِني
[SIZE=4][COLOR=Blue]

[/color][/size] بِحَجَّامٍ يَحُطُّ عَنِّي هَذا الثِّقَلَ، فَجَاءَني بِرَجُلِ لَطِيفِ البِنْيَةِ، مَلِيحِ الحِلْيَةِ، في صُورَةِ الدُّمْيَةِ،
[SIZE=4][COLOR=Blue]

[/color][/size] فارْتَحْتُ إِلَيْهِ، وَدَخَلَ فَقَالَ: السَّلاَمُ عليْكَ، وَمِنْ أَيِّ بَلَدٍ أَنْتَ؟ فَقُلْتُ: مِنْ قُمَّ، فَقَالَ: حَيَّاكَ اللهُ!
[SIZE=4][COLOR=Blue]

[/color][/size] مِنْ أَرْضِ النِّعْمَةِ وَالرَّفَاهَةِ وَبَلَدِ السُّنَّةِ وَالجَمَاعَةِ، وَلَقَدْ حَضَرْتُ فِي شَهْرِ رَمضانَ جَامِعَها
[SIZE=4][COLOR=Blue]

[/color][/size] وَقَدْ أُشْعِلَتْ فِيهِ المَصَابِيحُ، وَأُقِيَمتِ التَّرَاويحُ، فَمَا شَعَرْنا إِلاَّ بِمَدِّ النِّيلِ، وَقَدْ أَتَى عَلَى تِلْكَ
[SIZE=4][COLOR=Blue]

[/color][/size] القَنَادِيلِ، لكِنْ صَنَعَ اللهُ لِي بِخُفِّ قَدْ كُنْتُ لَبِسْتُهُ رطْباً فَلَمْ يَحْصُلْ طِرَازُهُ على كُمِّهِ، وَعَادَ
[SIZE=4][COLOR=Blue]

[/color][/size] الصَّبيُّ إِلِى أُمِّهِ، بَعْدَ أَنْ صَلَّيْتُ العَتَمَةَ واعْتَدَلَ الظِّلُّ، وَلَكِنْ كَيفَ كَانَ حَجُّكَ؟ هَلْ قَضَيْتَ
[SIZE=4][COLOR=Blue]

[/color][/size] منَاَسِكَهُ كَما وَجَبَ، وَصَاحُوا العَجَبَ العَجَبَ؟ فَنَظَرْتُ إِلى المَنَارَةِ، وَمَا أَهْوَنَ الحَرْبَ عَلى
[SIZE=4][COLOR=Blue]

[/color][/size] النَّظَّارَةِ، وَوجَدْتُ الهَرِيسَةَ عَلى حالِهَا، وَعَلِمْتُ أَنَّ الأَمْرَ بِقَضَاءٍ ِمنَ اللهِ وَقَدرٍ، وَإِلَى مَتَى
[SIZE=4][COLOR=Blue]

[/color][/size] هَذَا الضَّجَرُ؟ وَاليَوْمُ وَغَدُ، وَالسَّبْتُ وَالأَحَدُ، وَلا أَطِيلُ وَمَا هَذا القَالَ وَالقِيلَ؟ وَلَكِنْ أَحْبَبْتُ
[SIZE=4][COLOR=Blue]

[/color][/size] أَنْ تَعْلَمَ أَنَّ المُبَرِّدَ فِي النَّحْوِ حَدِيدُ المُوسَى فَلاَ تَشْتَغِلْ بِقَوْلِ العَامَّةِ؛ فَلَوْ كَانَتْ الاسْتِطاعَةُ

قَبْلَ الفِعْلِ لَكُنْتُ قَدْ حَلَقْتُ رَأَسَكَ، فَهَلْ تَرَى أَنْ نَبْتَدِئَ؟.[SIZE=4][COLOR=Blue]

[/color][/size] قَالَ عِيسَى بْنُ هِشَامٍ: فَبَقَيْتُ مُتَحَيِّراً مِنْ بَيَانِهِ، فِي هَذَيَانِهِ، وَخَشِيتُ أَنْ يَطُولَ مَجْلِسَهُ، فَقُلْتُ:
[SIZE=4][COLOR=Blue]

[/color][/size] إِلى غَدٍ إِنْ شَاءَ اللهُ، وَسَأَلْتُ عَنْهُ مَنْ حَضَرَ، فَقَالوا: هَذا رَجُلٌ مِنْ بِلادِ الإِسْكَنْدَرِيَّةِ لَمْ يُوَافْقُهُ هَذا المَاءُ، فَغَلَبَتْ عَلْيِهِ السَّوْدَاءُ، وَهُو طُولَ النَّهارِ يَهْذِي كَمَا تَرَى، وَوَرَاءَهُ فَضْلٌ كَثِيرٌ، فَقُلْتُ: قَدْ سَمِعْتُ بِهِ، وَعَزَّ عَلَيَّ جُنُونُهُ، وَأَنْشأْتُ أَقُولُ:
[/center]

أَنَا أُعْطِي اللهَ عَـهْـداً *** مُحكَماً في النَّذْرِ عَقْدَا

لا حَلَقْتُ الرَّأْسَ مَا عِشْـ *** تُ وَلَوْ لاقَيْتُ جَـهْـدَا

(con_eng) #2

مأورع اللغه العربية , حقاً لغتنا الجميلة .


(dr_khaled) #3

مقامة رائعة ذكرتنا بأيام الطفولة


(con_eng) #4

الطفولة ؟!! , اعتقد انها صعبه بالنسبة لاطفال لان فن المقامات يكمن ابداعه فى نسيجه البلاغي ويحتاج لمقدرة على التذوق اللغوى , كنا ندرسها بالمرحلة الاولى من الثانوية العامة وندرس البلاغه فيها وأدب المقامات .


(dr_khaled) #5

ربما معك حق لأني لا أتذكر تماما متى درسناها


(أبو أنس المصري) #6

جزاكم الله خيراً يا منار


(أبو أنس المصري) #7

المقامة رائعة ومضحكة ولكن هناك بعض عبارات تحتاج لفك رموزها، هل يوجد عند أحد منكم شرح لها؟


(con_eng) #8

نعم توجد بها بالفعل كثيرا من الالفاظ و الجمل الصعبة واعتقد انك تقصد تقصد الجزء من بعد " انْسَلَلْتُ مِنْ الحَمَّامِ عَجِلاً" على اساس اننا درسنا السابق فى المرحلة الثانوية , وبالفعل الصعوبة شعرتها فى الجزء الثانى , على كل حال فهو يقول انه حينما خرج من الحمام ضرب الغلام صاحب الاقتراح وضربه بالجص وهى احد ادوات البناء فى اللغه العربية , وعمد الى غلام آخر طالبا منه طلبه الاول بخصوص الحمام وبدأ يصف فى هذا الشاب والذى اتى به الغلام الاخر بوصف حسن وابتسم الغلام فى وجهه سائلا الهمذانى من اى بلد فقال من “قُمّ” وهي بلده بإيران وبدأ يصف فى ايران " والغريب انه قال عنها بلد السنة والجماعه هههههه نسأل الله ان تصبح يوما هكذا " وواصفا مرور شهر رمضان الكريم بايران وكيف يتم الاحتفاء به وقيام الليل واشعال المصابيح التى لم يطفى نورها الا المد فى نهر النيل عليها ؟؟!!! وهنا تجد ان المقامة تعتمد على الخيال والمبالغه وهذا من شيم فن المقامات " وبدأ فى وصف الماء الذى غمر بلاد ايران بسبب النهر وكيف ان حذاءه اصبح رطبا وعاد الامر وهدأ بعد صلاة العتمة ( صلاة العشاء ) وسأل الشاب عن حجه كيف كان ؟ وهل ادى مناسكه كما وجبت فقال فبدأ يصف مشاهد التصارع من اجل الوصول الى الكعبه .
ثم يتجه الى جزء جديد متحدثا عن القضاء والقدر على لسان الشاب ضاربا المثل بالشفرة المستخدمة فى الحلاقة , فسيسطرد عيسي بن هشام معلقا على كثرة حديث الشاب وشعوره بانه لن ينتهى وقال للشاب غدا آتيك لنكمل ,
ويسأل الحضور عن الشاب فيخبروه انه من الاسكندرية ولم يجد ما يعينه على الحياه هناك " مشيرا الى العمل بالبحر " وان هذا الشاب مسه الجنون والهذيان.
فخرج عيسي بن هشان قاطعا نذرا وعهدا الى الله انه لن يحلق شعره ابــــــــــــــــدا حتى وان اصابه الاذى منه مستكفيا بما رآه .
ملاحظة هذا من تفسيري الخاص والله اعلم


(طيب) #9

لغتنا راااااااااااااائعه :slight_smile:
و انتي يا منار هابط عليكي وحي هاي الايام…اسمه اللغه العربية :slight_smile:


(أبو أنس المصري) #10

شرحك جميل يا منار، وأنا أيضاً لفت نظري كلامه عن “قم” أنها بلد السنة والجماعة ولربما قصد الكاتب بذلك أنها من سبيل الهذيان ولا سيما أن أهل إيران لا يصلون التراويح أصلاً بل لا يعظمون شهر رمضان عشر تعظيمهم لشهر محرم وشهر صفر وفي هذين الشهرين فعلاً لا تطفئ الأنوار عندهم. المهم ما هي أخبار الرياضيات معك وهل امتحانات البكالوريوس قربت وذاكرتي كويس ولا برده هاتنسي تذاكري زي الثانوية العامة، أنا عارف إنك من بعد الابتدائية قررت إنك تاخدي الأمور بجد. علشان كده أنا شايف إن المنتدى بيطور جامد في الأيام الأخيرة، وبنفكر نفتح فيه قسم للدراسات العليا والبحوث الفيزوكيماوية، علشان طلبة عمارة لما يتخرجوا يعرفوا يلاقوا شغل بسهولة …


(con_eng) #11

اقتراح ممتاز

اما عن المذاكرة فان شاء الله همتحن بعد شهر ونص تقريبا ومقولكش بقي مقطعه الكتب
وبسهر كل يوم اذاكر رياضيات-تحليل عددى زى مانت شايف

لازم برده الواحد يجتهد


(con_eng) #12

وياريت الواحد فلح ,


(أبو أنس المصري) #13

أنا عاوز أعرف دا كده دور الحلاق ولا دور عيسى بن هشام :slight_smile: