رسالة عاجلة من داخل المستشفى


(الاسكندرانى 22) #1




بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله

رسالة عاجلة من داخل المستشفى

إخوانى الكرام

تم نقل جدى منذ فجر الإثنين الماضى ولأول مرة

منذ 10 أعوام إلى المستشفى

لظروف صحية حرجة تمر به فأسألكم الدعاء له

أن يخفف الله عنه وأن يعافيه ويقدر له الخير

لا سيما أنه سيتم إجراء عملية بتر لقدميه

فى الأيام القادمة وكذلك هو مصاب بعدة أمراض أخرى

أسأل الله أن يكفر بها من خطاياه وأن يرفع بها الدرجات

وأن يثبته الله على الطاعة والاستقامة حتى يلقاه

أخوانى الكرام لا تنسوه من صالح دعآئكم

فى جوف الليل

وأنتم صيام

وفى السجود

قال _ صلى الله عليه وسلم _

( من دعا لأخيه بظهر الغيب قال الملك : آمين ولك بمثل )

وجزاكم الله خيرا

والسلام عليكم ورحمة الله


(con_eng) #2

اللهم من اعتز بك فلن يذل ومن اهتدى بك فلن يضل ومن استكثر بك فلن يقل ومن استقوى بك فلن يضعف ومن استغنى بك فلن يفتقر ومن استنصر بك فلن يخذل ومن استعان بك فلن يغلب ومن توكل عليك فلن يخيب ومن جعلك ملاذه فلن يضيع ومن اعتصم بك فقد هدى الى صراط مستقيم اللهم كن له وليا ونصيرا وكن له معينا ومجيرا , اللهم نسالك له الرحمه والشفاء وتمام العافيه وانتم خير الراحمين وولى المستضعفين يا نعم المولى ويا نعم النصير
آمين


(أبو أنس المصري) #3

يعلم الله ما عندي لك من الحب يا أخي الكريم، ومن كان عزيزاً عليك فهو عزيز علي، وجدك جدي

يا ربنا يا ذا الفضل يا رب الورى، اللهم اشف جدنا وعافه وهون عليه ما كتبته ليه من البلاء واجعله يا ربنا كفارة للذنوب ما بقي له من عمره حتى يلقاك ولا ذنب عليه، ولا تتوفاه إلا وأنت راضٍ عنه.

اللهم أعد جدنا لنا سالماً معافاً سليماً بريئاً من الأمراض كلها، اللهم وطمن قلوب أهله عليه ولا تثقل به فراشاً يا رب العالمين.

اللهم إن الخير كله في يديك والشر ليس إليك، اللهم عافه بفضلك وارحمه بكرمك واشفه بعفوك، فإنا أهل الخطأ والنسيان وأنت تعاليت ربنا أهل الكرم والصفح والغفران.

أخانا الكريم
اطمئن واهنأ نفساً ففي الحديث
ما يصيب المسلم ، من نصب ولا وصب ، ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غم ، حتى الشوكة يشاكها ، إلا كفر الله بها من خطاياه الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5641
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

وفي إحدى روايات الحديث على ما سمعت قديما ولكني لم أجده في الدرر السنية “وليس ذلك إلا للمؤمن” فاحمد ربك أن جدك من الموحدن والحمد لله وأن له حفيداً يعلم “الله” كن بجواره دائماً، ذكره بالله وبنعمه الت تمتعنا بها سنين وكيف أن غيرنا حرم منها منذ ولادته، فجدك حتى وإن قدر الله عليه أن قطع قدميه، فكم مشى عليها فيما مضى، كم ركعة صلاها لله بهاتين القدمين، كم تراويح واقفت فيهما هاتان القدمان لله رب العالمين، وهناك أطفال لديهم شلل منذ طفولتهم، وهناك أصحاب أرجل قوية ولكنها كثيراً ما ساقتهم لمعاصي الله، الحمد لله على نعمه الكثيرة


(الاسكندرانى 22) #4

جزاكم الله خيرا وبارك فيكم

إخوانى الأفاضل

لا تنسوا أن فى يوم الجمعة ساعة إجابة

فأسألكم الإكثار من الدعاء لجدى بالشفاء العاجل

فأملنا فى الله أن يشفيه ويعافيه

فسوف تجرى عملية البتر لقدميه

فى اليومين القادمين

_ إن شاء الله _

نسأل الله أن تمر بسلام وأن يتمم له الشفاء

(أبو أنس المصري) #5

أسأل الله أن يحفطه لنا ولكم على خير دائماً وبصحة سليمة.